12 هل يجرؤ باسم مرسي على معادة ألتراس الأهلي - العرب اليوم

هل يجرؤ باسم مرسي على معادة ألتراس الأهلي

هل يجرؤ باسم مرسي على معادة ألتراس الأهلي

 العرب اليوم -

هل يجرؤ باسم مرسي على معادة ألتراس الأهلي

بقلم – أحمد السيد

باسم مرسي مهاجم نادي الزمالك حالة من المتناقضات التي تجمعت في لاعب واحد صعد بسرعة الصاروخ حتى أصبح نجم الشباك في القلعة البيضاء، ودائمًا ما تكون علاقته بمرتضى منصور رئيس الزمالك متوترة ودائمًا ما تصدر منه تصريحات بعدم وجود علاقة بينه وبين الوايت نايتس رغم أنه يتعامل معهم في السر.

باسم مرسي أصدر تصريحات اليوم بأنه لم يدعو الوايت نايتس إلى حضور حنته وأن من حضر شخص واحد فقط وهو عكس ما حضر بتواجد عدد كبير من الوايت نايتس، وإشعال الشماريخ ولكنه نفى دعوتهم وتواجدهم من أجل تجنب صدام مع مرتضى منصور الذي ثار بسبب حضورهم لجنة مهاجم الفريق.

ولو تخيلنا أن باسم مرسي رفض التجديد للزمالك وانتقل إلى الأهلي في الموسم القادم فالسؤال الملح هو هل يجرؤ باسم مرسي على أن ينفي دعوته لألتراس الأهلي؟ وهل يمكنه أن يصدر تصريحات مستمرة بعدم علاقته بهم؟، هذا سؤال خبيث للغاية لأن ألتراس الأهلي عنيف ولا يجرؤ أكبر لاعبي الأهلي على تحديه أو إصدار تصريحات تغضبهم وأولهم حسام غالي كابتن الأهلي وأعنف اللاعبين لأنه يعلم أن ألتراس القلعة الحمراء عنيف للغاية.

باسم مرسي لو إرتدى تيشيرت الأهلي أثق جيدًا أنه سيكون مثل الحمل الوديع مع ألتراس الأهلي ولن يجرؤ على أن يخرج عن النص معهم لأنه يعلم مدى شراستهم، بعكس الوايت نايتس الذي يتعاملون بهدوء شديد ولا يثيرون الأزمات وهذا هو سر الحالة التي يظهر بها باسم مرسي دائمًا من صدامات في الزمالك.

سواء اختلفنا أو اتفقنا على الألتراس وتصرفاتهم ولكن تعامل اللاعبين وخاصة في الأندية الشعبية مثل الأهلي والزمالك والإسماعيلي والمصري والاتحاد السكندري يكون بحسب طبيعة جماهيره ففي الأهلي أو المصري لا يجرؤ أحد على أن يخرج عن النص من اللاعبين لأنه يعلم أن رد الفعل عنيف للغاية ولكن في الزمالك والاتحاد والإسماعيلي الأمور مختلفة تمامًا لأنهم  لا ينفعلون بنفس الطريقة مع لاعبيهم، وهذا سر تدليل نجوم بعض الأندية وتعدد مشاكلهم الحقيقي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل يجرؤ باسم مرسي على معادة ألتراس الأهلي هل يجرؤ باسم مرسي على معادة ألتراس الأهلي



GMT 12:35 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

مرتضى وسليمان يتحملان مسئولية الدفاع الجوي

GMT 07:21 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

خلافات الزمالك لا تجد من يحتويها

GMT 16:10 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"ميدو" محترف في دوري هواة

GMT 18:26 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

شيكابالا ملك التلاعب بالجماهير

GMT 21:38 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

شيكابالا وطريق التقرّب

GMT 01:02 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية
 العرب اليوم - بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 05:11 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طفلة روسية في السادسة تُلقب بـ"أجمل فتاة في العالم"

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 04:36 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

تايرا بانكس تظهر بإطلالة مثيرة باللون الأسود

GMT 05:55 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

الخوري يؤكّد إيفاء المعايير الدولية في الإمارات

GMT 23:50 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

مُؤشّر جديد على رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد

GMT 20:03 2017 الخميس ,23 آذار/ مارس

ميار الغيطي ضيفة برنامج "قعدة رجالة" الأحد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab