مقابلة 60 دقيقة لماذا يتجاهلون

مقابلة {60 دقيقة}... لماذا يتجاهلون؟

مقابلة {60 دقيقة}... لماذا يتجاهلون؟

 العرب اليوم -

مقابلة 60 دقيقة لماذا يتجاهلون

بقلم :مشاري الذايدي

المقابلة التي أجراها برنامج «60 دقيقة» في قناة «سي بي أس» الأميركية مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على إيجازها، حسب النص المنشور، تضمنت رسائل بغاية الأهمية في هذا التوقيت.

المقابلة تزامنت مع زخم إعلامي، غربي، وحماسة من خصوم السعودية، مع ذكرى مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

جريمة مقتله مرفوضة من الدولة السعودية، بصرف النظر عن رفض خط جمال السياسي، على مستوى القضاء والرأي العام، كما طبعاً على مستوى القيادة السياسية العليا. لكن من الغبن والظلم، اختزال كل الذي جرى في السعودية طيلة السنوات الأربع الماضية، بجناية - مؤلمة وحمقاء - جرت في ظروف مريبة، أظن أن أوراقها كلها لم تكشف حتى اليوم، بالمناسبة لدي هاجس بوجود فخ استخباراتي ما، نصب لمن فعل ذلك بجمال، الأيام كفيلة بكشفه.

راقبوا معي سؤال المذيعة الأميركية «نورا أودونيل» هذا لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لأنه يلخّص مشكلة السعودية الأزلية مع الميديا الغربية، المتياسرة. يقول السؤال:

«أنت مُدرك لما يقال عنك في العلن، أنك تعهدت بتغيير المملكة العربية السعودية، وتحويل الاقتصاد، والحديث عن الإسلام المعتدل، والسماح للنساء بالحصول على مزيد من الحقوق، ومع ذلك ما زال هناك انتقاد لحملة القمع وسجن النساء اللواتي يثرن قضايا حول الأمور التي تحتاج إلى التغيير في السعودية، وهذا يعطي الانطباع بأنك لا تؤيد حقوق المرأة وحقوق الإنسان، وهذه الأمثلة الملموسة عن النساء اللواتي تم سجنهن؟». هذا نص السؤال الهجومي الصلف، فماذا كان جواب قائد الرؤية السعودية الجديدة؟

أجاب:

«يؤلمني هذا الانطباع ويؤلمني أن البعض ينظر للصورة من خانة ضيقة جداً، أتمنى أن الجميع يأتي للمملكة العربية السعودية وينظر للواقع ويقابل النساء والمواطنين السعوديين ويحكم بنفسه». هذا مثال يخبرك عن الصورة التي تنسج عن السعودية، خاصة بعهد الرؤية الجديدة التي يقودها محمد بن سلمان بإشراف الملك سلمان. هناك انتقائية تصل للصبيانية أحياناً في تصوير الحال بالسعودية، يعني لو جرى ربع - بل خمس - ما يجري في السعودية في مجال تمكين المرأة، ودعم الانفتاح، وإصلاح القوانين، وصناعة الترفيه، والشراكات الرياضية والاقتصادية والسياحية العالمية، هل كانت الميديا الغربية ستكون بهذه العدوانية والانتقائية تجاه التغييرات في إيران؟

أين الخلل؟ ولماذا إصرار الميديا الغربية، المتياسرة، على النظرة بعين الذباب، الذي يهمل كل شيء حسن، ويركز فقط على نقطة بالغة الصغر، يحبذها ذوق الذباب؟

نعم هناك أخطاء تحصل في الطريق، لأننا على عجلة من أمرنا، وهناك ملفات كثيرة عالقة، داخلياً وخارجياً، ولكن التهيّب والتردد ليس هو الحل، بل النزول للحلبة وتشمير الساعد، والخطأ، إن حصل، يصلح أثناء العمل.

أما لماذا هذا الإصرار على تجاهل الإصلاحات السعودية... فله حديث آخر.

arabstoday

GMT 06:08 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء.. وفخر

GMT 06:04 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

واللي يهين الولايا...

GMT 05:52 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أبناء زايد وراشد!

GMT 05:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الملف الحقوقى

GMT 05:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة البلدوزر!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقابلة 60 دقيقة لماذا يتجاهلون مقابلة 60 دقيقة لماذا يتجاهلون



أثارت جدلاً بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة فستانُ شيرين عبد الوهاب في السعودية

الرياض - العرب اليوم

GMT 02:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 العرب اليوم - "طيران الإمارات" تجمع عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 02:51 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط
 العرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط

GMT 04:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 العرب اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 02:23 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

البوسنة تعيد بناء نفسها وتتحول إلى واحة سياحية
 العرب اليوم - البوسنة تعيد بناء نفسها وتتحول إلى واحة سياحية

GMT 06:14 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار جديدة لتنسيق البراويز والإطارات بأسلوب فني مميز
 العرب اليوم - أفكار جديدة لتنسيق البراويز والإطارات بأسلوب فني مميز

GMT 16:26 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

آبل تحذر من تعطل هواتف آيفون القديمة حال عدم تحديثها فورا

GMT 00:27 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أعراض مرض "الوسواس القهري"

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود محيي الدين يؤكد أن الركود العالمي "مسألة وقت"

GMT 18:48 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبل تعاني من تباطؤ إيرادات قسم الخدمات بالشركة

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 08:33 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع كونراد رانغالي آيلاند في جزر المالديف

GMT 02:05 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مطعم أوليا يتربع على عرش المأكولات الشرقية في دبي

GMT 06:55 2018 السبت ,05 أيار / مايو

عشر ماحيات للذنوب.. بإذن الله

GMT 18:50 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 04:02 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الشتاء يهدد اللاجئين في أوروبا بعد رحلات محفوفة بالمخاطر

GMT 22:47 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

3 صبغات شعر عصرية وجريئة تألقي بها هذا الموسم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab