إخراج مريض من حالة احتضار امتدت 15 عامًا
آخر تحديث GMT13:13:47
 العرب اليوم -

إخراج مريض من حالة احتضار امتدت 15 عامًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إخراج مريض من حالة احتضار امتدت 15 عامًا

العلماء الفرنسيين
باريس ـ العرب اليوم

بواسطة التحفيز العصبي الذي يمتد من البطن إلى المخ ، نجح فريق من العلماء الفرنسيين في استعادة قدر كبير من وعي مريض - يبلغ من العمر 35 عاما - يعاني من إصابات في المخ نتيجة إصابته في حادث سيارة .

وكان المريض قد أمضى 15 عاما في الحالة الخضرية الدائمة ( وهى إحدى حالات اضطراب الوعى تنجم عن وقوع أضرار أو تلف بخلايا المخ ، وتختلف عن الغيبوبة ، لكون المريض يمر بمظاهر اليقظة والنوم ، و يقوم بفتح عيناه وتحريكهما بشكل عشوائي، فضلا عن إصدار بعض الأصوات غير المفهومة أو الصراخ أو البكاء وبعض الحركات التي تشبه الابتسام أو حتى الضحك .. و لكن، لا تعبر هذه الحركات أبدا عن إدراك المريض لنفسه أو لما حوله و إنما هذه الحركات مجرد أفعال منعكسة لاإرادية).

هذه الحالة قد تغير التفكير التقليدي حول الحالات الإنباتية، و في الوقت الراهن، يعتقد عموما أنه إذا كان شخص ما في حالة الخضري لأكثر من عام، فإنه لا رجعة فيه للحياة مرة أخرى.
بعد زرع محفز عصبي في صدر المريض ، أمضى الباحثون شهرا في تحفيز العصب المبهم ، و هو المسار الرئيسي في الدوائر العصبية في المخ والجسم ، و يلعب دورا محوريا في عدد من الوظائف العصبية الأساسية ، بما في ذلك الاستيقاظ و البقاء في حالة يقظة.

من جانبها، أكدت الدكتورة "أنجيلا سيريجو"، أستاذ المخ والأعصاب ، ومدير معهد العلوم المعرفية في ليون ، في باريس، أنه بعد شهر من تحفيز الأعصاب المبهمية، تحسنت درجة الانتباه لدى المريض وحركاته ونشاطه بشكل ملحوظ. 

وأوضحت أن المريض تخلص من الحالة الانتابية ليصبح أكثر استجابة إلى حد كبير، إلى جانب إمكانية استجابته لطلبات بسيطة كانت مستحيلة من قبل، مثل قدرته على متابعة كائن بنظراته أو تحريك رأسه عند التحدث إليه.

أكثر من ذلك، كشف مسح للمخ، حدوث زيادة ملحوظة في نوع معين من نشاط إيقاع المخ في تلك المناطق من المخ مرتبطة ارتباطا طويلا للسيطرة على الحركة والإحساس الجسم والوعي .. وهو ما يعنى أن "مرونة المخ وإصلاحه لا يزال ممكنا ، حتى عندما يبدو أن الأمل قد اختفى".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إخراج مريض من حالة احتضار امتدت 15 عامًا إخراج مريض من حالة احتضار امتدت 15 عامًا



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين

GMT 07:46 2013 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ماسك الكيوي والعسل

GMT 09:49 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

الكركم والحلبة والزنجبيل يقللا نسبة السكري

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 00:52 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

صباح بن صديق تشارك نجوم المغرب في فيلم "حياة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab