صفحة ـــــــــــــــــــــــــ الثقافة
آخر تحديث GMT19:29:46
 العرب اليوم -

أخبار الثقافة والفنون - أحداث ثقافية | العرب اليوم

ثقافة

34 فيلمًا على منصة "الشارقة السينمائي للطفل" عرض أول في الشرق الأوسط

الشارقة - العرب اليوم
تقدم الدورة السادسة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، التي تنظمها مؤسسة "فنّ" المعنية في تعزيز ودعم الفنّ الإعلامي للأطفال والناشئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، في الفترة من 14-19 تشرين الأول / أكتوبر الجاري، 34 فيلمًا تعرض للمرة الاولى في منطقة الشرق الأوسط. وتندرج هذه الأفلام ضمن خمس فئات هي أفلام الطلبة، التي تقدم هذا العام 6 أعمال تعرض للمرة الأولى من أربع دول، والأفلام الدولية القصيرة، والأفلام الروائية الطويلة، وأفلام الـ "أنيميشن، والأفلام العربية القصيرة. "أليس".. رحلة عبر الزمن في تطور الإنسان ومن بين أبرز الأفلام التي تعرض للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط ضمن فئة أفلام الطلبة يأتي فيلم، "أليس"، وهو فيلم روائي قصير، للمخرج الإيرلندي الشاب دانيلو زامبرانو، الذي نجح في تقديم عملاً متميزاً يطرح العديد من التساؤلات الفلسفية، ويحول المشاهدين إلى مراقبين دقيقين لأحداثه، التي تدور حول فتاة صغيرة تدعى "أليس"، التي ترتقي سلم العمر انطلاقًا من وجهة نظر مرآتها المعلقة في الجدار أمامها، التي

أوضَح لـ"العرب اليوم" أهمية الحفاظ على التراث التاريخي

عبد العزيز يؤكّد سعي الحكومة إلى تطوير سور العيون

القاهرة - إسلام محمود
كشف مدير عام القاهرة التاريخية، محمد عبد العزيز، إن وزارة الآثار المصرية، تسعى من خلال مشروع تطوير سور مجرى العيون، إلى الحفاظ على الأثر التاريخي من خلال الارتقاء بالبيئة العمرانية المحيطة به، وذلك من خلال تفعيل التغير الحضاري لبعض المناطق الموجودة به، بعد نقل المدابغ وتغير الأنشطة الموجودة لتلاءم المنطقة الأثرية، بالإضافة لتحسين البيئة العامة والصحية والاجتماعية لسكان المنطقة، وتطوي وصيانة شبكات المرافق والشوارع، والعمل على تأسيس مجتمع عمراني جديد بأنشطة غير ملوثة للبيئة والاستفادة من المنطقة والعائد الثقافي والمالي منها. وأضاف عبد العزيز، خلال مقابلة خاصة لـ« العرب اليوم»، أنه سيتم تحسين وجهات المباني المواجهة للسور بجانب استغلالها كمناطق سكنية ذات طابع حرفي، مؤكدًا أن جميع المناطق المحيطة بالسور ليس له تاريخ طويل بعمر السور كما هو حال مع أغلب الأحياء التاريخية للقاهرة والفسطاط، إلا أن تاريخ السور جدير بالحفاظ عليه بسبب تميزه اجتماعيًا واقتصاديًا، والقيمة الجمالية الناشئة عن العلاقة العفوية من ناحية بين بيوت الأهالي، والسور والتي تم بناؤها في

معرض فني لــ "آندي وارهول" في الذكرى الـ90 لميلاده

"ممنوع التصوير" يمثل مصر فى مهرجان الخرطوم للفيلم العربي

"سطر مسلح" رواية لـ محمود الشناوى تكشف دور الإعلام فى مواجهة الإرهاب

بلال رمضان - العرب اليوم
صدر عن بدائل للنشر، رواية "سطر مسلح" للكاتب محمود الشناوى، مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط،  وقد سبق وصدر له من قبل ثلاثة كتب فى المجال السياسى.   وتدور رواية "سطر مسلح" للكاتب محمود الشناوى، حول مخططات الجماعات الإسلامية الجهادية الإرهابية مثل تنظيم القاعدة، وخداعهم للشباب باسم الجهاد والعدل والحرية، وتخريبهم للدول وسعيهم لإشعال حروب فى مصر. ويقدم محمود الشناوى عبر مستويات السرد صورة لدور الإعلام فى الحرب ضد الفساد والخيانة، هذا الدور الذى يتسلح بالكلمة فى وجه التفجيرات والضلال، وذلك من خلال مروره على أحداث ثورة 30 يونيو، التى أسقطت حكم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، لترسم مصر بداية لمستقبل جديد. ومحمود الشناوى، كاتب صحفى، مارس فنون العمل الصحفى منذ تخرجه فى كلية الإعلام، حيث عمل كمحرر للشئون الثقافية والفنية بجريدة الأهرام بعد تخرجه عام 1990، ثم كمحرر فى مجلة الإذاعة والتليفزيون فى الفترة من 1991 وحتى 1993، كما شغل العديد من المناصب الصحفية. صدر له ثلاثة كتب، هم: سنوات الجحيم أوراق مراسل صحفى بالعراق، العراق التائه بين الطائفة والقومية، داعش خرائط الدم والوهم.  

"حط التاتش بتاعك" الخيميائى لباولو كويلو رواية واحدة وثلاثة أسماء

أحمد منصور - العرب اليوم
رواية "الخيميائى" للكاتب البرازيلى باولو كويلو صدرت عام 1988 عن دار هاربر كولنز البرتغالية، من أكثر الروايات التى حققت نجاحًا عالمياً باهراً، وتم ترجمتها لحوالى 80 لغة، ما جعلها تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية لأكثر كتاب مترجم لمؤلف على قيد الحياة، وبيع منها 210 ملايين نسخة فى أكثر من 170 بلدًا، وأصبحت الرواية فارقة فى حياة الكاتب لدرجة أنها جعلت كاتبها من أشهر الكتاب العالميين، وأكثر الكتاب مبيعًا فى العالم.   رواية "الخيميائى" للكاتب البرازيلى باولو كويلو فى ترجمتها للعربية حدثت أشياء غريبة، حيث تم نقلها للجمهور العربى بشكل مختلف، فصدرت بعدة أسماء هى "الخيميائى، والكيميائى، وساحر الصحراء". رواية "الخيميائى"، الصادرة عن شركة المطبوعات للنشر والتوزيع، وعنوان الرواية جاء طبقا للترجمة البرتغالية وهى ممارسة قديمة ترتبط بعلوم الكيمياء والفيزياء والفلك والفن وعلم الرموز وعلم المعادن والطب والتحليل الفلسفى، وعلى الرغم أن هذه العلوم لم تكن تمارس بطريقة علمية كما تعرف اليوم إلا أن الخيمياء تعتبر أصل الكيمياء الحديثة قبل تطوير مبدأ الأسلوب العلمى. كما استخدم الكاتب الكبير بهاء طاهر خلال ترجمته لنفس الرواية التى أصدرتها دار الهلال،  عنونين أحدهما رئيسيا
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday