بورصة مصر تربح 352 مليار جنيهًا خلال تموز بدعم مساعدات الخليج
آخر تحديث GMT02:20:15
 العرب اليوم -

برغم تأثرها بعدم استقرار الوضع السياسي والأمني الجديد

بورصة مصر تربح 35.2 مليار جنيهًا خلال تموز بدعم مساعدات الخليج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بورصة مصر تربح 35.2 مليار جنيهًا خلال تموز بدعم مساعدات الخليج

حركة وتنقلات البورصة المصرية

القاهرة – محمد عبدالله ربحت البورصة المصرية قرابة 35.2 مليار جنيهًا خلال تعاملات شهر تموز/ يوليو الماضي، حيث أغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في سوق داخل المقصورة عند مستوى 356.90 مليار جنيهًا، ليسجل ارتفاعاً قدره 11% عن الشهر السابق عليه.وقال خبراء سوق المال لـ"مصر اليوم" أن أداء البورصة خلال الشهر الماضي امتاز بأداء إيجابي تأثراً بالحراك الذي شهدته الساحة السياسية نتيجة ثورة "30 يونيو" والأوضاع الاقتصادية نتيجة التغيير الحكومي بالإضافة إلى المساعدات العربية والخليجية، ما أدي لحدوث تحسن نسبي في السيولة الموجهة للاستثمار في الأسهم.
وارتفع مؤشر "إيجي إكس 30" خلال تعاملات الشهر الماضي، ليغلق عند مستوى 5324 نقطة، مسجلاً ارتفاعاً بلغ قرابة 12.05%، بينما على جانب الأسهم المتوسطة فقد مالت إلى الارتفاع حيث سجل مؤشر "إيجي إكس 70"  ارتفاعاً بقرابة 18.87% مغلقاً عند مستوى 428 نقطة، أما مؤشر "إيجي إكس 100" فسجل ارتفاعاً بقرابة 13.60% مغلقاً عند مستوى 730 نقطة.
وكشف التقرير الشهري للبورصة المصرية عن أنه بلغ إجمالي قيمة التداول خلال الشهر الماضي نحو 12.3 مليار جنيهًا، في حين بلغت كمية التداول نحو 2,330 مليون ورقة منفذة على 375 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 10.8 مليار جنيهًا، وكمية تداول بلغت 1,634 مليون ورقة منفذة على 267 ألف عملية خلال الشهر قبل الماضي.
ويقول نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار، محسن عادل، أن أداء البورصة خلال الشهر الماضي امتاز بأداء إيجابي تأثراً بالحراك الذي شهدته الساحة السياسية نتيجة ثورة "30 يونيو" والأوضاع الاقتصادية نتيجة التغيير الحكومي بالإضافة إلي المساعدات العربية، ما أدي لحدوث تحسن نسبي في السيولة الموجهة للاستثمار في الأسهم، وعلي الرغم من الأداء الإيجابي للسوق إلا أن التحديات الاقتصادية والتوترات في الساحة السياسية والأمنية لازالت تمثل عوامل ضغط وإرهاب على القرارات الاستثمارية للمتعاملين.
وأوضح أن البورصة المصرية شأنها شأن جميع المؤشرات الاقتصادية ومنافذ الاستثمار، فإنها تتأثر بشكل ملحوظ مع كل عدم استقرار جديد بالوضع السياسي، لذلك فلابد من التحرك برؤية واضحة ومحددة أكثر من ذلك على المستوى الاقتصادي والسياسي، فالبورصة لن تكون جاذبة للاستثمار بدون استقرار فهي تمثل مؤشر لما يحدث في مصر.
ويرى خبير أسواق المال، إسلام عبدالعاطي، أن استقرار الأوضاع السياسية وما يترتب عليه من تحسن في البناء الاقتصادي، هو ما سيدعم قدرة البورصة المصرية علي التعافي، فجميع الأحداث السياسية الحالية تؤثر في اتخاذ القرار للمستثمر في الشراء والبيع، وهو ما يستلزم تفعيل بعض أدوات تنشيط السيولة والاستمرار في تفعيل التعديلات في منظومة التداولات خلال الفترة المقبلة.
وأكد أن الاستقرار السياسي سيؤدي إلى تمكن السلطات من مواجهة تحديات هيكلية ضاغطة وتحقيق تقدم في السياسيات الاقتصادية، لدعم الاقتصاد المصري والوضع المالي للبلاد، لافتاً أنه يعكس تحسن متوسط حجم التداول اليومي للبورصة المصرية خلال الشهر الماضي بعد استبعاد الصفقات تحركاً نسبيًا للخروج من حالة الترقب الحذر لدى المتعاملين لتطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بورصة مصر تربح 352 مليار جنيهًا خلال تموز بدعم مساعدات الخليج بورصة مصر تربح 352 مليار جنيهًا خلال تموز بدعم مساعدات الخليج



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab