12 الشرق والازداوجية البلهاء - العرب اليوم

الشرق والازداوجية البلهاء

الشرق والازداوجية البلهاء

 العرب اليوم -

الشرق والازداوجية البلهاء

بقلم : عروبة الحباشنة

أيقنت أن بابور الغاز المسند على شق الباب الخشبي ، يحاول النبش في ذاكرتي ، محيلا السطر الممشوق الى لغة تستبيحني وتذري بي صوب لهفة الإنتظار بجواره ، اذا ماكان ابريق الشاي فوق ناره الهادئه يزاول الغليان بالزعتر البري ، هذه شواهد مستوحاه من أرضي لا من خيال موزارت او فلسفة دي منتسكيو او فولتير ، الحيله التي يتبناها كتاب اليوم محزنه ، إنهم مستعربين حقا ومنفعلين بإقتحام النسيج الأوروبي فتغدو صومعة النص زوبعه مستعاره ركيكه مركبة!

أعود لفنيار جدتي ، وهذه النار القادمه من تعب الحصادين وأرق المرأة وكفاحها اللامتناهي ، انا أحب نطق اسم الفنيار اشعر بالدفىء الروحي تحديدا اذا تماديت بالنظر لشعلته داخل غلافه الزجاجي؛ قمة الرومنطقية والزهد الدنيوي!

الماضي ماضيك أيها المرء ، والحضاره هي فنجان الرخام العتيق في خزانتك وكتب الأدب والثقافه في مكتبتك لا ماتجمعه من اموال دون إحترام الأصل والفرع والذات ولا بكتابة سطور منسوخه للبحث عن شهرة في فرعنة التكنلوجيا التي يستصرخون بتمرد مشين روادها ؛ عد إلى حقيقتك ستجد أنك محض خرافه في صور بلهاء !

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرق والازداوجية البلهاء الشرق والازداوجية البلهاء



GMT 06:35 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اداب استخدام التراسل عبر الواتس اب

GMT 09:55 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

وسخرت لها القباب ابوابا ,, الجامعة الاردنية

GMT 12:35 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

بين الريسوني وبنكيران من يكسب الرهان؟

GMT 12:33 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

اليوم ننعى إليكم لغتنا يا تلاميذ فعزونا

GMT 05:53 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الاستهانة

ارتدت فستان باللون الأبيض بصقة بسيطة وكلاسيكية مع اللمسة الأنثوية

جيجي حديد تسيطر على إطلالات حفل جوائز الموسيقى الريفية الأميركية

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:19 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين
 العرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين

GMT 03:46 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020

GMT 08:22 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019
 العرب اليوم - "فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019

GMT 12:39 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

موزيلا تعتزم طرح إصدار 66 من متصفحها "فاير فوكس"

GMT 05:10 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

"آبل" تكشف عن 3 هواتف جديدة بقيمة 1099 دولارًا

GMT 07:12 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفيات تؤكد أن المستلزمات الطبِّية لا تكفي شهراً

GMT 05:23 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يطورون منظارًا جديدًا لإجراء الكشف المهبلي

GMT 16:16 2013 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

العلاج بالتغذية صيدليَّة متكاملة لشفاء حقيقيٍّ

GMT 05:16 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

تويوتا C-HR أجدد سيارة كروس أوفر مدمجة لعام 2017

GMT 12:06 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

أيمن القاضي يفسر تصرف لاعب النصر إيفان توميتشاك

GMT 11:54 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

فنانات سرقن أزواج زميلاتهن بعد توقيعهم في "شِباك الحب"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab