380 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبيّ لاستكشاف الغاز الطبيعيِّ في تونس
آخر تحديث GMT16:26:20
 العرب اليوم -

صادرات القطاع الصناعيِّ تُسجِّل ارتفاعًا بنسبة 6.5 % نهاية تشرين الثاني

380 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبيّ لاستكشاف الغاز الطبيعيِّ في تونس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 380 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبيّ لاستكشاف الغاز الطبيعيِّ في تونس

البنك الأوروبي للاستثمار
تونس ـ أزهار الجربوعي

سَجَّلَت الصادرات الصناعية التونسية ارتفاعًا بنسبة 6.5 في المائة في حين تراجع عجز الميزان التجاري للقطاع الصناعي ليستقِرَّ في حدود 6583.5 ملايين دينار إلى نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، فيما قرَّر البنك الأوروبي للاستثمار تخصيص 380 مليون يورو لتمويل مشروع استكشاف الغاز الطبيعيِّ في الجنوب التونسي. وأكَّدَت أحدث بيانات لوكالة النهوض بالصناعة والتجديد أن عجز الميزان التجاري للقطاع الصناعي تراجع إلى 6583.5 ملايين دينار مقابل 7282.7 ملايين دينار خلال العام 2012، مقابل ارتفاع الصادرات الصناعية بنسبة 6.5 في المائة لتسجل زيادة من 819397.8 ملايين دينار نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر 2013 إلى 920658.9 ملايين دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وفي المقابل ارتفعت قيمة واردات القطاع الصناعي بنسبة 2.1 في المائة لتصل إلى ما قيمته 427242.4 ملايين دينار إلى غاية 30 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013 مقابل 26680.5 ملايين دينار خلال الفترة ذاتها من سنة 2012. وعلى صعيد آخر، وافق مجلس إدارة البنك الأوروبي للاستثمار على تمويل مشروع استكشاف الغاز الطبيعي في الجنوب التونسي، وسيخصص البنك لفائدة هذا المشروع اعتمادات بقيمة 380 مليون يورو أي حوالي 856 مليون دينار حسب ما أكده نائب رئيس البنك فيلييب دي فونتان فيف.
وقام البنك بصرف اعتمادات إجمالية تُقدَّر بحوالي 290 مليون يورو، خلال سنة 2013، لفائدة فاعلين اقتصاديين وهياكل عمومية في تونس منها 90 مليون يورو استهدفت القطاع الخاص، فيما تم تخصيص مبلغ 80 مليون يورو لمساندة المؤسسات الصغرى والمتوسطة.
وفي سياق متصل، ستشرع شركة فوسفات قفصة التونسية في استغلال مناجم منطقة الجباس من محافظة سيدي بوزيد، السنة المقبلة، بطاقة إنتاج تصل إلى 600 ألف طن من الفوسفات، فيما بلغت قيمــة مشروع الفوسفات الذي سيقع بعثه في المكناسي من المحافظة ذاتها 75 مليون دينار، وفق وزير التدريب المهني والتشغيل نوفل الجمالي.
وتتَّجِه تونس خلال هذه الفترة إلى استكشاف مناجم جديدة للفوسفات بعد الخسائر الفادحة التي تكبدها اقتصاد البلاد بسبب الإضرابات والاحتقان الاجتماعي في منطقة الحوض المنجمي في محافظة قفصة، المعقل الرئيسي لإنتاج الفوسفات التونسي.
وأكَّدَ الرئيس المدير العام لشركة فوسفات قفصة نجيب مرابط أن الشركة خسرت بعد الثورة أسواق بولونيا ونيوزيلندا والبرازيل، مؤكِّدًا أن نشاط الشركة معطّل بسبب الاحتجاجات والإضرابات، ولا سيما على مستوى نقل الفوسفات إلى محطات المعالجة والتصدير، حيث أنتجت الشركة منذ الثورة 8 ملايين طن معدل إنتاج سنة واحدة.
وتوقَّع مرابط ارتفاع إنتاج الفوسفات بداية من السنة المقبلة من 8 ملايين طن سنويًا إلى 14 مليون طن، خاصَّة بعد الشروع في استغلال مناجم المكناسي وصراورتان وتوزر المقرر بين سنتي 2014 و2018، مما قد يعيد للشركة مكانتها العالمية المتقدِّمة، حيث كانت تونس تحتل المرتبة الخامسة عالميًا من حيث الدول المنتجة لمادة الفوسفات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

380 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبيّ لاستكشاف الغاز الطبيعيِّ في تونس 380 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبيّ لاستكشاف الغاز الطبيعيِّ في تونس



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab