شقير يطالب بتخفيف الأعباء على المؤسسات واعطائها فرصة لإعادة  للنهوض
آخر تحديث GMT17:01:22
 العرب اليوم -

عطلة الميلاد ورأس السنة مناسبة جديدة لكشف الأزمة الإقتصادية في لبنان

شقير يطالب بتخفيف الأعباء على المؤسسات واعطائها فرصة لإعادة للنهوض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شقير يطالب بتخفيف الأعباء على المؤسسات واعطائها فرصة لإعادة  للنهوض

رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير
بيروت - رياض شومان

مع اقتراب موسم عيدي الميلاد ورأس السنة ، يبقى الوضع الاقتصادي اللبناني يدور في حلقة مفرغة نتيجة تأثره بالازمة السياسية العميقة و الترددات الامنية للحرب في سوريا في ذوء مشاركة حزب الله فيها الى جانب النظام السوري. وأمس الاربعاء كان وضع قطاع المطاعم والصعوبات التي يعانيها وتراجع اعماله خصوصا خلال موسم عيدي الميلاد ورأس السنة، مدار بحث أمس بين رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير ووفد من نقابة المطاعم والمقاهي والملاهي برئاسة النقيب بول عريس، في حضور نائب الرئيس خالد نزهة، وعضوي مجلس النقابة طوني الرامي وزياد كامل ومديرة النقابة كوزيت زغيب.
شقير الذي استمع الى العرض الذي قدمه الوفد حول المشكلات التي تعاني منها المطاعم وتراجع اعمالها خلال السنتين الماضيتين، أكد وقوفه الى جانب النقابة لدعم مطالبها التي تصب في الحفاظ على المطاعم وتمرير المرحلة بأقل خسائر ممكنة.
وأعلن انه سيرفع الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير المال محمد الصفدي كتاباً يطالب فيه بإلغاء غرامات التأخير عن الضريبة على القيمة المضافة والرسوم البلدية واشتراكات الضمان، مشدداً على ان "هذا الاجراء من شأنه تخفيف الاعباء على المؤسسات واعطاؤها فرصة كبيرة للنهوض من جديد".
ودعا شقيرالمطاعم الى "المشاركة في "أسبوع لبنان في السعودية جدة" الذي سيقام بين 5 و9 نيسان 2014 في "مركز جدة للمنتديات والفعاليات"، لانه يضع المؤسسات اللبنانية على أنواعها وجهاً لوجه مع افضل زبائن للبنان".
وأكد ان "عودة لبنان الى الازدهار والنمو تتطلب تحقيق الاستقرار السياسي والامني وتشكيل حكومة تعيد الثقة بلبنان، وكذلك تعيد "الحرارة" الى العلاقات بين لبنان ودول الخليج، التي من دونها لا يمكن تحقيق اي تقدم او نمو اقتصادي".
عريس: أما عريس، فنوّه بالجهود التي يبذلها شقير للدفاع عن القطاع الخاص اللبناني وحمايته، معلناً وقوفه الى جانبه ودعمه في كل الاستحقاقات المقبلة.
وعرض عريس والوفد المرافق، معاناة القطاع السياحي وخصوصاً المطاعم، ولفت في هذا الاطار الى ان "تضخيم الامور عبر الإعلام يؤثر سلباً على اعمال المطاعم والمؤسسات الخاصة"، مشيراً الى أن "الحديث عن العاصفة "ألكسا" بالشكل الذي تداولته وسائل الاعلام على مدى الايام الماضية، أدّى الى إلغاء حجوزات كثيرة من كل المطاعم في لبنان".
وكشف عريس انه "للمرة الاولى في تاريخ لبنان تقام حفلة واحدة ضخمة فقط بمناسبة عيد رأس السنة"، وقال "هذا كافٍ لإعطاء صورة عن وضع المطاعم ومعاناتها"، لافتاً في هذا السياق الى "التأثير الخليجي على مختلف اعمال القطاع السياحي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقير يطالب بتخفيف الأعباء على المؤسسات واعطائها فرصة لإعادة  للنهوض شقير يطالب بتخفيف الأعباء على المؤسسات واعطائها فرصة لإعادة  للنهوض



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 07:16 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

جولة سياحية ربيعية في البحيرات الايطالية

GMT 16:33 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

رسميا تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 06:22 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

فوائد الدوم لتنظيم ضغط الدم المرتفع
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab