قطر تشهد نهضة صناعية لصالح تعدد الموارد
آخر تحديث GMT17:23:51
 العرب اليوم -

قطر تشهد نهضة صناعية لصالح تعدد الموارد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قطر تشهد نهضة صناعية لصالح تعدد الموارد

القاهرة ـ وكالات

أكد الدكتور وليد الوهيب الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة التابعة للبنك الإسلامي أن القطاع التجاري داخل دولة قطر من اكبر القطاعات التجارية في المنطقة وذلك إذا تم حسابها منسوبا إلى التعداد السكاني. وقال الوهيب في تصريحات خاصة لـــ "الشرق" إن دخل المواطن القطري من اعلى متوسط الدخول على مستوى العالم وهو ما ينعش السوق التجاري القطري ويجعله سوقا كبيرا وواعدا. وأضاف أن قطر لها سياسة واضحة بان تكون دولة منتجة وليس مصدرة فقط وان يكون هناك اتزان في الميزان التجاري، وأن قطر تشهد حاليا نهضة كبرى في المجال الصناعي وتسير بخطى واسعة وسريعة نحو ان يكون هناك تعدد لمصادر الاقتصاد الوطني وذلك بتعدد مصادر الدخل جاء ذلك على هامش لقاء الوهيب بالأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي والذي ناقش معه العديد من ملفات التمويل لبعض الدول العربية والملفات الاقتصادية بالمنطقة بصفة عامة وخاصة بعد ثورات الربيع العربي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطر تشهد نهضة صناعية لصالح تعدد الموارد قطر تشهد نهضة صناعية لصالح تعدد الموارد



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab