العرب اليوم - صفحة ــــــــــــــــــــ التعليم

أخبار التعليم - جامعات عربية | العرب اليوم

تعليم

تعليم الرياض يقيم إفطارًا لأبناء الشهداء

الرياض - العرب اليوم
أقامت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ممثلة بمكتب وفاء مأدبة إفطار لأبناء شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين، في أحد الفنادق الراقية. وقدم المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض الدكتور عبدالله المانع هدايا عينية للطلاب أبناء شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين مؤكدا سعي الإدارة لتوفير كافة الإمكانات من خلال مكتب "وفاء" لتقديم الرعاية لأبناء المتوفين من أبناء شهداء الواجب وأبناء المعلمين المتوفين، مشيرا أن ذلك يأتي كواجب تجاه أبناء هذه الفئة التي قدمت للوطن أرواحهم. وأضاف المانع أن وزارة التعليم حرصت على إيلاء الطلاب والطالبات رعاية مثلى تساعدهم في بناء شخصيتهم وحل مشكلاتهم، ومجابهة صعوبات الحياة ومد جسور التعاون والتكامل مع الأسر والأبناء المحتاجين لخدمات نوعية. وقدم المانع شكره لمدير مكتب وفاء مهيدب المهيدب لجهوده في تحقيق أهداف مكتب وفاء لرعاية أبناء شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين.

دراسة تؤكد أن تدوين الملاحظات بالقلم أفضل من الكتابة على الكمبيوتر

القاهرة - العرب اليوم
لأننا أصبحنا فى عصر التكنولوجيا، فلم يعد أحد يتخيل حياته بدونها، حتى الطلاب فى جميع مراحلهم يلجئون إلى استخدامها، وعلى الرغم من فوائدها فى إنجاز المهام المطلوبة فضلاً عن قدرة الطلاب على الاشتراك فى العروض وكل ما يتعلق بالدراسة، إلا أن التدوين على الكمبيوتر لم يكن له نفس التأثير الإيجابى الذى تحدثه الكتابة على الورق، كما أشارت له كثير من الدراسات وأكدتها وهو ما يوضحه الموقع الأمريكى "لايف هاك" فى تقرير له. أسباب استقر عليها مجموعة من الخبراء بعد دراسة أجريت فى جامعة "كاليفورنيا": 1- استخدام الورق والقلم فى الكتابة يجعلك تركز أكثر على ما تكتبه، وتفكر فيه أيضًا، فتستفيد أكثر من التدوين على الهاتف المحمول أو الكمبيوتر. 2- أثبتت الدراسة أيضًا أن من يدون الملاحظات على أوراق لديه أسئلة أفضل بكثير ممن يستخدمون الكمبيوتر. 3- استخدام الهواتف المحمولة والكمبيوتر أثناء الدراسة يضيع لك الكثير من الوقت، على عكس الطريقة التقليدية فى الكتابة فهى تجعلك أكثر تركيزًا فى الدراسة. 4- أثبتت البحوث أيضًا أننا نلجأ أحيانا إلى استخدام الاختصارات فى

دراسة تكشف أن المحاباة في الفصول الدراسية تضر بالأطفال

القاهرة - العرب اليوم
تروي الكاتبة تانيث كاري عن تجربتها في كتاب Taming the Tiger Parent​، قائلة "في ذكريات صيف 1976 عندما كنت في التاسعة من عمري اتذكر أن معلمة التربية الرياضية جعلتني أركض في مسار طوله 800 متر 4 مرات متتالية مدعية أنني تجاوزت الخطوط البيضاء ، ثم أخبرني حفنة من الزملاء ، مضيفة "لطالما كرهت هذه الفتاة ، وباعتراف الجميع كنت نوع من الطفل الذي يهربم من الكره بسعادة بدلًا من أن يجري نحوها، واثق تمامًا أن استمراري في الرياضة كان بسبب غضب المعلمة بيكر، وبالعودة إلى فترة السبعينات كانت المحاباة حقيقة في الواقع كجزء من تجربتي المدرسية فبعض المعلمين يحبونك والبعض لا، ولا يكلفون أنفسهم عناء إخفاء ذلك، ولكن عندما بدأت إبنتي الكبرى إلى المدرسة لم يكن لدي هذه المخاوف، حيث قطع فهمنا لعلم نفس الأطفال شوطًا طويلًا في العقود المتداخلة". وتابعت كاري "ولكن هل أصبحت المحاباة شئ من الماضي؟ بالطبح كنت مخطئة، حيث جاء لي لي 10 أعوام ، ذات يوم وأخبرتني أن معلم الرياضيات يفضل مجموعة من الفتيات ويضهم

أوروبا تدعو للاستفادة من تجربة الجامعة الإلكترونية في تعليم العربية إلكترونيًا

الرياض - العرب اليوم
دعا المؤتمر السنوي الـ 11 لـ "تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في الوسائط الإلكترونية" الذي أقامه معهد ابن سينا للعلوم الإنسانية التابع للاتحاد الأوروبي، المؤسسات التعليمية في فرنسا وأوروبا إلى الاستفادة من تجربة الجامعة السعودية الإلكترونية في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها إلكترونيًا. وأشاد المؤتمر الذي عقد مؤخرًا في مدينة "ليل الفرنسية" بالجهود التي تقوم بها الجامعة السعودية الإلكترونية في برنامج العربية على الإنترنت، والاختبار المعياري للغة العربية، داعيًا الجامعة إلى الإشراف على اللجنة العلمية للدورة القادمة للمؤتمر التي ستكون حول الاختبارات المعيارية للغة العربية تقديرًا لجهودها وخبرتها العلمية في مجال الاختبارات المعيارية للغة العربية. ومثل الجامعة في المؤتمر رئيس قسم اللغة العربية لغير الناطقين بها المدير التنفيذي لبرنامج العربية على الإنترنت واختبار العربية المعياري الدكتور عبد المحسن بن سالم العقيلي، الذي استعرض في إحدى الجلسات تجربة الجامعة السعودية الإلكترونية في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها إلكترونيا، من خلال النموذج التعليمي المدمج المعتمد في الجامعة، واستعراض برنامج العربية على الإنترنت، والاختبار المعياري للغة العربية. وحظيت برامج الجامعة المعنية

دراسة تؤكد أن طلاب الجامعات مدمنون على الإنترنت

القاهرة - العرب اليوم
"الطلاب الجامعيين مدمنين على الإنترنت" هذه ملخص دراسة قامت بها جامعة ميريلاند الأمريكية عن مدى تأثير الإنترنت والمواقع الاجتماعية وأجهزة الهواتف النقالة المرتبطة بها على الطلاب الجامعيين حيثُ قامت الجامعة بعمل دراسة على 200 طالباً من طلابها الجامعيين و طلبت منهم التخلي عن جميع هذه التقنيات لمدة يوم واحد فقط, وكان مما خرجت به الدراسة أن كثيراً منهم قد عانوا من اضطراب وقلق نفسي وحنين إلى الإنترنت والمواقع الاجتماعية وأجهزتهم النقالة مع عدم القدرة على التركيز بشكلٍ تام وهي أعراض تظهر في الغالب لدى المدمنين على المخدرات والكحوليات كما تذكر الدراسة. وقد ذكرت الأستاذة سوزان مولر المسئولة عن الدراسة أن عدداً من الطلاب قد ذكروا أنهم يكرهون أن يفقدوا روابطهم الاجتماعية في الإنترنت ولو لبعض الوقت ويساوونها بزيارة أصدقائهم وأقاربهم في منازلهم, وقد ذكرت كذلك أن الطلاب قد اشتكوا لها عن عدم قدرتهم عن التوقف عن استخدام الرسائل النصية و الماسنجر والبريد الإلكتروني و الفيس بوك بشكلٍ مستمر, وذكرت أيضاً أن بعض هؤلاء الطلاب مدمنون أيضاً على التلفاز وقراءة صفحات

مدرسة في باريس تبذل جهودها للحفاظ على الطلاب من الإنترنت

باريس – العرب اليوم
مع إغراء وسائل الإعلام الاجتماعية فإنه يمكن أن يكون من السهل أن يصرف انتباه الطلاب بالإنترنت خلال وقت الدراسة والحصص الدراسية ، وحينما بدت تلك المشكلة، قامت مدرسة واحدة في باريس ببذل جهودًا للحفاظ على الطلاب عن بعد على المسار الصحيح مع مهامهم ، لتراقب منظمة العفو الدولية كل خطوة. وابتدأ من شهر سبتمبر/أيلول ، ستستخدم فئتان عبر الإنترنت من كلية إدارة الأعمال إسغ برنامجًا ، للتعرف على الوجه يسمى نيستور لقياس مشاركة الطلاب، كما أنها ستقدم لهم تحذيرات  عندما يبدأون في الركود. وقد أظهرت هذه التكنولوجيا مؤخرًا في الأمم المتحدة في نيويورك ، وفقًا لما ذكرته الوكالة ، ومن المأمول أن تساعد هذه الخطوة على تحسين أداء الطلاب والأساتذة على حد سواء، حيث أنها ستمنحهم نظرة ثاقبة عن مدى اختلاف إهتمام الطالب خلال محاضرة معينة. ويتتبع برنامج التعلم نيستور حركات العين وتعبيرات الوجه باستخدام كاميرا ويب الكمبيوتر، ويحلل هذه الأمور لتقييم مشاركة الطالب، والتكافؤ، والإهتمام ، حتى أنه يمكن ضبط الاختبارات والامتحانات وفقًا لذلك، لمعالجة المحتوى الذي تم تغطيته في حين تراجع انتباه

دراسة تحذر من العنف التلفزيوني على سلوكيات الأطفال

القاهرة - العرب اليوم
 أكدت دراسة لشرطة دبي حول “أثر برامج العنف التلفزيوني على تشكيل السلوك العدواني لدى الأطفال”، أن البرامج التلفزيونية تعلم الأطفال العنف والمشاجرات والسلوكيات العدوانية، تقليداً لما يشاهدونه في برامج وأفلام الحركة والمغامرات والإثارة. وأوضح الباحث العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا رئيس لجنة التوعية والبحوث والإعلام في وزارة الداخلية، مدير إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي، أن اللجنة تعنى بإجراء البحوث والدراسات للظواهر الاجتماعية وأبرز القضايا المستجدة بالمجتمع. وأشار إلى أن هذه الدراسة تهدف إلى استعراض أثر برامج العنف التلفزيوني على تشكيل السلوك العدواني لدى الأطفال، وذلك من خلال التعرف إلى الآثار الاجتماعية والنفسية التي يتأثر بها الأطفال بسبب مشاهدتهم لبرامج العنف من خلال أجهزة السينما والتلفاز، حيث حاولت الدراسة طرح مجموعة من التساؤلات حول الآثار المتعلقة بمشاهدة الأطفال لبرامج العنف المتلفز، وإلى أي حد تعتبر وسائل الاتصال الجماهيري مسؤولة عن انحراف الأطفال، وأهمية الدور الرقابي الذي يقع على عاتق أولياء الأمور. وقال إن نتائج الدراسة جاءت لتؤكد أن السينما احتلت المرتبة الأولى في الوسائل التي يشاهد من خلالها الأطفال أفلام

دراسة تؤكد أن الأطفال يشاركون ألعابهم مع الأخرين دون إجبار

لندن – العرب اليوم
 يشارك الأطفالهم أشيائهم مع الآخرين بسعادة ، شريطة أن تكون فكرتهم الخاصة ، لكنهم يكونوا أقل فرحًا بذلك عندما يشعرون بالإجبار ، وفقًا لما أشار إليه علماء النفس في دراسة جديدة. وفحص باحثون من جامعة تسينغهوا في بكين الفوائد العاطفية ، للمشاركة بين مجموعة من الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة في الصين ، ونظر فريق الباحثين في تعبيرات وجه الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-5 أعوام أثناء المشاركة ، حيث طُلب من الأطفال مشاركة الملصقات مع أصدقائهم ، وكان الأطفال في مجموعتين، الأولى تقاسمت الملصقات طواعيةة والأخرى فعلت ذلك بسبب شعورهم بالإلزام والإجبار لفعل ذلك. وأظهرت النتائج أن كلا المجموعتين للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-5 أعوام تشاركوا بشكل أكبر عندما فعلوا ذلك ملزمين وليس طواعية، لكن المشاركة الإلزامية لم تجعلهم سعداء ، حيث أظهرت الفئات العمرية سعادة أكبر عندما شاركوا الملصقات طواعية من تلقاء أنفسهم . وقال الدكتور تشن وو ، المؤلف الرئيسي للدراسة "يبدو أن الدافع للمشاركة مهم ، ومن غير الواقعي توقع أن طفل صغير سيشارك عندما يكون تحت ضغط

الهيئة السعودية تعلن الجدول الزمني للمقبولين في برامج الدراسات العليا

الرياض – العرب اليوم
أعلنت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية الجدول الزمني للمقبولين في برامج الدراسات العليا للعام الأكاديمي القادم 2017/2018 على خمس مراحل، بعد إغلاق الاعتذار عن القبول. وأوضح مدير عام الإعلام والاتصال المتحدث باسم الهيئة عبدالله الزهيان أنه يمكن للمعتذر الدخول في الترشح الثاني، في حين أن آخر موعد لإنهاء الإجراءات وسداد الرسوم الدراسية سيكون بعد شهرين بتاريخ 15 أغسطس القادم، أما آخر موعد لإنهاء فترة الامتياز في الجامعات فهو الأول من سبتمبر القادم. وأضاف الزهيان أن آخر موعد لقبول استكمال طلبات طلاب الامتياز لمن سدد رسومه الدراسية سابقا وحفظ المقعد مؤقتاً سيكون يوم 10 سبتمبر القادم، فيما سيكون الترشح الثاني يوم 15 سبتمبر القادم، أما البداية المباشرة الفعلية في المراكز التدريبية فستكون في الأول من أكتوبر القادم. ولفت الزهيان إلى حرص هيئة التخصصات الصحية على تسهيل إجراءات المقبولين في برامج الدراسات العليا ليتمكنوا من الانخراط في هذه البرامج، مؤكداً أن الهيئة تسعى نحو رفع كفاءة القطاع الصحي عبر تأهيل الكوادر الوطنية والاستفادة من مخرجات البرامج التدريبية في القطاعات الصحية.

أكد لـ "العرب اليوم" السعي لإدخال زريعة سمك بملايين الدولارات

د.ممدوح غراب يكشف خطة تطوير مستشفى جامعة السويس

القاهرة - حسن أحمد
أكد رئيس جامعة قناة السويس الدكتور ممدوح غراب، أن الجامعة شهدت خلال العام الدراسي 2016 / 2017 بدء الدراسة في كليتي الألسن والتربية الرياضية في جامعة قناة السويس، ودخولها تنسيق الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة لهذا العام، مضيفًا: "وبالفعل بدأت المرحلة الأولى في كلية الألسن بأقسام اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والصينية واللغات الشرقية التي تضم "الفارسية والتركية". وأعرب "غراب" عن أمله في ضم كليتي الإعلام والعلاج الطبيعي خلال العام المقبل، وذلك بالتعاون مع جامعة كندية لتطوير التعليم وإدخال مناهج ودراسات جديدة يستفيد منها الطالب والمجتمع، هذا بجانب الكلية التكنولوجية الجديدة بالتعاون مع دولة الصين لتتخصص في التعليم الفني للحصول على البكالوريوس التقني. وأشار رئيس جامعة قناة السويس إلى أن الجامعة احتفلت هذا العام بموسم القمح من خلال حصاد ٢٣ فدان قمح في مزرعة كلية الطب البيطري، مؤكدًا أن الجامعة مستعدة لأن تكون بيت خبرة لمشروع المليون ونصف المليون فدان الذي أعلن عنه الرئيس عبدالفتاح السيسي فيما يتعلق بالمساحات الخاصة في منطقة القناة وسيناء التي تقع بها الجامعة. وأوضح "غراب" أنه من المقرر منح
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

كيف تتغلبي على رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة؟

القاهرة - العرب اليوم
يرفض الطفل فى أوقات كثير الذهاب إلى المدرسة وخاصة عندما يقترب موعد بدء الدراسة؛ لاعتبار الطفل أن فترة المدرسة فترة تقييد لحريته، ويزيد هذا بعد الرجوع من العطلة الأسبوعية أو السنوية، وقد يكون هذا الشعور بسبب ضرب أحد المدرسين للطفل أو معاملته بشكل غير محبب له، وقد يصاب الطفل ببعض الأعراض النفسية والجسمية، ولهذا يقدم الدكتور على سليمان أستاذ علم النفس الإرشادى بجامعة القاهرة للآباء والأمهات عدة نصائح للتغلب على رفض الطفل الذهاب للمدرسة ومنها 1: شجعى طفلك باستمرار على المدرسة وارفعى من معنوياته وصفية بصفات جميلة. 2: تفادى أساليب الحماية الزائدة لابنك داخل البيت لأن هذا الأسلوب يخرب شخصية الابن أكثر مما يحميه ويبطئ نموه السليم. 3: يمكنك البقاء معه بعض الوقت داخل المدرسة فى أيامه الأولى فيها، ليتمكن من الانخراط والتطبيع مع البيئة الجديدة وهو يشعر بوجودك... وبهذه الطريقة يبدأ الطفل بالانتباه الأشياء كثيرة قد تجذبه للمدرسة وتثير إعجابه وفضوله ما دام مطمئنا لوجودك معه.. ففى غيابك لاسيما فى الأيام الأولى قد لا ينتبه لأى شئ

كيفية معالجة مشكلة العناد لدى الأطفال؟

القاهرة - العرب اليوم
اكتشف أستاذ علم النفس السلوكي في الجامعة الأميركية في القاهرة الدكتور عبد الستار إبراهيم علاجًا فعالًا لعناد الأطفال، ويقول الدكتور عبد الستار لـ"العرب اليوم": العند  لدى الطفل مشكلة تتعرض لها أي أم بصفة يومية ولكن عناد الأطفال سلوك مرضي؛ فإذا ما تم علاجه بشكل فعال يكبر مع الطفل حتى يصبح شابًا ورجلًا وكهلًا . ويضيف أن الطفل يجد من العند حلًا لمشاكله وأحيانًا كثيرة تخضع الأم للطفل حتى تتخلص من هذا العناد وتقوم بتلبية طلباته على الفور وهذا الأمر خاطئ للغاية، وهناك بعض الأفعال التي تولد العند لدى الطفل وهي كالتالي : - تدليل الطفل وتلبية جميع طلباته دون أي نقاش حتى لو كانت تلك الطلبات عبء على الأبوين. - إذا كان الطفل الأخير فتفرقة المعاملة بينه وبين إخواته وتفضيله عليهم يولد العند لديه. - الموافقة على طلباته بممارسة العند فهذا يجعله يعتاد على هذا التصرف. - عدم استخدام أسلوب الثواب والعقاب معه، وعدم معاقبته على اي خطأ ارتكبه. - استخدام الضرب كوسيلة لعقاب الطفل من
 العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday