العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا
آخر تحديث GMT14:02:20
 العرب اليوم -

بسبب ارتفاع مُعدّلات البطالة والحل هو زيادة الاستثمارات

العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا

وزير التخطيط المصريّ الدكتور أشرف العربي
القاهرة ـ علا عبدالرشيد

كشف وزير التخطيط المصريّ الدكتور أشرف العربي، أن نتائج الربع الأول للسنة الماليّة ٢٠١٣ - ٢٠١٤ في الفترة من تموز/يوليو إلى أيلول/سبتمبر، ستكون متواضعة، وأن مُعدّل النمو لن يتجاوز ١%، مع توقعات بارتفاع المُعدّل إلى ٢% خلال الربع الثاني. وأرجع العربي تدني نسبة النمو، في تصريحات على هامش "المؤتمر السنويّ للمركز الديموجرافيّ"، إلى وجود عددٍ من التحديّات، منها تغيير الحكومة، وفض اعتصامي "رابعة والنهضة"، وتوقف حركة القطارات، وحركة المحافظين، مما دفع الحكومة إلى طرح خطة عاجلة للتحفيز الاقتصاديّ، مضيفًا "الوضع الاقتصاديّ حاليًا لا يزال صعبًا بسبب ارتفاع معدلات البطالة، والحل الأمثل هو زيادة معدلات الاستثمار، وهو ما كان الدافع وراء عقد ملتقى الاستثمار، بمشاركة الدول العربية لزيادة الاستثمارات، فضلاً عن طرح حزم التحفيز الاقتصاديّ.
وأكد وزير التخطيط، أن الوضع الماليّ لمصر حاليًا أفضل بكثير من ٣٠ حزيران/يونيو الماضي، متوقعًا تحسّنه خلال الأشهر المقبلة، مع تحسّن واستقرار الوضع الأمنيّ والسياسيّ.
وأشار الوزير، باعتباره رئيس "المجلس القوميّ للأجور"، إلى أنه سيتم تحديد الحدّ الأدنى للأجر في القطاع الخاص خلال أيام، وأن هناك تحديّات لدى بعض القطاعات، ويمكن استثناؤها حاليًا من وضع حد أدنى لها، منها السياحة والغزل والنسيج والمنشآت الصغيرة، موضحًا أن "الأوضاع الاقتصاديّة الحالية جعلت بعض القطاعات تعاني من الكساد، الذي انعكس بدوره على ارتفاع مُعدّلات البطالة، مما يؤثر على صعوبة تحديد حد أدنى مناسب لها خلال المرحلة الراهنة، وهناك معوّقات في قوانين العمل والتأمينات، وتقوم الحكومة حاليًا بتعديل تلك القوانين لتلائم أصحاب الأعمال في القطاع الخاص، حيث أن هناك أكثر من ٧٠% من العمال في القطاع غير الرسميّ الذي يمثل نحو ١٨ مليون عامل".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا العربي يعترف بأن الوضع الاقتصاديّ في مصر لا يزال صعبًا



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab