الحكومة المغربيّة تبرّر إعفاءها مهربي الأموال للخارج من الضّرائب
آخر تحديث GMT12:25:39
 العرب اليوم -

إجراءات حاسمة بخصوص قانون المال يتوقع الإعلان عنها قريبا

الحكومة المغربيّة تبرّر إعفاءها مهربي الأموال للخارج من الضّرائب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة المغربيّة تبرّر إعفاءها مهربي الأموال للخارج من الضّرائب

وزير الاقتصاد والمال محمد بوسعيد
الرباط ـ محمد عبيد

بعد أن أثار جدلا كبيرا قرار الحكومة في قانون المال الجديد 2014، القاضي بإعفاء المغاربة من أصحاب الأموال المهرّبة إلى الخارج من الضّرائب، أوضح وزير الاقتصاد والمال محمد بوسعيد، الخميس في مجلس المستشارين، أن "إعفاء مهربي الأموال إن لم ينفعنا لن يضرنا"، في إشارة إلى تبرير الحكومة إزاء القرار، الذي تعتبره في صالح الموازنة العامة للمملكة المغربيّة. والقانون الذي سيدخل حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير المقبل يقضي، حسب تأكيد وزير الإقتصاد والمالية، الى "إعفاء المغاربة أصحاب الأموال المهربة في الخارج من الغرامات والعقوبات التي تنص عليها مدونة الضرائب وقوانين الصرف مقابل إعادة هذه الأموال وأداء مساهمة لخزينة الدولة".
وقرّر قادة الأغلبية الحكومية، على الاتّفاق على "إصلاحات حاسمة" تهم قانون المالية الجديد خلال عام 2014، إذ سيعلن عنها منتصف كانون الثاني/يناير المقبل، في الوقت الذي تكشف فيه أنباء موثوقة من داخل الأغلبية الحكومية، أن الاجتماع الذي عقده قادة التحالف الحكومي، الأربعاء، كان حاسما ووضعوا فيه تصورهم للإجراءات التي ينوون تقديمها في المجالات التشريعية والاقتصادية والسياسية الكفيلة بجعل 2014 عاماً حاسما في عمر حكومة ابن كيران.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربيّة تبرّر إعفاءها مهربي الأموال للخارج من الضّرائب الحكومة المغربيّة تبرّر إعفاءها مهربي الأموال للخارج من الضّرائب



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab