اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة
آخر تحديث GMT02:42:44
 العرب اليوم -

فيما تراجع عدد سكان سورية بنسبة 8% بنهاية 2013

اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة

تراجع عدد سكان سورية بنسبة 8% بنهاية 2013
دمشق - جورج الشامي

ذكر التقرير الفصلي الذي أعدّه المركز السوري لبحوث السياسات مؤخراً لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينين (الأونروا) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إن اللاجئين السوريين هم أسرع مجموعة لاجئين نمواً في العالم.وسيصبح اللاجئون السوريون أكبر مجموعة سكانية لاجئة معاصرة بحلول نهاية عام 2013 إذا ما استمرت وتيرة اللجوء على ماهي عليه الآن وفق التقرير.
وبيّن التقرير الذي أخذ عنوان "حربٌ على التنمية" أن عدد سكان سوريا تراجع بنسبة 8%، بينما غادر ثلث السكان أماكن سكنهم الطبيعية، وخرج 1.73 مليون لاجئ من سوريا، بينما هاجر 1.37 مليون غيرهم البلاد، واضطر 4.8 ملايين شخص للنزوح الداخلي.
وبحلول الربع الثاني من عام 2013 وصل معدل البطالة إلى 48.6%، وخسر أكثر 2.33 مليون نسمة وظائفهم، وبالتالي تتعرض الحالة المعيشية لما يقارب 10 مليون شخص للخطر.
كما أوضح التقرير أن أكثر من نصف السكان يعيشون حالة فقر، إذ أن 7.9 مليون شخص دخلوا دائرة الفقر منذ بداية الأحداث في سورية منهم 4.4 مليون نسمة دخلوا دائرة الفقر الشديد.
وقد تراجعت نسبة الأطباء إلى السكان من طبيب واحد لكل 661 مواطناً عام 2010 إلى طبيب وواحد إلى 4,041 مواطناً بحلول حزيران 2013 بينما ازدادت نسبة الوفيات المرتبطة بأحداث العنف في النصف الأول من العام الجاري إلى نحو 100 ألف حالة وفاة.
وأشار التقرير أن التقديرات تشير إلى أن أكثر من 400 ألف شخص تعرضوا للإصابة أو التشويه أثناء النزاع، أي أن 2% من السكان قتلوا أو أصيبوا أو جرحوا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab