ثقة الألمان في البنوك تتضاءل وتزداد في حكومتهم وشرطتهم وقضائه
آخر تحديث GMT04:30:42
 العرب اليوم -

ثقة الألمان في البنوك تتضاءل وتزداد في حكومتهم وشرطتهم وقضائه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ثقة الألمان في البنوك تتضاءل وتزداد في حكومتهم وشرطتهم وقضائه

برلين ـ د.ب.أ

أظهرت دراسة ألمانية أن ثقة المواطن الألماني في المصارف اهتزت للغاية وأن 29% من الألمان فقط هم الذين يثقون في البنوك تماما, أو في الأغلب. وحسب الدراسة التي أعدتها جميعة "جي اف كيه" ونشرت نتائجها اليوم في مدينة نورنبرج جنوب ألمانيا فإن القطاع المصرفي يحتل المركز الأخير في ترتيب ثقة الألمان في القطاعات التي شملتها الدراسة. وأظهرت الدراسة نفسها تزايد ثقة الألمان بحكومتهم وقدرتها على إدارة الأزمات حيث ارتفعت هذه الثقة عام 2012 بواقع خمس نقاط مقارنة بالعام الذي سبقه ليصل مؤشر الثقة في الحكومة 34% لتصبح الحكومة هي المؤسسة الوحيدة التي اكتسبت المزيد من ثقة الألمان. شملت الدراسة 28 ألف مستهلك في 25 دولة حيث استطلع رأيهم بشأن مدى ثقتهم في مؤسسات وقطاعات بعينها.ولم يطرأ الكثير من التغيرات على البيانات المتعلقة بألمانيا ولكن مع وجود عدة استثناءات قليلة.ومما يلفت الانتباه في الدراسة تراجع ثقة الألمان في البنوك من 36 إلى 29 نقطة.وحاول رايموند فيلدنر, المدير التنفيذي لجمعية جي اف كيه, تفسير ذلك بالقول إن الألمان يحرصون كثيرا على استقرار عملتهم وأمنها وهو ما لم تحافظ عليه البنوك أثناء الأزمة المالية.وبلغت ثقة مواطني دول أخرى في البنوك نحو 80% وهي نسبة لا يحظى بها في ألمانيا سوى شركات الصناعات الإلكترونية والأجهزة المنزلية بالإضافة إلى الحرفيين الذين يتمتعون بنسبة ثقة بلغت 87% بين الشعب الألماني. وبرر فيلدنر ذلك بقوله:"الحرفيون معروفون ولهم وجه محدد الملامح.. ففي حين تظل الشركات الكبيرة والعاملون بها مجهولين بالنسبة للمستهلك وذلك خلافا للحرفيين, وعندما لا يعرف الإنسان شخصا ما فمن الصعب أن يوليه ثقته". وأظهرت الدراسة أن 26% فقط من الألمان يثقون في الشركات الكبيرة وهي نسبة متدنية للغاية لا تنافسها سوى نسبة الثقة المتدنية في الأحزاب الألمانية والتي بلغت 16% في حين تتمتع الشرطة بقدر كبير من ثقة الألمان يليها القضاء ولكن بفارق واضح ثم المنظمات غير الحكومية.وكان الجيش محل ثقة جميع شعوب الدول الخمس والعشرين التي شملتها الدراسة حيث بلغت نسبة الثقة به 79% وكذلك الكنائس التي حظيت بثقة 66%.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثقة الألمان في البنوك تتضاءل وتزداد في حكومتهم وشرطتهم وقضائه ثقة الألمان في البنوك تتضاءل وتزداد في حكومتهم وشرطتهم وقضائه



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab