العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا
آخر تحديث GMT04:50:33
 العرب اليوم -

بسبب ارتفاع مُعدّلات البطالة والحل هو زيادة الاستثمارات

العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا

وزير التخطيط المصريّ الدكتور أشرف العربي
القاهرة ـ علا عبدالرشيد

كشف وزير التخطيط المصريّ الدكتور أشرف العربي، أن نتائج الربع الأول للسنة الماليّة ٢٠١٣ - ٢٠١٤ في الفترة من تموز/يوليو إلى أيلول/سبتمبر، ستكون متواضعة، وأن مُعدّل النمو لن يتجاوز ١%، مع توقعات بارتفاع المُعدّل إلى ٢% خلال الربع الثاني. وأرجع العربي تدني نسبة النمو، في تصريحات على هامش "المؤتمر السنويّ للمركز الديموجرافيّ"، إلى وجود عددٍ من التحديّات، منها تغيير الحكومة، وفض اعتصامي "رابعة والنهضة"، وتوقف حركة القطارات، وحركة المحافظين، مما دفع الحكومة إلى طرح خطة عاجلة للتحفيز الاقتصاديّ، مضيفًا "الوضع الاقتصاديّ حاليًا لا يزال صعبًا بسبب ارتفاع معدلات البطالة، والحل الأمثل هو زيادة معدلات الاستثمار، وهو ما كان الدافع وراء عقد ملتقى الاستثمار، بمشاركة الدول العربية لزيادة الاستثمارات، فضلاً عن طرح حزم التحفيز الاقتصاديّ.
وأكد وزير التخطيط، أن الوضع الماليّ لمصر حاليًا أفضل بكثير من ٣٠ حزيران/يونيو الماضي، متوقعًا تحسّنه خلال الأشهر المقبلة، مع تحسّن واستقرار الوضع الأمنيّ والسياسيّ.
وأشار الوزير، باعتباره رئيس "المجلس القوميّ للأجور"، إلى أنه سيتم تحديد الحدّ الأدنى للأجر في القطاع الخاص خلال أيام، وأن هناك تحديّات لدى بعض القطاعات، ويمكن استثناؤها حاليًا من وضع حد أدنى لها، منها السياحة والغزل والنسيج والمنشآت الصغيرة، موضحًا أن "الأوضاع الاقتصاديّة الحالية جعلت بعض القطاعات تعاني من الكساد، الذي انعكس بدوره على ارتفاع مُعدّلات البطالة، مما يؤثر على صعوبة تحديد حد أدنى مناسب لها خلال المرحلة الراهنة، وهناك معوّقات في قوانين العمل والتأمينات، وتقوم الحكومة حاليًا بتعديل تلك القوانين لتلائم أصحاب الأعمال في القطاع الخاص، حيث أن هناك أكثر من ٧٠% من العمال في القطاع غير الرسميّ الذي يمثل نحو ١٨ مليون عامل".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab