واشنطن نريد تحقيق الإصلاح الاقتصادي في مصر
آخر تحديث GMT12:54:50
 العرب اليوم -

واشنطن: نريد تحقيق الإصلاح الاقتصادي في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - واشنطن: نريد تحقيق الإصلاح الاقتصادي في مصر

القاهرة ـ وكالات

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن المفاوضات بين صندوق النقد الدولي ومصر لم تنته بعد، وفقًا لما تعلمه واشنطن مشيرة إلى أنهما يجريان محادثات الآن حول استئناف المناقشات بشأن الاتفاق المبدئي للقرض الخاص بمصر، حيث إنهما يجب أن يعملا معا قبل تقديم الاتفاق المبدئي إلى مجلس إدارة الصندوق. وأكدت المتحدثة ـ خلال المؤتمر الصحفي للخارجية الأميركية ـ أن الولايات المتحدة تريد أن ترى تحقيق الإصلاح الاقتصادي في مصر. وحول ما إذا كانت صفقة صندوق النقد الدولي أساسية لخلق اقتصاد قابل للحياة وعندئذ يمكن للولايات المتحدة أن تقدم المزيد من المساعدة، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية "إننا نريد بالطبع أن يتم التوصل إلى اتفاق.. ونريد بالتأكيد أن نكون في وضع يسمح بدعم التوصل إلى اتفاق، وهناك جوانب من الدعم الأمريكي لمصر ترتبط بالتوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، وهناك أجزاء ليست مرتبطة بذلك، ولا يمكن المضي قدما بالنسبة للمساعدات المتعلقة بمعايير الإصلاح التي سيتفق عليها الصندوق ومصر إلا بعد ذلك". وحول ما إذا كان هناك قلق من أن يؤثر عدم توصل الصندوق ومصر إلى اتفاق أو التباطؤ في محادثاتهما على استعداد الكونغرس الأميركي لتقديم المزيد من المعونة الأميركية لمصر، قالت نولاند "الكونغرس يبحث في الكثير من العوامل في مصر قبل المضي قدما فيما يتعلق بالأموال المعلقة الخاصة بالمساعدات لمصر، وهذه العوامل تتعلق بمسار الديمقراطية إجمالا في مصر، على الصعيد السياسي والصعيد الاقتصادي على حد سواء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن نريد تحقيق الإصلاح الاقتصادي في مصر واشنطن نريد تحقيق الإصلاح الاقتصادي في مصر



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab