72 مشروعًا أدرجتها الأشغال ضمن برنامج الجودة خلال 2015
آخر تحديث GMT17:44:30
 العرب اليوم -

72 مشروعًا أدرجتها "الأشغال" ضمن برنامج الجودة خلال 2015

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 72 مشروعًا أدرجتها "الأشغال" ضمن برنامج الجودة خلال 2015

الوكيل المساعد للخدمات الفنية بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني المهندس ابراهيم حسن الحواج
المنامه – العرب اليوم

صرح الوكيل المساعد للخدمات الفنية بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني المهندس ابراهيم حسن الحواج عن قيام الوزارة بعملية تدقيق لـ 72مشروعاً مدرجاً ضمن برنامج ضمان الجودة خلال العام 2015 بلغت قيمتهم 350 مليون دينار بحريني، مؤكداً بأن الوزارة ملتزمة بالجودة من منظور استراتيجي في إطار خطتها الشاملة التي تنتهجها لضمان التطوير المستمر في أداء العمل الحكومي.

وأشار المهندس ابراهيم الحواج إلى أنه تم إصدار أكثر من 1436 مذكرة وتوصية تصحيحية أو وقائية خلال العام 2015 حول مطابقة المواد وأداء الأعمال والالتزام بمتطلبات السلامة في الموقع وتم بنجاح اغلاق 78? من هذه الإجراءات بتعاون كبير من قبل كافة المعنيين من مدراء مشاريع وفنيين وحتى المقاولين وموردي المواد. ويأتي ذلك في إطار السعي الدءوب الذي تنتهجه الوزارة للارتقاء بمستوى جميع خدماتها للوصول إلى الجودة الكاملة ولضمان أعلى مستويات الأداء في العمل وللتأكد من تكامل وتوافق وتآلف الانظمة القائمة.

هذا ويقوم قطاع الخدمات الفنية من خلال ادارة هندسة المواد بالتنسيق مع الإدارات الهندسية على ضمان من مطابقة المواد المستخدمة للمواصفات والمعايير المحددة مسبقاً في مشاريع الطرق والصرف الصحي والبناء والتي تشرف الوزارة على تنفيذها وذلك من خلال اجراءات موثقة ومعرفة لجميع المعنيين تشمل التدقيق على المشاريع الجديدة للتأكد من التزام كافة الأطراف من مقاول واستشاري ومهندس إشراف بما في ذلك أيضاً مورد المواد بمتطلبات الجودة في المواد والأعمال.

وأوضح الوكيل المساعد للخدمات الفنية بأن الوزارة تتعامل مع نتائج زيارات التدقيق كفرص تحسين حيث يتم متابعة التوصيات للتأكد من الالتزام بعمليات التصحيح اللازمة وكما يتم بالتوازي دراسة وتحليل البيانات بشكل مستمر للخروج بتوصيات وقائية مناسبة للمشاريع القائمة والمستقبلية تشمل مراجعة مواصفات المواد أو الأعمال أو الاستعانة بتقنيات جديدة و غير ذلك.

واشارت الأشغال إلى أن برنامج ضمان الجودة الذي تم إطلاقه في يونيو 2011 من قبل سعادة وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف وهو مشروع رائد وفريد للرقابة الذاتية في المشاريع ، حيث جاء كأحد المبادرات التي تم تأسيسها وتفعيلها بالتعاون مع مركز البحرين للتميز "كقيمة مضافة" باعتماد أفضل الممارسات وتعظيم الاستفادة من الموارد الفنية والهندسية المتاحة وتعزيز الشراكة والتكامل مع الأطراف المختلفة لضمان توافق المواد والأعمال مع المواصفات ومتطلبات التصميم والحفاط على مردود مقبول نسبيا.

كما يشرف القطاع على نظام لتقييم المواد والمنتجات (e-MAS) والذي يتم إدارته من قبل قسم الاستشارات والأبحاث التابع لإدارة هندسة المواد ويهدف الى دراسة المواد والمنتجات الجديدة والمحتمل استخدامها مستقبلاً فى مشاريع وزارة الاشغال بهدف التحقق من مطابقتها للمواصفات والمعايير ومدى ملائمتها من الناحية البيئية. 

وتتلخص عملية الخدمة الالكترونية لتقييم المواد والمنتجات في قيام المورد بالتسجيل عبر موقع الوزارة الالكتروني www.works.gov.bh او عبر موقع الحكومة الإلكترونية www.bahrain.bh للحصول على حساب خاص يمكنه بعدها تقديم البيانات اللازمة لأي منتج للدراسة والتقييم، وفي حال اكتمال الدراسة والتأكد مطابقة المنتج للمواصفات والمعايير يتم اعتماد المنتج بشكل مبدئي وإدراجه ضمن قاعدة بيانات يمكن الرجوع إليها من قبل الإدارات الهندسية.

وتعتبر هذه العملية غاية في الأهمية من اجل زيادة الوعي بمواصفات الوزارة وتوفر قاعدة بيانات للمعنيين كما تساعد في توفير الوقت عند التقدم بطلب استخدام المنتج بشكل رسمي من خلال مهندس المشروع خلال مرحلة التنفيذ.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

72 مشروعًا أدرجتها الأشغال ضمن برنامج الجودة خلال 2015 72 مشروعًا أدرجتها الأشغال ضمن برنامج الجودة خلال 2015



GMT 23:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

«المركزي» المصري يضخ 32 مليون دولار لدعم البورصة

GMT 21:52 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

النفط يراكم مكاسب الدعم السعودي

GMT 13:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

«ترشيد» توفر 55% من استهلاك الطاقة في مباني «سابك»

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سلطنة عمان تتبنى الموازنة العامة بعجز قدره 5.7 مليار دولار

GMT 11:57 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

توقيع صفقة كورية جنوبية عراقية بـ 2,7 مليار دولار

GMT 08:37 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

الاقتصاد المصري يدخل 2021 على أرض صلبة رغم تداعيات كورونا

GMT 09:30 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

السعودية تتجاوز الظروف الاقتصادية المعقدة لـ«كورونا»

فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 04:56 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 العرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 العرب اليوم - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:27 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
 العرب اليوم - يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر

GMT 04:43 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 العرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:01 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة
 العرب اليوم - "جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

GMT 00:25 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الجدل يحيط بنصف أهداف برشلونة ضد غرناطة

GMT 02:31 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

اكتشف الأحساء من خلال وجهات متنوعة رائعة

GMT 03:39 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

محمود محيي الدين يؤكّد أن الوضع الاقتصادي صعب توقعه

GMT 06:11 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

متحف "الإمارات الوطني للسيارات"مغامرة فريدة في أبوظبي

GMT 09:52 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

الصين تكشف عن واحدة من أكثر السيارات تطورا في العالم

GMT 02:44 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة لتبريد محرك السيارة شديد السخونة

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 02:56 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مركبة "ناسا" الفضائية تُكمل أوّل رحلة لها نحو كوكب الزهرة

GMT 19:45 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

عرض مسلسل ولاد تسعة في حلقات مجمعة

GMT 13:22 2018 الأحد ,18 آذار/ مارس

نجم " WWE " رومان رينز ينجو من فضيحة منشطات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab