نوري المالكي يستقبل رئيس إقليم كردستان بارزاني لمناقشة أزمة الملف النِّفطي
آخر تحديث GMT12:44:59
 العرب اليوم -

قيادي كُردي يصف دور تركيا بـ"السَّلبي" ويُطالب بحل الخلاف داخليًّا

نوري المالكي يستقبل رئيس إقليم كردستان بارزاني لمناقشة أزمة الملف النِّفطي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نوري المالكي يستقبل رئيس إقليم كردستان بارزاني لمناقشة أزمة الملف النِّفطي

رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني
بغداد ـ نجلاء الطائي

استقبل رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، الأربعاء، رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، والوفد المرافق له؛ لمناقشة الملف النفطي وقضايا أخرى، أبرزها الملف النفطي، وتصدير النفط عبر كردستان إلى تركيا، ومشروع قانون الموازنة الاتحادية للعام 2014، وتضمن الوفد نائب رئيس حكومة الإقليم، عماد أحمد ، وعددًا من الوزراء والمختصين والمستشارين. وأكد القيادي في التحالف الكردستاني، محمود عثمان، أن "تركيا تلعب دورًا سلبيًا في ملف الخلاف النفطي بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، والأفضل لهما حل هذا الخلاف بإبعادها"، لافتًا إلى أن "ملف النفط في الإقليم ليس فيه شفافية". وأضاف عثمان في حديث صحافي أطلع "العرب اليوم "عليه، أن "الملف النفطي لدينا في الإقليم ليس فيه شفافية مفروضة حتى يعرف تفاصيله لنتمكن من التعليق عليه"، مشيرًا إلى أنه "حسب ما سمعنا أن النفط الذي يُصدَّر إلى تركيا ومنه للخارج، نصفه يعطى لتركيا بثمن أقل من الاعتيادي، وفيه نوع من التخفيض".
وأوضح أن "هذا الأمر مرهون بموافقة الحكومة العراقية الاتحادية، وسيعقد رئيس حكومة الإقليم، نيجرفان بارزاني، في بغداد لقاءات مع الحكومة الاتحادية بشأن هذا الموضوع". وشدَّد على أن "الاتفاق بين الحكومة الاتحادية والإقليم أفضل من أن تكون هناك وساطة تركية، لأن دورها سلبي ويزيد من الخلافات"، مستطردًا بالقول "حتى لا تستغل تركيا الموضوع لصالحها، لاسيما ولدينا تجارب سابقة كثيرة تؤكد أن التدخل الأجنبي لا يحل القضايا الخلافية الداخلية". يذكر أن الحكومة الأميركية أعلنت رفضها لعمليات تصدير النفط في إقليم كردستان، ومن أي جزء في العراق، إلا بموافقة حكومة بغداد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوري المالكي يستقبل رئيس إقليم كردستان بارزاني لمناقشة أزمة الملف النِّفطي نوري المالكي يستقبل رئيس إقليم كردستان بارزاني لمناقشة أزمة الملف النِّفطي



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab