12 فوبيا فقدان الهاتف الذكي والاتصال بشبكة الإنترنت - العرب اليوم

فوبيا فقدان الهاتف الذكي والاتصال بشبكة الإنترنت

فوبيا فقدان الهاتف الذكي والاتصال بشبكة الإنترنت

 العرب اليوم -

فوبيا فقدان الهاتف الذكي والاتصال بشبكة الإنترنت

بقلم ـ المهندسة هناء الرملي

الإفراط في استخدام الهاتف الخلوي "الموبايل"، من قبل الكبار والصغار أصبح سمة العصر، ويعود هذا لأسباب عديدة منها أن استخدام "الموبايل" وخاصة الهواتف الذكية، أصبح إضافة للاتصال الهاتفي والرسائل القصيرة هو الأداة ذات الاستخدامات المتعددة المتعلقة بالإنترنت من تصفح مواقع "الوب" ومتابعة الأخبار ومواقع تواصل وتطبيقات المراسلة والمحادثة والتطبيقات بكافة أنواعها والاستماع إلى الاذاعات أو الكتب الصوتية أو الموسيقى أو استخدام كاميرا.. وكل ما يتعلق بالهوايات والاهتمامات الشخصية، إضافة إلى كونه يحتفظ بالمعلومات والصور الشخصية.

كذلك تعلق المستخدم بالأشخاص الذين يتواصل معهم من خلالها سواء أقارب أو أصدقاء الدور الكبير في تعلقه وافراطه باستخدام الموبايل. وهناك من يتابعون أعمالهم ومراسلاتهم الرسمية من خلال الموبايل.. كل هذا وذاك من دواعي ومسببات هذا الإفراط.. لكن التعلق المفرط في أجهزة الموبايل بدأ يصنف كنوعٍ من أنواع الفوبيا والتي يطلق عليها اسم "النوموفوبيا Nomophobia " . وتُعرف النوموفوبيا بأنها حالة من الخوف او القلق او رهاب فقدان جهاز الموبايل أو الخروج بدونه، أو انقطاع الإتصال بشبكة الإنترنت وهي حالة تعتري الانسان حينما لا يكون جهازه الموبايل قريبا منه وتحت مرأى عينيه، فيحدث تشوش ذهني و اضطراب. وقد اعتبرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية  حالة النوموفوبيا " اكبر فوبيا في العالم" في دراسة خاصة تم نشرها مؤخرًا. اما اعراض النوموفوبيان فهي : - الشعور بالاضطراب حين يكون الموبايل بعيدًا عنك - عدم الاصغاء أو الاهتمام بمن يتحدث أمامك والإنشغال بالنظر إلى الموبايل. - عدم اغلاق الموبايل. - الافراط في التأكد من وصول اتصالات ورسائل من خلال الموبايل. - حمل الموبايل عند الانتقال من غرفة الى غرفة -الحرص على شحن الموبايل والخوف من نفاذ البطارية بصورة مستمرة. - استخدام الموبايل وحمله في أماكن غير ملائمة مثل دورة المياه، حوض السباحة.

عند الاستيقاظ مباشرة وقبل النوم، يكون موضوع الموبايل وتطبيقاته هو مدار الحديث الغالب في العمل ومع الأصدقاء والأهل. اما النصائح المتعلقة بالعادات والسلوكيات للسيطرة والتحكم بحالة النوموفوبيا فإن المتخصصين النفسيين في هذا المجال قلة في العالم كونه نوعًا جديدًا من الأمراض مرتبطًا بمستجدات التكنولوجيا الحديثة، لذا فمن المهم أن يشخص كل مستخدم حالته ويحاول الحد منها قبل ان تزيد وتتفاقم، ولكي تحاول السيطرة عليها من المهم تغيير العادات و السلوكيات اليومية، و إن لم تفلح حاول أن تجد الحل والمساعدة لدى اختصاصي نفسي. * في البدء يجب إدراك أهمية حالة النوموفوبيا ومخاطرها، والاقتناع التام بضرورة الحد منها وجعل استخدام اجهزة الموبايل والتعلق به عقلاني ومنطقي. * إيقاف الموبايل ساعة قبل النوم، ووضعه بعيداً عن متناول يدك، إذا كنت مضطرا لوضعه بالقرب منك لانتظارك مكالمة مهمة، يمكنك وايقاف كل الإشعارات التي تصدر من التطبيقات، وإلغاء الوميض الذي يصدره الموبايل. * استخدم المنبه العادي التقليدي، وابتعد عن استخدام الموبايل كمنبه للاستيقاظ، حتى تتجاهل استخدامه صباحا وتبدأ يومك بعيدا عن جهازك وكل ماجد على مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات وغيرها. * حدد لنفسك خمس دقائق كل ساعة في اليوم لتفتح بريدك أو ما يهمك من مواقع التواصل بالدرجة الأولى، على أن تلتزم بعدم استخدام الموبايل خلال هذه الساعة. يفضل ألا تضعه أمامك على المكتب أو الطاولة أوجد له مكان مناسب بحيث لا يكون طوال الوقت أمام مرأى عينيك.

* حاول التخلص من بعض التطبيقات التي اعتدت أن تستخدمها بشكل مفرط والتي لا تشكل جدوى مهمة لك ولحياتك لبعض الوقت مما يتيح لك الفرصة للحد من الاستخدام. * حدد أماكن أو أوقات خالية من الموبايل مثل وقت الطعام على مائدة الطعام مع أسرتك، وقت لقاء الأصدقاء سواء في الزيارات المنزلية أو في المقهى أو النادي. * اصنع حياة اجتماعية متجددة في الواقع تعرف على ناس جدد التقي بأصدقاء واقارب قدماء، جدد تواصلك مع زملاء الدراسة في الواقع، وجيران البيت القديم. * مارس هواياتك المحببة كالرياضة والقراءة والفنون وزيارة المعارض والمكتبة العامة والقيام برحلات سياحية داخلية بين الحين والآخر مع مجموعات من الأصدقاء.

انضم إلى دورات أو ورش تدريب في مجالات جديدة عليك أو انضم إلى فريق تطوعي في مجتمعك، ستتعرف على عوالم جديدة وأصدقاء جدد وتكتشف اهتمامات جديدة لديك. * شكل فريق من الأصدقاء لديهم نفس الرغبة في الاعتدال في استخدام الموبايل، وقوموا بعمل برنامج من الأنشطة والمهام التي تجعلكم تقضون أوقات مفيدة وممتعة وفعالة معاً. قيم كل هذه الخطوات بعد مرور اسبوع من الزمن وقم بإعادة قراءتها وتطبيقها وتعزيز قدراتك على الابتعاد عن الاستخدام المفرط للموبايل. * لا لإرسال أو تلقي الرسائل النصية أثناء القيادة. الرسائل النصية أثناء القيادة أخطر بست مرات من القيادة في حالة سكر. الرجاء عدم المخاطرة حياتك بسبب الرسائل النصية. قم بتدوين يومياتك أثناء مرحلة التغيير عدد ساعات التي تقضيها باستخدام الموبايل وعدد الساعات التي تقضيها في أنشطتك اليومية من عمل ودراسة وطعام ولقاء الأصدقاء والجلوس مع الأهل وممارسة الهوايات وغيرها

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوبيا فقدان الهاتف الذكي والاتصال بشبكة الإنترنت فوبيا فقدان الهاتف الذكي والاتصال بشبكة الإنترنت



GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 16:26 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

اوكسجين الفكر

GMT 14:35 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 12:00 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 11:59 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 05:48 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة
 العرب اليوم - أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 23:07 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

محمود مرغنى موسى يكتب" دعوة للتفاؤل"

GMT 12:24 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يعلق على واقعة انتحار طالب برج القاهرة

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 23:23 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

"زايد للكتاب" تعلن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة"

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 04:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كيف تعالج مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال؟
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab