البرلمان يصادق بغالبية 88 صوتا على الموازنة والحكومة ترفع رأسمال البنك التونسي الليبي
آخر تحديث GMT15:08:53
 العرب اليوم -

قانون الموازنة شهد جدلًا واسعًا باعتباره حملًا على كاهل الدولة والمواطن

البرلمان يصادق بغالبية 88 صوتا على الموازنة والحكومة ترفع رأسمال البنك التونسي الليبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البرلمان يصادق بغالبية 88 صوتا على الموازنة والحكومة ترفع رأسمال البنك التونسي الليبي

البنك التونسي الليبي
تونس ـ أزهار الجربوعي

صادق المجلس التأسيسي التونسي (البرلمان)، الأحد، على الموازنة التكميلية للعام الجاري 2013 بغالبية 88 صوتا من جملة 107، بعد أن أثار قانون الموازنة جدلا واسعا من المعارضة التي اعتبرته إثقالا لكاهل الدولة والمواطن بأعباء إضافية، في حين قررت الحكومة التونسية الترفيع في رأس مال البنك التونسي الليبي وذلك خلال جلسة وزارية لإعادة هيكلة المؤسسات التي يعتمد تمويلها بشكل أساسي على الدولة. وصادق المجلس الوطني التأسيسي على قانون المالية التكميلي لسنة 2013 بغالبية 88  صوتا من بين 107، خلال جلسة عامة حضرها وزير المالية إلياس الفخفاخ ووزيرا الداخلية والدفاع لطفي بن جدو ورشيد الصباغ، إضافة إلى محافظ  البنك المركزي، الشاذلي العياري. ويضم قانون المالية التكميلي 16 فصلا أثارت الجدل داخل قبة البرلمان التونسي ودفعت بالنقابات إلى الاحتجاج خارج أسواره مطالبين بتعديل بنوده التي أعتبروا أنها إثقال لكاهل الدولة والمواطن بأعباء إضافية غير مبررة،لاسيما وأن الموازنة التكميلية للعام 2013 تأتي قبل أقل من 10 أيام على استقبال العام الجديد 2014 إلا أن الحكومة وجدت نفسها مجبرة على تمريره للحفاظ على توازناتها المالية وتسديد ما تخلد من ديون ومستحقات متعلقة بالعام 2013.
وانتقد الكثير من المراقبين وخبراء الاقتصاد ما اعتبروه "غياب إستراتيجية اقتصادية" واضحة لدى الحكومة الحالية التي يقودها حزب النهضة الإسلامي، مستنكرين منح البنوك العمومية 500 مليون دينار في إطار الزيادة في رأس مالها لإنقاذها من الإفلاس، إذ اعتبروا أن بعض المؤسسات العمومية باتت عبئا على الدولة ولا بد من التفكير في خوصصتها.
كما أعرب عدد من نواب المجلس التأسيسي التونسي عن رفضهم للفصل الرابع من قانون المالية الذي ينص على استغلال مبلغ مليار دينار من القسط المتبقي من بيع رأسمال شركة اتصالات تونس لقائدة تعبئة موارد موازنة الدولة التي تشكو عجزا بعد أن رفضت عدد من المؤسسات الدولية إقراضها على غرار صندوق النقد الدولي والبنك الإفريقي للتنمية، مشترطة تطبيق البلاد لجملة من الإصلاحات المالية والبنكية. وفي السياق ذاته، صادق أعضاء لجنة المالية بالغالبية على مشروع قانون المالية لسنة 2014 وعلى التقرير النهائي المتعلّق بهذا المشروع الذي سيتم تمريره لمناقشته خلال جسلة عامة في البرلمان التونسي يوم الأربعاء المقبل 25 ديسمبر _كانون الأول 2013.
على صعيد آخر، قررت الحكومة التونسية الترفيع في رأس مال البنك التونسي الليبي وذلك خلال الاجتماع الدوري للجنة التطهير وإعادة هيكلة المنشآت ذات المساهمات العمومية الذي خصص للنظر في عمليات إعادة هيكلة لمنشآت تنشط خاصة في قطاعات المالية والصناعة والنقل والتي تسيطر الدولة على النسبة الأكبر من رأسمالها.
وأبدت اللجنة موافقتها على الانطلاق في إجراءات فتح رأسمال بنك تونس الخارجي في اتجاه شريك إستراتيجي، يدعم الأسس المالية للبنك والحوكمة  والتصرف داخله مع الإبقاء على غالبية رأس المال لدى الجانب التونسي.
وقد وافقت اللجنة الحكومية على مواكبة الدولة وبقية الأطراف العمومية للزيادة في رأسمال البنك التونسي الليبي، وذلك باعتبار دوره في دعم النشاط الاقتصادي والتعاون المالي بين البلدين.
كما رخّصت اللجنة كذلك في إحداث شركة خدمات مينائية في محافظة قابس، 450 كيلومترًا جنوب البلاد،  بمساهمة من المجمع الكيميائي التونسي في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص، وذلك لمزيد تسهيل وتحسين خدمات التوريد والتصدير عبر ميناء قابس الجنوبي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان يصادق بغالبية 88 صوتا على الموازنة والحكومة ترفع رأسمال البنك التونسي الليبي البرلمان يصادق بغالبية 88 صوتا على الموازنة والحكومة ترفع رأسمال البنك التونسي الليبي



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab