تدريب وتمويل 250 مشروعًا نسائيًا في 8 مدن سعودية
آخر تحديث GMT06:32:56
 العرب اليوم -

تدريب وتمويل 250 مشروعًا نسائيًا في 8 مدن سعودية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تدريب وتمويل 250 مشروعًا نسائيًا في 8 مدن سعودية

الرياض ـ العرب اليوم

وقع مركز دعم الأسر المنتجة في المنطقة الشرقية "جنى" و"أرامكو السعودية"، اتفاق شراكة لتدريب وتطوير الأسر المنتجة والمشاريع الصغيرة في مناطق المملكة المختلفة، وتطوير مهارات النساء المنتجات وإكسابهن خبرات فنية وإنتاجية، وستسهم هذه الاتفاقية في تمويل أرامكو السعودية 250 مشروعاً نسوياً خلال ستة أشهر. وتركز الاتفاق الذي وقع الاثنين،  بين الطرفين، ومثل "جنى" محمود بن محمد الشامي المدير التنفيذي للمركز، ومثل "أرامكو السعودية" عصام توفيق مدير عام الشؤون العامة في شركة أرامكو السعودية، على تدريب أسرة منتجة من النساء في مناطق المملكة، وتأهيل النساء المنتجات وتطويرهن اقتصاديا واجتماعيا لتحقيق الاستدامة الإنتاجية مستقبلا لهن. وأكد عصام توفيق مدير عام الشؤون العامة في شركة أرامكو السعودية، أن "أرامكو" تدعم مثل هذه المشاريع من منطلق مسؤوليتها الاجتماعية، وستستمر في دعم هذه المشاريع بعدما لمسنا أهمية وحقيقة مثل هذه المشاريع، وسنعمل على تدريب هذه الأسر المنتجة وإمدادها بجميع خبرات "أرامكو" خلال المراحل المقبلة. ووصف محمود الشامي المدير التنفيذي لمركز جنى، هذا الاتفاق، بالشراكة الناجحة لكل من مركز جنى وشركة أرامكو السعودية، لتحقيق أهداف الطرفين في تطوير مشاريع الأسر المنتجة، ورفع مستوى الإنتاج للسيدات العاملات في مشاريع المركز، وتوفير فرص عمل نسائية احترافية في جميع مناطق المملكة التي تعمل بها جنى. وأضاف أن جنى تسعى خلال السنة القادمة إلى توفير 9500 فرصة عمل ذاتية للنساء في كل من الخبر والدمام والأحساء والقصيم وحائل وجازان وعرعر والجوف، لتمكين النساء من أدوات الإنتاج لتحقيق الهدف العام للمشروع في تمكين المرأة في المجتمع اقتصاديا واجتماعيا من خلال فروع المركز على مستوى المملكة. وأشار إلى أن نسبة التحصيل في المركز من المستفيدات بلغت 99 في المائة، وتعتبر هذه نسبة تفوق التوقعات مقارنة بالمشاريع المماثلة لها داخل السعودية وخارجها، مما يعزز بشكل واضح نجاح المشاريع التجارية الخاصة بالمستفيدات، وكفاءة مركز جنى في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق التي يقوم بخدمتها. وأبان أن عدد العاملين في المركز 100 موظف وموظفة، تمثل النساء فيه نسبة 90 في المائة، ونسبة السعودة 93 في المائة، وكانت كفاءة الإنتاج في أداء العاملين 104 في المائة، وهذا بطبيعة الحال شجع الشركات ورجال الأعمال في الدخول في شراكات مع المركز لتطوير مفهوم المسؤولية الاجتماعية والمشاركة في إدارة المحافظ الإقراضية، وستكون نسبة الإقراض هذا العام 2013 نحو 30 مليون ريال، مضيفاً أن القطاعات التي تم استهدافها من القائمين على المشروع ثلاثة قطاعات حيوية، تحقق عوائد مادية كبيرة للمستفيدات، استحوذ القطاع التجاري على نسبة 65 في المائة من إجمالي فرص العمل، وبلغت حصة القطاع الصناعي 20 في المائة، والقطاع الخدمي 15 في المائة. وتابع أن "جنى" تقدم دورات تعزز من مواجهة السيدات تقلبات الأسواق والصعوبات، فقد عقدت دورات مختلفة أهمها: ابدأ مشروعك الصغير وادخل السوق، ودورة إعداد دراسات الجدوى، ودورات في مبادئ علم التسويق، وكذلك دورات فنية مثل إنتاج وتصنيع الحلويات والطبخات الشعبية، والتجميل وغيرها من الدورات التطويرية التي يصعب حصرها، لافتا إلى أن 12 في المائة من العميلات نسبة أرباحهن نحو 24 في المائة، وأن هناك 92 في المائة من المشاريع ناجحة، إذا ما قسنا ذلك بعدد القروض التي قدمت وعددها 13 ألف قرض حسن، و10 آلاف قرض في الانتظار حتى الآن. وأضاف أن "جنى" تعتبر إحدى برامج خدمة المجتمع لمؤسسة سليمان بن عبد العزيز الراجحي الخيرية، وتتبنى دعم وتمويل المشاريع المتناهية الصغر، وتركز على فئة النساء، وتركز على المشاريع النوعية التي تحقق قيمة مضافة للنساء في المجتمع، وتساعد في دعم الاقتصاد الوطني وتوطين الوظائف من خلال توفير فرص عمل ذاتية للنساء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدريب وتمويل 250 مشروعًا نسائيًا في 8 مدن سعودية تدريب وتمويل 250 مشروعًا نسائيًا في 8 مدن سعودية



تسبب الوباء في إلغاء وإرجاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتبرع بأرباح مجموعتها الجديدة من الـ"تي شيرت" لمتضرري "كورونا"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:55 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab