15 مليون وظيفة تحتاجها المملكة السعودية لتخفيض البطالة
آخر تحديث GMT17:19:58
 العرب اليوم -

1.5 مليون وظيفة تحتاجها المملكة السعودية لتخفيض البطالة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 1.5 مليون وظيفة تحتاجها المملكة السعودية لتخفيض البطالة

الرياض ـ وكالات

معدلات البطالة الحالية مقلقة وأعداد العاطلين يتزايد بوتيرة عالية رغم تحقيق الاقتصاد معدلات نمو مرتفعة نسبياً، فقد بلغ عدد طالبي العمل السعوديين في القطاع الخاص المسجلين في برنامج "حافز" 1.16 مليون عاطل في نهاية الربع الأول من عام 2012، بينما تشير نتائج مسح القوى العاملة في دورته الأولى (النصف الأول من عام 2012 ) الصادر عن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات إلى أن عدد العاطلين السعوديين لا يتجاوز 603 آلاف عاطل وعاطلة (244 ألف ذكور و359 ألف إناث) يمثلون 12.1% من إجمالي قوى العمل أي أن معدل البطالة بين السعوديين لا يتجاوز 12,1%. ويلاحظ الفرق الكبير بين عدد العاطلين السعوديين في نتائج مسح القوى العاملة الذي أجرته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات (603 آلاف عاطل) وبيانات برنامج حافز (1,16 مليون عاطل). لكن المثير للاهتمام والذي قد يتطلب من مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات مزيداً من التوضيح أو التدقيق والمراجعة هو عدد السعوديين المشتغلين البالغ نحو 4,4 ملايين مواطن، لأن هذا العدد يبتعد كثيراً عن بيانات وزارة العمل التي أشارت إلى أن السعوديين العاملين في القطاع الخاص لا يتجاوز عددهم 844.5 ألف في نهاية عام 2011م (يمثلون فقط 10,9% من إجمالي القوى العاملة في القطاع الخاص). وحتى لو استبعدنا عدد السعوديين العاملين في القطاع الحكومي فلن يقل عدد السعوديين المشتغلين وفقاً لبيانات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات عن 3,2 ملايين مواطن. والمشكلة الأعمق والأخطر أن معدلات البطالة في بيانات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات الأكثر تحفظاً تعد مرتفعة جداً ولا تنسجم مع خطط التنمية الصادرة عن وزارة الاقتصاد والتخطيط وتحديداً عن مصلحة الإحصاءات نفسها. حيث أشارت خطة التنمية التاسعة (2010م-2014م) إلى أن معدل البطالة المستهدف للسعوديين هو 5,5%. والسؤال هو كيف يمكن تخفيض معدل البطالة الرسمي من 12,1% إلى 5,5% خلال السنتين القادمتين. والملفت للانتباه أن هذه ليست المرة الأولى التي تبتعد فيها كثيراً معدلات البطالة الفعلية عن معدلات البطالة المستهدفة، ففي الخطة الخمسية الثامنة (2005م-2009م) كانت معدلات البطالة المستهدفة للسعوديين عند 2,4%، بينما بلغ متوسط معدل البطالة الفعلية للسعوديين (حسب البيانات الرسمية) 9,6%، ولا يعرف تحديداً إذا كانت مؤشرات الخطط الخمسية مجرد آمال وطموحات، أم أن هناك خططاً مدروسة فشلت الجهات الحكومية المعنية بتنفيذها. وتخفيض معدل البطالة إلى مستويات قريبة من المستويات المستهدفة في الخطة الخمسية التاسعة يتطلب خلق أكثر من 1,5 مليون وظيفة، وذلك أخذاً بالاعتبار وجود أكثر من 925 ألف طالب وطالبة في مرحلة ما بعد الثانوي (بكالوريوس ومعاهد متخصصة) ونحو 130 ألف مبتعث، وهؤلاء متوقع دخولهم سوق العمل خلال الخمس سنوات القادمة. والوقت ليس في صالحنا، فهناك أكثر من 1,48 مليون طالب وطالبة في مرحلة الثانوية العامة. والقطاع الحكومي غير قادر على خلق فرص وظيفية لأكثر من 1,5 مليون سعودي خلال الخمس سنوات القادمة. فعدد العاملين في القطاع الحكومي بلغ 998 ألف في نهاية عام 2011م لاسيما أن السعوديين يمثلون 92,1% من إجمالي عدد العاملين في القطاع الحكومي. أما القطاع الخاص، فيعاني من مشاكل هيكلية يتعين البدء بمعالجتها من الآن. وأبرز المشاكل يتمثل في سيطرة العمالة الوافدة على أجزاء كبيرة منه. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

15 مليون وظيفة تحتاجها المملكة السعودية لتخفيض البطالة 15 مليون وظيفة تحتاجها المملكة السعودية لتخفيض البطالة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab