السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول
آخر تحديث GMT22:10:28
 العرب اليوم -

تتعرَّض "أوبك" والمزودون المتحالفون لضغوط مُتصاعدة

السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول

خالد الفالح وزير الطاقة السعودي
الرياض - العرب اليوم

كشفت المملكة العربية السعودية أنها ستُخفّض صادراتها من النفط بما يصل إلى نصف مليون برميل في اليوم، بدايةً من ديسمبر/ كانون الأول، وهي أوّل علامة ملموسة على أن منظمة "أوبك" بدأت في تقليص الإنتاج، إذ تواجه سوقا متخمة بإمدادات النفط في عام 2019.

وقال خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي، للصحافيين في العاصمة الإماراتية أبوظبي، إن السعوديين عززوا الإنتاج في نوفمبر/ تشرين الثاني، لكنهم سيخفضون الشحنات الشهر المقبل.

وأضاف خالد الفالح: "تشهد منظمة البلدان المصدرة للبترول والموردون الآخرون علامات على وجود فائض في الإنتاج في الولايات المتحدة، ومع ذلك من السابق لأوانه الحديث عن خفض الإنتاج".

وذكر موقع "بلومبرغ" أنه إذا مضت السعودية وشركاؤها قدما في تمديد التخفيضات إلى عام عام 2019، ستحتاج السعودية إلى إقناع زملائها من أعضاء المجموعة مثل العراق، والتي تحاول تعزيز إنتاجها، وكذلك روسيا التي لم تظهر حماسا لخفض الإنتاج.

وقالت هيليما كروفت، الخبيرة الاستراتيجية في BC Capital Market: "أعتقد بأن الأمر كله يتعلق بروسيا، يبدو أنهم متتردون في تخفيض الإنتاج".
وتتعرض منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" والمزودون المتحالفون لضغوط متصاعدة للنظر في التخفيضات المتجددة بعد انخفاض أسعار النفط.

وانخفض سعر النفط الخام الجمعة، إذ أفادت الولايات المتحدة عن ارتفاع الاحتياطي من البترول، إذ انخفض سعر خام برنت إلى أقل من 70 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ 6 أشهر، متراجعا بنسبة 4% الأسبوع الماضي، كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 5٪ تقريبا.

وقال الفالح: "معدلات الإنتاج في ديسمبر/ كانون الأول، ستقل بنحو نصف مليون برميل في اليوم مقارنة بشهر نوفمبر/ تشرين الثاني"، في إشارة إلى معدلات النفط الخام التي يطلبها العملاء من مصافي التكرير.

ويبدو أن السعوديين يحققون توازنا دقيقا، فمن جهة يقولون إنه لا حاجة إلى الذعر، ويصرون على أن السوق لا يوجد بها إنتاج مفرط كما يدعي البعض، ومن ناحية أخرى بدأوا في خفض الإنتاج من جانب واحد، لكن في الواقع، يبدو أن المملكة حذرة من إثارة غضب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي ألقى باللوم على أوبك لعدم قيامها بما يكفي لكبح أسعار النفط.

وتوضح الرياض أن هذا القرار لا يهدف إلى تقليل الإنتاج، لكن الطلب على الخام السعودي انخفض.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك: "من الصعب القول ما إذا ستكون أسواق النفط متخمة بالإنتاج في العام المقبل، نحتاج إلى الانتظار بعض الوقت لنرى عملية تطور السوق"، مضيفا أن روسيا نتنج حاليا ما بين 10 إلى 20 ألف برميل يوميا، دون مستويات أكتوبر/ تشرين الأول.

وحثّت وكالة الطاقة الدولية دائما "أوبك" على زيادة الإنتاج لضمان تلبية الاحتياجات والطلبات العالمية على النفط الخام، وكذلك تعويض خسائر الإنتاج في فنزويلا وإيران.

وتعقّد زيادة إنتاج الصخر الزيتي الأميركي من التحدي الذي تواجهه "أوبك" وحلفاؤها إذ ارتفع إنتاج الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 11.6 ملايين برميل في اليوم، وارتفعت المخزونات بمقدار 5.8 ملايين برميل، وفقا إلى إدارة معلومات الطاقة.

ووصل إنتاج أوبك في أكتوبر/ تشرين الأوب إلى أعلى مستوى منذ عام 2016، بينما ضخت روسيا الشهر الماضي 11.4 ملايين برميل في اليوم، وهو رقم قياسي في مرحلة ما بعد الاتحاد السوفييتي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول



GMT 00:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"الموارد البشرية" في السعودية تكشف حقيقة إلغاء الكفالة

GMT 05:37 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

مديرة صندوق النقد تؤكد أن الاقتصاد أمام انحدار شديد

GMT 04:51 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الملك سلمان يتحدث عن اقتصاد المملكة في ظل أزمة "كورونا"

GMT 03:47 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلان عن مشروع استثماري هو الأضخم بين السعودية والأردن

GMT 05:02 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تطرح ورقة نقدية جديدة لترأسها "مجموعة العشرين"

يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

أفكار مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم

بيروت_العرب اليوم

GMT 01:26 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 العرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 00:28 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل المنتزهات في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
 العرب اليوم - أجمل المنتزهات في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 01:21 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
 العرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 03:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 العرب اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 03:02 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 العرب اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 02:55 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 العرب اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 21:42 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية
 العرب اليوم - عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 04:55 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"

GMT 03:52 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على الفرق بين مصطلحي "suv" و "cuv" في عالم السيارات

GMT 09:28 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

3 مراحل مر بها رضيع طوخ قبل وفاته

GMT 01:41 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة ماكرون تأكل 10 فواكه يوميًّا لتُحافظ على نحافتها

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:11 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تجديد حبس "عنتيل الجيزة" 45 يومًا على ذمة التحقيقات

GMT 22:30 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تستضيف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2020 بشكل رسمي

GMT 05:28 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وكالة "ناسا" تمنح الجمهور فرصة لإرسال أسمائهم إلى المريخ

GMT 13:55 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 18:18 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

آخر 5 تطورات قبل لقاء الحسم بين الأهلي والوداد المغربي

GMT 03:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 03:35 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر سيشل تستقطب البريطانيين لقضاء شهر العسل

GMT 07:20 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

طرق تنسيق الديكورات للجلسات الخارجية للمنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab