دراسة جديدة تؤكّد أنّ معظم الطلاب يستهينون بأحزان بعضهم البعض
آخر تحديث GMT11:57:33
 العرب اليوم -

بيّنت أنّ "جيل رقائق الثلج" يعاني من الكآبة وهاجس حب الذات

دراسة جديدة تؤكّد أنّ معظم الطلاب يستهينون بأحزان بعضهم البعض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تؤكّد أنّ معظم الطلاب يستهينون بأحزان بعضهم البعض

الطلاب يستهينون بأحزان بعضهم البعض
لندن - ماريا طبراني

يستهين طلاب الجامعات، كثيرًا، بشعور أقرانهم بالضيق، وارتفعت تقارير مشكلات الصحة العقلية بين المراهقين والشباب، إلا أن الأبحاث الجديدة تشير إلى أنها غير واضحة نسبيًا للصعوبات التي يواجهها أقرانهم، ووجد الباحثون في جامعة نيويورك أنّه في حين أنّ الطلاب يلتقطون التلميحات والتغيرات في سلوكيات الآخرين والحالة المزاجية عندما يعيشون في أماكن قريبة، فإنهم قد يفشلون في إدراك كم يعاني ويقاسي رفاقهم، ويحثّ مؤلفو الدراسة على أنّ تدريب الطلاب على التعرّف على علامات مشاكل الصحة النفسية والانتباه إليها يمكن أن يؤدي إلى تشخيص مبكر قبل وصول الشباب إلى مستويات الانهيار، وبالفعل في عام 2018، كان هناك 8 حالات إطلاق نار في المدارس في الولايات المتحدة، مما يزيد من المخاوف من أن مشكلات الصحية العقلية للشباب لا يلاحظها أحد لفترة طويلة جدا، فبعد أن قتل نيكولاس كروز البالغ من العمر 19 عامًا 17 شخصًا في مدرسته الثانوية السابقة في فلوريدا الأسبوع الماضي، يبدو أن قصص سلوكه المثير للانزعاج والضائقة العاطفية التي واجهها كروز قد ظهرت من كل جانب، ومع ذلك، وبعد أن خرج من العلاج، لم يقدر أحد من المحيطين ب كروز مدى خطورة أعراضه وكيفية التعامل معها، فالانتقال من المدرسة الثانوية إلى بيئة أكثر استقلالية وذات ضغوطات عالية بالكلية يمكن أن يكون تحديا غير مسبوق للطلاب.

وواجه واحد من كل خمسة طلاب في الجامعات، هذا التحدي مع الضغوط الإضافية لحالة الصحة العقلية القابلة للتشخيص - ولكن في كثير من الأحيان غير مشخصة، وفقا للتحالف الوطني للأمراض العقلية، وبالنسبة إلى 75% من الناس، تحدث الحلقة الأولى من اضطراب الصحة العقلية قبل سن 24 عامًا، وهذا يعني أن الكلية قد تكون هي المرة الأولى لحدوث مثل هذه الظروف.

وقال مؤلف دراسة تشى شو، وهو طالب الدكتوراه في جامعة نيويورك، إنّه "على الرغم من أن الكلية هي وقت ممتع، إلا أن كثير من الطلاب يشعرون بالضغط الأكاديمي والاجتماعي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى محنة خطيرة"، ومن بين طلبة الجامعات الذين يسعون للحصول على المشورة، ذكر أكثر من 41 في المائة أنهم يشعرون بالقلق، بينما يعاني 36 في المائة آخرون مع الاكتئاب، وتزايدت هذه الأرقام في السنوات الأخيرة، وفقا لما ذكرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي، وأكثر من 62 في المائة من طلاب الجامعات الذين توقفوا عن الدراسة وتركوا المدرسة فعلوا ذلك بسبب مشكلات الصحة النفسية، وأظهرت الأبحاث أن العديد من هؤلاء لا يشعرون بأن لديهم إمكانية الحصول على الرعاية التي يحتاجونها في الحرم الجامعي.

وتقدم معظم الجامعات موارد الإرشاد والمشورة، فضلا عن معلومات عن الصحة العقلية والتعامل مع الإجهاد، ولكن 34.2 في المائة من الطلاب أفادوا بأن كليتهم كانت غائبة عما يجري، وفقا لإحصاءات نشرتها الجامعة ولاية تشادرون، وفي الدراسة التي نشرت في نشرة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي، قام الباحثون بمسح 187 زوجًا من زملائهم من نفس الجنس حول مدى التوتر والإجهاد الذي يشعرون به، وكيف يعتقدون مدى توتر وإجهاد رفيقهم في نفس الغرفة مرتين على مدار العام الدراسي، وعندما زاد مستوى الكآبة لدى الطالب بمرور الوقت، مال زميله إلى الكشف عن التغيير، ولكن مستويات الكآبة المبلغ عنها ذاتيا كانت أعلى باستمرار من تقييمات رفقائهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكّد أنّ معظم الطلاب يستهينون بأحزان بعضهم البعض دراسة جديدة تؤكّد أنّ معظم الطلاب يستهينون بأحزان بعضهم البعض



GMT 11:04 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

حقائب كتف جلدية أنيقة لمجموعات صيف 2021
 العرب اليوم - حقائب كتف جلدية  أنيقة لمجموعات صيف 2021

GMT 10:40 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
 العرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:45 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

أجمل وأشهر جزر العالم الخاصة بشهر العسل
 العرب اليوم - أجمل وأشهر جزر العالم الخاصة بشهر العسل

GMT 12:00 2021 السبت ,31 تموز / يوليو

خطوتان بسيطتان لحرق الدهون أثناء النوم

GMT 03:22 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 13:47 2014 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

مطعم "أبو السيد" يقدم مأكولات الدولة الفاطمية المصرية

GMT 09:41 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

الفلبينية كاتريونا غراي تفوز بلقب "ملكة جمال الكون" لعام 2018

GMT 08:19 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح مهمة لاستخدام ألوان مبهجة في غرفة معيشة منزلك

GMT 02:04 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

كايلي جينر تكشف عن جسدها في بدلة بيضاء جريئة

GMT 16:13 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

خشب الأرز مكون أساسي في عطر Le Parfum de Lolita Lempicka
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab