عزيز الرباح يكشف تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات في المغرب
آخر تحديث GMT04:21:35
 العرب اليوم -

أكد أن المملكة أصبحت الأولى عربيًا وأفريقيًا في الاستثمار الصناعي

عزيز الرباح يكشف تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات في المغرب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عزيز الرباح يكشف تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات في المغرب

وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربي عزيز الرباح
الرباط - رشيدة لملاحي

أكد وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغربي عزيز الرباح، أن المملكة المغربية أصبحت وجهة أولى في الاستثمار الصناعي على مستوى العربي والأفريقي، حيث أصبحنا نحتل مراتب متقدمة، مؤكدا أن المغرب أصبح يحظى بثقة كبيرة في هذا المجال.

وكشف الرباح في حديث خاص لـ"المغرب اليوم"، عقب ترأس الملك محمد السادس في الصناعية المندمجة "أتلانتيك فري زون" بجماعة عامر السفلية بإقليم القنيطرة، أن صناعة السيارات أصبحت تحتل المرتبة الأولى كتصدير وتجاوزت الفوسفاط بعد نجاح مشروح رونو وإلا مشروع ستروين، موضحا أن انتعاش إنتاج السيارات منح المغرب المرتبة الأولى في قارّة إفريقيا.

وشدد الوزير الرباح على أن المغرب ليس بصدد تركيب السيارات بل يتولى تصنيع هذه الاخيرة، مشيرا إلى وجود مركز كبير للبحث العلمي يهتم بمجال صناعة السيارات، بحيث تم اقتراح تشغيل 1500مهندس وتقني والآن وصل العدد إلى 2000، وهذا يبرهن على أن السياسة الاقتصادية للمملكة تحقق نتائج الآن ومستقبلا.

واعترف الوزير الرباح بخصوص النقص الموجود في مجالات أخرى، بوجود خصاص ونقص، مشددًا على أنه لهذا السبب تحرص الدولة بإطلاق سياسة جديدة لإنتاج محلي، عوض أن نظل مرتبطين دائما بالخارج،  أضف إلى ذلك تطوير الصناعة الوطنية في مجال الطاقة، موضحا بأن هناك اهتمام بالنخبة المغربية العلمية، وهناك اقتناع وثقة في الكفاءات المغربية في مجال البحث العلمي.

وتابع الوزير الرباح على أن هناك ثقة في هذه المؤسسات والمراكز الاستثمار التي أنشأتها الدولة ، لذلك أصبح المغرب اليوم قبلة للبحث العلمي الدولي.

وكشف المسؤول الحكومي نفسه، أن مدينة القنيطرة أصبحت الواجهة الثالثة في الاستثمار بعد مدينتي الدار البيضاء وطنجة وأصبحت منافسة قوية للمدن الصناعية ، مشيرا المساحات الصناعية التي تقدر بأزيد من ألف هكتار، بالاضافة مشاريع الصناعات الغذائية  وصناعات أخرى ستظهر مستقبلا.

وأقر الوزير فِي رده على الاستفادة سكان المدينة من هذه ايجابيات هذه المشاريع  الصناعية، أن هذه الأخيرة تفرض علينا كمسؤولين  تحولا ومسؤولية تجاه المواطنين حول الخدمات التي سنقدمها للطبقة المتوسطة المستقرة وسط المدينة من سكن وترفيه بالنسبة لبعض العائلات ومرافق رياضية الى جانب الصحة والتعليم والنقل.

وافتتحت مجموعة "بي إس إيه- بيجو سيتروان" الفرنسية،  مصنعا جديدا للسيارات في المغرب تقدر طاقته الإنتاجية بـ100 ألف سيارة.

وتطمح المجموعة إلى مضاعفة حجم مبيعاتها في إفريقيا والشرق الأوسط بحلول 2021، وترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس حفل افتتاح المصنع الذي سينتج سيارات من طراز "بيجو 208" المصنعة حاليا في سلوفاكيا، بحسب فرانس برس.

وتم عرض نموذج لهذه السيارة أثناء الحفل، وبدأ المصنع بإنتاج محركات هذه السيارات منذ ديسمبر، وأجريت المراحل التجريبية خلال الأسابيع الماضية.

ويرتقب أن يرتفع إنتاج المصنع لاحقا ليبلغ 200 ألف سيارة، وينتظر أن يشغل المصنع الذي استغرق تشييده أربع سنوات، نحو 2500 شخص في مرحلة أولى.

ويقع في مدينة القنيطرة شمال العاصمة الرباط، ويبعد حوالى 200 كيلومتر عن ميناء طنجة المتوسط شمالا، وأطلق المغرب استراتيجية صناعية للفترة ما بين 2014 و2022 تراهن على صناعة السيارات والطيران. وتقول السلطات المغربية إن المملكة هي أول منتج للسيارات في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وتحتل صناعة السيارات صدارة الصادرات المغربية منذ 2014، ومثلت 24,4 بالمائة من مجموع تلك الصادرات سنة 2016 متقدمة على قطاعي الزراعة والفوسفات.

قد يهمك أيضا:

"المستثمرين الأردنية" تدعو لمعالجة تحديات الاستثمار الصناعي

السودان تستضيف مؤتمر الاستثمار الصناعي والدوائي في تشرين الأول

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عزيز الرباح يكشف تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات في المغرب عزيز الرباح يكشف تفاصيل وأرقام رسمية عن صناعة السيارات في المغرب



بدت اختياراتهم ملفتة وفاخرة ومنسقة مع بعضها البعض

ثنائيات النجوم بإطلالات متألقة في حفل Grammys 2020

نيويورك - العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
 العرب اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 04:12 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
 العرب اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 03:31 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
 العرب اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 04:03 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
 العرب اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 04:29 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020
 العرب اليوم - تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020

GMT 01:23 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح ينعى نجم كرة السلة الأميركية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

أجمل المناطق لقضاء شهر العسل للعروسين في إيطاليا

GMT 02:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

8 وجهات مميزة لإضافتها إلى قائمة أمنياتك للزيارة

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 02:34 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تنظيم توزيع ماء زمزم في المدينة المنورة

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 06:09 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

استعراض لمواصفات "سيتروين C3 إيركروس" الجديدة

GMT 03:04 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن ميزانية السودان 2020 التي تتضمن فرص عمل

GMT 07:38 2019 السبت ,06 إبريل / نيسان

"تويوتا" تطرح سيارة "Yaris" في الأسواق 2020

GMT 14:39 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

أجمل بحيرات تركيا شرق مدينة أنطاليا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab