صفحة ـــــــــــــــــــــــــ الثقافة

أخبار الثقافة والفنون - أحداث ثقافية | العرب اليوم

ثقافة

انطلاق الدورة الرابعة من مهرجان الفنون العربية في الصين

بكين ـ أ ش أ
انطلقت الدورة الرابعة من مهرجان "الفنون العربية في الصين"، وذلك في مدينة "تشنغدو" بمقاطعة "سيتشوان" جنوب غربي الصين. وقال "يوي جيان" المسؤول في وزارة الثقافة والسياحة الصينية –خلال مؤتمر صحفي لإعلان انطلاق المهرجان- إنه يتوقع قيام نحو 20 نشاطا ثقافيا متنوعا خلال الفترة ما بين يوليو الجاري وأكتوبر المقبل في إطار المهرجان الذي يقام هذا العام تحت عنوان "التواصل بطريق الحرير والترابط بين قلوب الشعوب"، وذلك بإشراف مشترك من وزارات الخارجية والثقافة والسياحة وحكومة مقاطعة "سيتشوان" بالتعاون مع جامعة الدول العربية. وأشار جيان إلى أن الأنشطة تتضمن كذلك، منتدى لوزراء الثقافة الصينيين والعرب، ومنتدى الثقافة والسياحة بين المدن الصينية والعربية وغيرهما من المعارض والعروض الفنية. وأقيم -عقب المؤتمر الصحفي- عرض للأزياء العربية، كما تم على هامش المهرجان افتتاح معرض تحت عنوان "رؤية الصين في أعمال الفنانين العرب المشهورين بالصين" الذي يجمع 45 رسما و19 تمثالا صنعت بأيدي فنانين عرب خلال زيارتهم للصين.  

أوضح لـ"العرب اليوم" أن تكلفته ستبلغ نحو 100 مليون جنيه

العناني يكشف إنشاء مصنع للمستنسخات الأُثرية

القاهرة - إسلام محمود
 تضع مصر ووزارة الآثار خطه للترويج للحضارة المصرية، من خلال مصنع المستنسخات الأثرية، الذي تقوم بإنشائه الوزارة بالتعاون مع عدد من الجهات في الدولة لم يُعلن عنها حتى الآن، بتكلفة 100 مليون جنيه، ومن أهداف إنشاء هذا المصنع أن يكون مورد اقتصادي للوزارة، فضلًا عن الترويج لعودة السياحة إلى مصر كسابق عهدها. من جانبه، قال وزير الآثار خالد العناني، في تصريحات لـ"العرب اليوم"، إنه خلال عام 2019 المقبل، سيتم إنشاء أول وأكبر مصنع في مصر لتصنيع المستنسخات الأثرية المصرية، وهذا بعد ما وجدنا أن مصر لا يوجد بها ما تقدمه إلا من خلال ورش صغيرة، وبعضها مستورد من الخارج، وأضاف أن تكلفة إنشاء المصنع ستتجاوز 100 مليون جنيه مصري، وأن هذا المصنع سيقوم بتشغيل العديد من العاملين بمجال الآثار بما لهم خلفية في هذا المجال وأنهم الأولى بالعمل داخل المصنع الذي ستشرف عليه وزارة الآثار بالتعاون مع جهات أخرى بالدولة، وتهدف وزارة الآثار لزيادة مردوها الاقتصادي خلال الفترة المقبلة، موضحا أنه

مكتبة الإسكندرية تشارك في مؤتمر الجمعية المصرية للمعلومات

arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday