من شعراء الأندلس  ٢

من شعراء الأندلس - ٢

من شعراء الأندلس - ٢

 العرب اليوم -

من شعراء الأندلس  ٢

جهاد الخازن
بقلم : جهاد الخازن

قالت ولادة بنت المستكفي:

أنا والله أصلح للمعالي / وأمشي مشيتي وأتيه تيها

وأمكن عاشقي من صحن خدي / وأعطي قبلتي من يشتهيها


وقالت لإبن زيدون:

ودع الصبر محب ودعك / ذائع من سره ما أستودعك

يقرع السن على أن لم يكن / زاد في تلك الخطى إذ شيّعك

يا أخا البدر سناء وسنى / حفظ الله زمانا أطلعك

إن يطل بعدك ليلي فلكم / بت أشكو قصر الليل معك


وقالت:

أحبتنا إني بلغت مؤملي / وساعدني دَهري وواصلني حبي

وجاء يهنيني البشير بقربه / فأعطيته نفسي وزدت له قلبي


وعندما شعرت أن إبن زيدون تأمل جمال جاريتها قالت:

لو كنت تنصف في الهوى ما بيننا / لم تهوَ جاريتي ولم تتخير

وتركت غصنا مثمرا بجماله / وجنحت للغصن الذي لم يثمر

ولقد علمت بأنني بدر السما / لكن دهيت لشقوتي بالمشتري


وقالت ولادة:

ألا هل لنا بعد هذا التفرق / سبيل فيشكو كل صبّ بما لقي

وقد كنت أوقات التزاور في الشتا / أبيت على جمر من الشوق محرق

فكيف وقد أمسيت في حال قطعة / لقد عجّل المقدور ما كنت أتقي

سقى الله أرضا قد غدت لك منزلا / بكل سكوب هاطل الوبل مغدق


وقالت لإبن زيدون يوماً:

ترقب إذا جنّ الظلام زيارتي / فإني رأيت الليل أكتم للسر

وبي منك ما لو كان بالشمس لم تلح / وبالبدر لم يطلع وبالنجم لم يسر


وكتبت على ثوب لها:

إن إبن زيدون على فضله / يغتابني ظلما ولا ذنب لي

يلحظني شزرا إذا جئته / كأنني جئت لأخصي علي


وقالت تهجو الأصبحي:

يا أصبحي اهنأ فكم نعمة / جاءتك من ذي العرش ربّ المنن

قد نلت باست ابنك ما لم ينل / بفرج بوران أبوها الحسن


وهناك نزهون الغرناطية ولها رداً على المخزومي:

قل للوضيع مقالا / يتلى الى حين يحشر

جازيت شعرا بشعر / إني لعمري أشعر

إن كنتُ في الخلق أنثى / فإن شعري مذكر


وهجت نزهون الأعمى المخزومي وقالت:

إن كان ما قلت حقا / من نقض عهد كريم

فصار ذكري ذميما / يعزى الى كل لومِ

وصرت أقبح شيء / في صورة المخزومي


وقالت أيضاً:

وذي شقوة لما رآني رأى له / تمنيه أن يصلى معي جاحم الضرب

فقلت له كلها هنيئا فإنما / خلقت الى لبس المطارف والشرب


وقالت:

لله در الليالي ما أحيسنها / وما أحيسن منها ليلة الأحد

أبصرت شمس الضحى في ساعدي قمر / بل ريم خازمة في ساعدي أسد


وهناك أيضاً حفصة بنت الحاج الركونية. هي قالت:

يا سيد الناس يا من / يؤمل الناس رفده

أمن علي بطرسٍ / يكون للدهر عدّه

تخطّ يمناك فيه / الحمد لله وحده


وقالت في مدحها أبي جعفر وقد تعلق بجارية سوداء:

يا أظرف الناس قبل حال / أوقعه وسطه القدر

عشقت سوداء مثل ليل / بدائع الحسن قد ستر

بالله قل لي وأنت أدرى / بكل من هام في الصور

من الذي هام في جنان / لا نور فيها ولا زهر


هي أحبت أبا جعفر حباً عنيفاً وقالت:

أغار عليك من عيني رقيبي / ومنك ومن زمانك والمكان

ولو إني خبأتك في عيوني / الى يوم القيامة ما كفاني


وعندما قتل أبو جعفر قالت:

هددوني من أجل لبس الحداد / لحبيب لي أردوه بالحداد

رحم الله من يجود بدمع / أو ينوح على قتيل الأعادي

وسقته بمثل جود يديه / حيث أضحى من البلاد الغوادي


وقالت أيضاً:

سلام يفتح في زهره الكمام / وينطق ورق الغصون

فلا تحسبوا البعد ينسيكمُ / فذلك والله ما لا يكون

arabstoday

GMT 09:25 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سيمفونية التنقيب والكشف الأثري في السعودية

GMT 09:23 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

انتصار للمغرب والإمارات... والمنطق

GMT 09:20 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمريكا التي نَعرِفها بدأت مرحلة التّغيير للأسوأ

GMT 09:15 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

إيران تحتاج إلى أسلحة متطورة... فمن يبيع؟

GMT 09:13 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

فوز الانقسام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

من شعراء الأندلس  ٢ من شعراء الأندلس  ٢



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

أجمل إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020 تعرّفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 03:39 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 العرب اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 03:00 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 03:31 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:34 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"
 العرب اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بشأن أزمة "شيخ الحارة"

GMT 04:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على "أقدم" السيارات الرياضية على مستوى العالم

GMT 04:04 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المعلومات عن قفازات القيادة الواقية من الشمس للسيدات

GMT 08:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار ومواصفات أرخص سيارة "بي إم دبليو" موديل 2021 في مصر

GMT 02:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مازدا تتصدر السيارات الأكثر موثوقية في "Consumer Reports"

GMT 18:42 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاحنات تصدم عشاقها في 2021 لهذا السبب

GMT 19:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات السيارة جيب رانجلر 2020

GMT 18:51 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تدل على تعرض سيارتك لحادث قديم

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 15:25 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:52 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 01:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي توضح أسباب غيابها عن الدراما المصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab