منتهى العزة تؤكد على حاجة الإنسان للطاقة الإيجابية
آخر تحديث GMT14:01:40
 العرب اليوم -
مصادر إعلامية تركية تؤكد ان أنقرة ترسل 8 مقاتلات "إف 16" إضافة لعدد من الفرقاطات لحماية سفينة التنقيب شرقي المتوسط مصادر إعلامية تركية تعلن أنقرة ترسل 8 مقاتلات "إف 16" إضافة لعدد من الفرقاطات لحماية سفينة التنقيب شرقي المتوسط المبعوث الأميركي إلى لبنان يؤكد نريد ضمان إجراء تحقيق شامل شفاف وموثوق به في انفجار مرفأ بيروت المرصد السوري يؤكد تركيا توهم المرتزقة السوريين بنقلهم لقطر لحراسة مؤسسات حكومية ثم ترسلهم إلى ليبيا المرصد السوري يؤكد تركيا نقلت 400 مرتزق سوري إلى قطر للتدريب وزارة الصحة الروسية تؤكد روسيا بدأت بالفعل إنتاج لقاح لفيروس كورونا أوبراين يصرح بان المنطقة أمام فرصة ذهبية بعد معاهدة السلام المندوبة الأميركية في مجلس الامن تؤكد أن واشنطن ستعمل على إعادة تفعيل كل العقوبات الدولية المفروضة على إيران خلال الأيام المقبلة البيت الأبيض يؤكد ترامب وماكرون يبديان قلقهما بشأن التوترات بين اليونان وتركيا وزير الخارجية الأميركي يعلن أن مجلس الأمن الدولي رفض قرارا معقولا بتمديد حظر السلاح على إيران
أخر الأخبار

أعلنت لـ"العرب اليوم" أن التنمية البشرية علمًا واسعًا

منتهى العزة تؤكد على حاجة الإنسان للطاقة الإيجابية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منتهى العزة تؤكد على حاجة الإنسان للطاقة الإيجابية

الدكتورة الأردنية منتهى العزة
عمان ـ ايمان يوسف

أكدت خبيرة الطاقة والتنمية البشرية الدكتورة الأردنية منتهى العزة، حاجة الإنسان بشكل مستمر للطاقة الإيجابية حتى يكون ناجحًا ومتميزًا ومنجزًا، وتعرف العزة الطاقة الإيجابية بأنها الشعور الإيجابي والمتفائل تجاه الحياة والمشاكل والهموم التي تواجه الأشخاص والقدرة على التعامل والتكيف معها.

وكشفت الدكتورة منتهى العزة، في حوار خاص لـ"العرب اليوم"، أن العديد من الأشخاص لا يعرفون الكثير عن المفاهيم العلمية لكنهم يتمتعوا بطاقة إيجابية عالية، في حياتهم ويتميزون بإقبالهم على الحياة وإيمانهم الشديد بأن أي مشكلة خلقت لتكون خطوة للأمام في مستقبلهم ويستطيعون التعامل بإيجابية مع مشاكلهم ومشاكل الآخرين والاستمتاع بكل تفاصيل حياتهم ولو كان بسيطًا.

وأوضحت العزة أن بعض الأشخاص ممكن أن يمنح الآخرين طاقة إيجابية ونحن نستطيع منحها لمن حولنا بدعمهم ورفع معنوياتهم ولعل برأيي الحب والتقبل هو أهم مانح للطاقة الإيجابية في حياتنا ومجتمعاتنا.

وتوضح العزة أن أهمية الطاقة الإيجابية تكمن في قدرة الشخص على تحقيق أهدافه ويتغلب من خلالها على المشاكل والعقبات المحيطة به، والإنسان لديه طاقة روحية وجسدية وفكرية وحركية إذا أحسن استخدامها حقق ما يريد من أهداف، مشيرة أن بعض الأشخاص ممكن أن يعطوا للآخرين طاقة سلبية وهؤلاء الأشخاص هم دائمي الشكوى من الظروف والعقبات ويتناسوا ما في حياتهم من نعم وأشياء جيدة ويركزون بقوة على المشاكل أو النواقص أو السلبيات، هؤلاء نطلق عليهم "مصاصي الطاقة".

موضحة أنه عند لقائنا مع أشخاص سلبيين ما أن ينتهي لقاؤك بهم حتى نشعر بأننا  متعبين ومكتئبين ومشوشين ، من الأمثلة على ذلك عندما تزور شخص مريض في المستشفى، تذهب وأنت بحالة ممتازة، بمرور الوقت أنت تشعر بالتعب والإرهاق وذلك يحدث لأن المريض تكون طاقته ضعيفة بسبب المرض و يبدأ دون وعي بامتصاص طاقتك الإيجابية، وهناك مثال آخر عندما تذهب لحفلة عرس مثلا حتى لو كنت ذاهب من باب المجاملة ولا علاقة مباشرة لك بالأشخاص، بعد وقت قصير تشعر بأنك سعيد لأن الطاقة البشرية معدية وتنتقل عبر الأفكار والبيئة المحيطة بك، لذلك دائمًا ننصح بالابتعاد قدر الإمكان عن الأشخاص السلبيين أو دائمي الشكوى لأننا نتأثر بهم بلا وعي منا.

وفيما يتعلق بمفهوم التنمية البشرية توضح العزة، أنه –بحسب التعريف المنتشر- هي نشاط يقوم به الفرد تجاه نفسه وتجاه غيره بنشر ثقافة تنمية الذات بمجموعة سمات شخصية ومهارية تشكل لاحقا الفرد الناجح المثقف القادر على التعامل مع متغيرات الحياة وذلك بالعمل على تنمية جوانب الشخصية السبعة "الروحي، الصحي، الشخصي، العائلي، الاجتماعي، المهني، الاقتصادي"، كما أنها تدخل في معظم التفاصيل اليومية كإدارة التوتر ومهارة الاتصال وإدارة الوقت وإدارة الغضب وقبول الآخر والتخطيط للأهداف والعلاقة الأسرية والزوجية والتعامل مع الموظفين ومسؤولي العمل وفن الإصغاء وحل المشكلات الخ الخ الخ.

وتضيف العزة، بأنه انتشرت خلال الفترة الأخيرة العديد من الدورات والبرامج التي تدور في هذا الفلك مع ازدياد اهتمام الدول برفع قدرات أفراد المجتمع المحلي بما يصب في النهاية في مصلحة التنمية المجتمعية والتطوير والتقدم الإجمالي للمجتمع ككل، وكأي علم جديد بدأ البعض للأسف باستغلال احتياج الناس ورغبتهم بتحقيق التوازن في حياتهم للحصول على الربح السريع، وأصبحت مهنة التدريب على محاور التنمية البشرية "مهنة من لا مهنة له" يحصل فيها الشخص على دورات بسيطة ويعلن عن نفسه كمدرب تنمية بشرية، وهذا أقرب للتجارة.

ولعل عدم وجود قوانين ناظمة لهذا العلم وكيفية تدريسه والجهات المخولة بمنح الشهادات وغيرها ساهمت إلى حد كبير بالانطباع السلبي الذي بدأ يتشكل مؤخرًا حول هذه العلوم والدورات الخاصة بها.

وللحد من هذه الفوضى التي ستسيء لهذه العلوم العظيمة والتي وضعت لخدمة الناس وتطوير حياتهم هو إيجاد قوانين تقنن العاملين في هذا المجال، كما اعتقد أن هناك مسؤولية فردية تقع على الأشخاص الراغبين بتعلم هذه العلوم بالتحري الحقيقي عن الأشخاص والمراكز التي تقدم هذه الخدمات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتهى العزة تؤكد على حاجة الإنسان للطاقة الإيجابية منتهى العزة تؤكد على حاجة الإنسان للطاقة الإيجابية



بما يتناسب مع مناسباتها وشخصيتها وقوامها

المغنية ليلى إسكندر تحرص على التنوع في أسلوب أزيائها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 آب / أغسطس

انفجار مروع في محافظة شرورة السعودية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab