لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري
آخر تحديث GMT20:56:07
 العرب اليوم -

فريق من مختبرات فلورنسا يتولى علاج الشاهد الصخري

لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري

العثور على لوح من الحجر رملي من عهد حضارة شعب الأتروري
ميلانو - ليليان ضاهر

كشف الباحثون أخيرًا عن لوح من الحجر الرملي يبلغ من العمر 2500 عام، يعتقد أنه يعود إلى زمن الأتروريون ومكتوب بلغة قديمة منقرضة، ويعتقد علماء الآثار أن ذلك اللوح يمكن أن يكشف المزيد عن دين الجماعة بل ربما يكشف عن اسم إله أو اثنين لديهم.

وتعتبر حضارة شعب الأتروري من الحضارات الغامضة في إيطاليا، وعلى الرغم من العثور على عدد من القطع الأثرية التي تعود إلى الوقت الذي عاشوا فيه، ولكن القليل من المعلومات عنهم معروفة حتى الآن.

ويعود النص اللوحي الرملي إلى القرن السادس قبل الميلاد، ووجد في معقد للأترورية، وهي حضارة عاشت في إيطاليا القديمة من القرن الثامن قبل الميلاد إلى القرن الثاني قبل الميلاد، ويزن 22 كيلو غرام بطول 1.2 مترًا وعرض 0.6 مترًا، وعليه نحو 70 حرفًا مقروءًا وعلامة ترقيم ومن المرجح أن يحتوي النص على كلمات من اللغة التي ضاعت ولم يسبق لها مثيل من قبل، وقد عثر عليه في أساسات المعبد الضخم الذي يعود إلى هذه الحضارة ودفن لأكثر من 2500 عام، وسيتمكن العلماء من معرفة الكثير من المعلومات عن الثقافة المفقودة للشعب الأتروري من خلاله.

وأوضح عالم الآثار الباحث الرئيسي في المشروع البروفيسور غريغوري أردن "من المحتمل أن تكون الكلمات المنقوشة على اللوح نص ديني، وسيكون من الجميل لو استطعنا فكّ معتقدات الناس في تلك الفترة والتعرف على تقاليدهم وديانتهم"، وأشار الباحثون إلى أن العثور على قطعة أثرية دينية جديدة مثل هذا أثر نادر الحدوث، وعادة ما تكون معظم اكتشافات الفترة الأترورية مواد جنائزية.

لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري

وتابع البروفيسور أردن أنه يمكن أن يعرض اللوح رموزًا عن السلطة ويمكن أن يكشف عن اسم إله أو الهة كانت تعبد في ذلك الوقت، وسيحلل ويدرس النص خبراء في الخبير في اللغة الأترورية ريكس والاس أستاذ علم الكلاسيكيات في جامعة ماساتشوستس أمهرست، وأضاف "نحن نعرق كيف يعمل البروفيسور والاس وما هي قواعده، ولكننا نأمل بأن يكشف هذا اللوح المزيد من القضايا حول الديانات في ذلك الوقت".

ويمكن أن يتصل اللوح بالحياة المقدسة في وقت مبكر في منطقة وادي موجيلو الواقع شمال شرق فلورنسا في إيطاليا، ويقع موقع يوجيو كولا شمال أتروريا وتأتي معظم النقوش منه، واسترسل "نأمل بأن نشق طريقنا في اللغة الأترورية، فالنقوش نادرة وخاصة وتعود لزمن بعيد جدًا، لذلك فهي في الغالب كلمات لم نشاهدها من قبل، فهي ليست نصوص جنائزية، وبعض الكلمات نادرة للأرتروريون الذين يميلون لاستخدام مسائل الإعلام القابلة للتلف مثل القماش والكتان وأقراص الشمع".

وهذا الشاهد الحجري، بحسب أردن، دليل على وجود طائفة دينية دائمة تكتب على الصخور وربما عاشت في وقت مبكر من نهاية العصر القديم بين 525 و480 قبل الميلاد، ويمكن أن توضح تغيرات عميقة في المدنية والهيكل الاجتماعي الحادث في ذلك الوقت، ولصرف النظر عن المنطقة الشهيرة في بيرجي التي تشتهر بلوحات الذهب فهناك القليل من المقدسات الأترورية، والتي لا تعرف الكثير عن تلك الحضارة.

لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري

وتسفر دراسة الأسماء على الألواح بيانات غنية عن المجتمع حيث النبلاء والعوام وحتى العبيد لديهم ووعود وهدايا، وفي الأشهر القلية المقبلة سيتم معالجة الشاهد في مختبرات الآثار في فلورنسا برقابة خبراء من كلية الهندسة المعمارية في جامعة المدينة، ومن المحتمل أن يكون الحجر الرملي محلي الصنع ومتآكل بشكل كبير، ويتميز بحمرة من أحد الجوانب بسبب حرق محتمل في العصور القديمة.

واكتشف الموقع الأثري موجيلو قبل عقدين من الزمن وهو يعود إلى الفترة الأترورية ويكشف عبادتهم ومعتقداتهم وهدايا الآلهة وبعض الاكتشافات المتعلقة بالحياة اليومية من النخب وغير النخب، وكذلك ورش العمل والأفران والفخار والمنازل، والمجوهرات مثل الذهب والقطع النقدية، وتساعد هذه الثروة من المواد على توثيق نشاط الطقوس من القرن السابع قبل الميلاد وحتى القرن الثاني قبل الميلاد.

لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري لوح أثري يبلغ من العمر 2500 عام يحوي أسرار الدين الأتروري



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab