الرئيس الإيراني يجدد عرضه لإقراض مصر
آخر تحديث GMT06:32:56
 العرب اليوم -

الرئيس الإيراني يجدد عرضه لإقراض مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس الإيراني يجدد عرضه لإقراض مصر

القاهرة ـ وكالات

جدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تعهداته بإمكانية تقديم دعم "اعتمادي وائتماني" لمصر، وذلك في حوار صحافي نشر الأربعاء في القاهرة، تزامنا مع وجوده بها لحضور القمة الـ12 لمنظمة المؤتمر الإسلامي. وقال أحمدي نجاد خلال حواره مع صحيفة الأهرام الحكومية المصرية: "أعلنت من قبل أننا يمكن أننا يمكننا ان نقدم خطا اعتماديًا وائتمانيًا كبيرًا للأخوة المصريين، وكذلك خدمات جمة". وأضاف: "مستعدون لوضع جميع تجاربنا في متناول الأشقاء المصريين، كما أننا مستعدون للاستفادة من الخبرات المتاحة لدى الشعب المصري". وتابع أنه "فيما يتعلق بالسياحة، هناك إمكانات مهمة، وكذلك لدينا فرص متاحة في الزراعة، وفي مجال الصناعة يمكننا أن نقوم بأعمال كبيرة، ذلك أننا نعتبر من الدول المتطورة علميا وتقنيا، ويمكننا أن نتعاون فيما بيننا غلى اقصى الحدود". وقال الرئيس الإيراني: "ليس لدينا أي قيود فيما يتعلق بالتعاون مع مصر، فتقدم مصر وامنها نعتبره أمننا وتقدمنا، نعتبره عزتنا وكرامتنا، وأنا على ثقة من ان هذا الشعور موجود لدى الشعب المصري تجاه الشعب الإيراني". ويأتي عرض الدعم المالي الإيراني لمصر برغم عقوبات غربية مفروضة ضد طهران منذ فترة لاستمرارها في تطوير برنامجها النووي، واعتبر الرئيس الإيراني في حواره أن هذه العقوبات التي أدت لتراجع العملة الإيرانية بنسبة 15% خلال الآونة الاخيرة، "مؤثرة على المدى القصير" فقط. ورأى ان "الاقتصاد الإيراني اقتصاد ضخم سوف يقوم بالتعويض بكل سرعة". وردا على سؤال حول ما تناولته تقارير صحفية مؤخرا عن وجود تعاون أمني يتمثل في استفادة مصر من النموذج الإيراني في إقامة ميليشيات ثورية، قال أحمدي نجاد: "أعتقد ان الشعب المصري أكبر من ذلك كله، وأجدر بأن يقوم بمعالجة مشكلاته، لا أن يطلب من آخرين ذلك". ولفت إلى أن "قضايا مصر محلية بكل المقاييس، وكبار مصر يجب أن يجتمعوا مع بعضهم ويتحدثوا في هذه الامور، فالمعارك لا تضع حلولا للمشكلات، والشعب المصري كما قلت هو أكبر وأعظم من الأمور التي تطرح". وبدأ أحمدي نجاد زيارة لمصر الثلاثاء، تستمر حتى صباح الجمعة المقبل، من أجل المشاركة في مؤتمر القمة الإسلامية الثاني عشر، تعد الزيارة الأولى لرئيس إيراني لمصر منذ قطع العلاقات الثنائية بين البلدين عقب قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الإيراني يجدد عرضه لإقراض مصر الرئيس الإيراني يجدد عرضه لإقراض مصر



تسبب الوباء في إلغاء وإرجاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتبرع بأرباح مجموعتها الجديدة من الـ"تي شيرت" لمتضرري "كورونا"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:55 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab