بلاتر مدى حياتو

"بلاتر" مدى "حياتو"

"بلاتر" مدى "حياتو"

 العرب اليوم -

بلاتر مدى حياتو

بقلم: محمد الديك

تتجه أنظار العالم إلى مدينة زيورخ في سويسرا في نهاية شهر أيار/مايو المقبل لمعرفة الرئيس الجديد للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في حين يتنافس على مقعد الرئيس أربع شخصيات قوية أبرزها الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر الذي يتولي منصبه منذ 1998، والبرتغالي لويس فيغو، والأمير الأردني علي بن الحسين، والهولندي مايكل فان براغ.

الدعم العربي الذي يجده بلاتر هل يعتبر خيانة للعرب أم رد جميل للسويسري الذي قدم الدعم الكثير للاتحادات العربية، وهو ما وضح خلاله كلمته الأخيرة أمام الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم التي جرت في القاهرة بحضور 54 رئيس اتحاد أفريقي، بشأن وقوفه إلى جانب مصر أثناء الفترة بين 2011- 2015 في ظل حالة عدم الاستقرار الأمني، بالإضافة إلى دعمه لضحايا مذبحة إستاد الدفاع  الجوي التي راح ضحيتها 20 مشجعًا ينتمون لفريق "الزمالك".

الحديث عن دعم الاتحادات العربية لبلاتر يأتي في دور المصالح خاصة في ظل الدعم الغير محدود الذي قدمه لدولة قطر لاستضافة أكبر بطولة على مستوي العالم "كأس العالم 2022"، بالإضافة إلى تغييره مواعيد انطلاق البطولة لتصبح في الشتاء بدلا من الصيف في شكل أذهل جميع المتابعين، في ظل الأنباء والتقارير التي تربط بين قرارات الـ"فيفا" و تقاضيهم رشاوى وأموال وغيرها، إذن الأمر لا يخلو من رد جميل بالنسبة لبعض الاتحادات العربية للسويسري صاحب الـ 79 عاما ليواصل رئاسته للـ"فيفا" مرة أخرى.

كما أن الاتحاد الآسيوي برئاسة البحريني سلمان بن إبراهيم أعلن صراحة دعمه الكامل للسويسري بلاتر، مشيرا إلى أن القرار جاء بناء على تصويت واتفاق جماعي بين أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الذي يضم بين عضويته العديد من الدول العربية.

الأمر نفسه أعلنه رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عيسي حياتو في الجمعية العمومية الأخيرة للكاف، في الوقت الذي تنادي فيه أصواتٌ عالمية بضرورة إقصاء السويسري ومنح الفرصة للآخرين من اجل تطوير اللعبة خاصة نجوم الكرة مثل البرتغالي لويس فيغو لأنه كما يقولون " أهل مكة ادري بشعابها" وأن كان السويسري قد بدأ حياته في الـ"فيفا" و يعلم كل كبيرة و صغيرة تخص هذا الكيان، بالإضافة إلى علاقاته المتشعبة مع رؤساء وملوك واتحادات كثيرة حول العالم بسبب تواجده الطويل في مقعد رئيس الـ"فيفا".

كل هذا الأمور سيتم إعلانها و ستكون أمرا واقعا عندما يتم الإعلان عن الرئيس المقبل للـ"فيفا" خاصة في ظل إعلان بعض الحكومات الأفريقية الوقوف بجانب الأمير علي بن الحسين الذي بدأ في مغازلة اتحادات أوروبا وأمريكا الجنوبية التي يوجد بها أعضاء ضد استمرار بلاتر في رئاسة الـ"فيفا"، فهل يعود أبناء العرب و ينتفضوا من اجل مساندة الأمير الأردني عملا بالمثل المصري الدارج "أنا و أخويا على ابن عمي، وأنا و ابن عمي على الغريب" ! دعونا ننتظر أليس يوم 28 و 29 أيار/مايو بقريب؟؟

arabstoday

GMT 15:29 2018 الجمعة ,13 إبريل / نيسان

الهلال صائد الألقاب

GMT 19:17 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

وماذا بعد إقالة مدرب الهلال دياز؟!

GMT 14:16 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

ديربي مجنون

GMT 20:24 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

الهلال وبطولة النصر

GMT 22:19 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طار الدوري ولا لسه؟

GMT 19:57 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أيها الهلاليون .. ارفعوا رؤوسكم!

GMT 19:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المهمة ليست مستحيلة يا هلال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بلاتر مدى حياتو بلاتر مدى حياتو



أشاد بالغلاف العديدُ مِن المُعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بلانت تظهر على غلاف "فوغ" مرتدية ملابس "بوبينز"

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت الممثلة البريطانية إميلي بلانت، على غلاف مجلة "فوغ" الأميركية في ديسمبر/ كانون الأول، مرتدية ملابس ماري بوبينز، شخصية المربية الشهيرة، وارتدت الممثلة البريطانية زيا من اللون الأحمر بأكمله من تصميم ديور، وهو عبارة عن تنورة كاملة من التول وسترة ضيقة ومظلة مفتوحة من تصميم لندن أوندرركوفر. صوّر الغلاف آني ليبوفيتز وأشاد به العديد من المعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ ينتظر العديد للفيلم الجديد الذي سيصدر في المملكة المتحدة في 19 ديسمبر/ كانون الأول، وقال أحد المتابعين المتحمسين: "هل يمكننا أن نحصل على تصوير لإحدى شخصيات ديزني لكل أغلفة المجلات؟"، وكتب آخر "هذا مذهل، مثلما هي إميلي بلانت، (وجميع الأشياء تبدو مرتبطة بماري بوبينز)"، وكتب شخص آخر مازحا: "حسنا هذا هو مزيج غير مريح بين إعجابات طفولتي ومراهقتي". تمثّل صورة الغلاف تحركًا بعيدًا عن التصوير التقليدي للبورتريهات والذي تفضّله عادةً معظم مجلات الموضة، بما في ذلك مجلة

GMT 07:21 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز
 العرب اليوم - أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز

GMT 05:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة
 العرب اليوم - "الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة

GMT 00:40 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا
 العرب اليوم - "الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا

GMT 22:09 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

استخدام "حصان طروادة" لمواجهة الأمراض القاتلة

GMT 13:43 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

طليب و عمر أوَّل إمرأتين مسلمتين تدخلان بقوة الى الكونغرس

GMT 02:04 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف فصل جديد من "ملحمة جلجامش" على لوح من الطين في العراق

GMT 10:33 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

"الزليج الفاسي" يعود بقوة إلى ديكورات المنازل المغربيّة

GMT 12:14 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مكياج عيد الهالوين بإبداعات عربية لذوات القلوب القوية

GMT 01:24 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار غرف نوم الأطفال يكون تبعًا لميول كل منهم

GMT 13:58 2013 الجمعة ,19 تموز / يوليو

"بنك مصر" يفتتح أول فرع في تركيا

GMT 03:46 2014 الإثنين ,10 آذار/ مارس

"ليكويد غولد إيفوريا" عطر شرقيّ من الأخشاب

GMT 04:45 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

مدينة ليفربول توافق على توسعة ملعب انفيلد

GMT 13:59 2016 الأحد ,09 تشرين الأول / أكتوبر

سقوط شاب وفتاة من الطابق الثالث في سوق الشام في دمشق

GMT 18:14 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر ما يغيظ الزوجة هو تحول زوجها إلى كائن صامت
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab