اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة
آخر تحديث GMT19:11:29
 العرب اليوم -

فيما تراجع عدد سكان سورية بنسبة 8% بنهاية 2013

اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة

تراجع عدد سكان سورية بنسبة 8% بنهاية 2013
دمشق - جورج الشامي

ذكر التقرير الفصلي الذي أعدّه المركز السوري لبحوث السياسات مؤخراً لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينين (الأونروا) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إن اللاجئين السوريين هم أسرع مجموعة لاجئين نمواً في العالم.وسيصبح اللاجئون السوريون أكبر مجموعة سكانية لاجئة معاصرة بحلول نهاية عام 2013 إذا ما استمرت وتيرة اللجوء على ماهي عليه الآن وفق التقرير.
وبيّن التقرير الذي أخذ عنوان "حربٌ على التنمية" أن عدد سكان سوريا تراجع بنسبة 8%، بينما غادر ثلث السكان أماكن سكنهم الطبيعية، وخرج 1.73 مليون لاجئ من سوريا، بينما هاجر 1.37 مليون غيرهم البلاد، واضطر 4.8 ملايين شخص للنزوح الداخلي.
وبحلول الربع الثاني من عام 2013 وصل معدل البطالة إلى 48.6%، وخسر أكثر 2.33 مليون نسمة وظائفهم، وبالتالي تتعرض الحالة المعيشية لما يقارب 10 مليون شخص للخطر.
كما أوضح التقرير أن أكثر من نصف السكان يعيشون حالة فقر، إذ أن 7.9 مليون شخص دخلوا دائرة الفقر منذ بداية الأحداث في سورية منهم 4.4 مليون نسمة دخلوا دائرة الفقر الشديد.
وقد تراجعت نسبة الأطباء إلى السكان من طبيب واحد لكل 661 مواطناً عام 2010 إلى طبيب وواحد إلى 4,041 مواطناً بحلول حزيران 2013 بينما ازدادت نسبة الوفيات المرتبطة بأحداث العنف في النصف الأول من العام الجاري إلى نحو 100 ألف حالة وفاة.
وأشار التقرير أن التقديرات تشير إلى أن أكثر من 400 ألف شخص تعرضوا للإصابة أو التشويه أثناء النزاع، أي أن 2% من السكان قتلوا أو أصيبوا أو جرحوا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة اللاجئون السوريون يعتبرون أكبر مجموعة سكانيَّة لاجئة معاصرة



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab