صفحة ـــــــــــــــــــــــــ الثقافة

أخبار الثقافة والفنون - أحداث ثقافية | العرب اليوم

ثقافة

قصور الثقافة تحتفل بليلة رؤية هلال شهر رمضان الكريم

​بيَّن لـ"العرب اليوم" أنّه احتفالية تجمع مدارس فنيّة مختلفة

بناجي يُؤكّد نجاح المهرجان الدولي للكاريكاتير

بوزنيقة - جميلة عمر
أسدل الستار على النسخة الثانية للمهرجان الدولي للكاريكاتير في أفريقيا والذي أقيم في مدينة أغادير خلال الفترة الممتدة ما بين الثالث والتاسع من مايو/ أيَّار الجاري. وقال الفنان الكبير المغربي ناجي بناجي مدير المهرجان، خلال اتصال هاتفي له مع "العرب اليوم"، إنّ هذه الدورة تميّزت بنجاح كبير بكل المقاييس. وأضاف الناجي أن المهرجان عرف مشاركة قياسية لأكثر من 600 فنان وفنانة ينتمون إلى أكثر من 84 دولة حول العالم، تنافسوا لنيْل إحدى جوائز المسابقة التي بلغ مجموع قيمتها المادية ما يقارب 60000 درهم، مضيفا أن تلك القيمة تبوئ مسابقة الأخير كأحد أعلى المبالغ الممنوحة في صنف الكاريكاتير، ليس في أفريقيا أو على الصعيد العربي فقط، وإنما على الصعيد العالمي كذلك. وأوضح فنان الكاريكاتير أنه إدارة المهرجان اعتادت طرح موضوع معين للتنافس في المسابقة، وخلال هذا العام وقع اختيار على تيمة الماء بما تمثله من أهمية قصوى على اعتبارها أحد أهم المواضيع التي تستأثر باهتمام الرأي العام العالمي، وعن الأسماء البارزة التي شاركت خلال

ساقية الصاوي تقدم "عهد جديد" لعلي رسلان الاثنين

الكاتبة نورهان الرشيدي تبدع في الرواية الأولى لها "أِشياء عظيمة تافهه"

الحب على صدر التراب

بقلم : عائشة الخواجا الرازم
قصيدة الشاعرة : عائشة الخواجا الرازم                    آهِ لَوْ أنَّ فؤادي ما انطلَقْ  أو تَحَنَّت جَبْهَتي مِنْ ذا العَــرَقْ أو تَلَمَّسْتُ الرموشَ المُتْعَباتْ مِنْ جُفون قَدْ تَحَلاّهــا الأرَقْ لاسْتَبْحَتُ الرُّوحَ فَوقَ الرّاحَتَيْن أزْهَرَتْ مِنّي دُموعي كَالَحَبــقْ واعْتَبَرْتُ المَوْت أسْرارَ الحَياةْ بَيْنَ كِتْفَيْهِ احْتواني لَمْ أفِــقْ أوْ بَذَلْتُ القَلْبَ طَيْراً تائِهاً عَنْ شراييني وَنَزْفي يَنْبَثِــقْ *  *  *  *  * آه لَوْ أغْدَقْتَ هَمْسا في المَماتْ قُلتَ لي : قَلْبي لِهَجر يَنْسَحِقْ أوْ لناجَيْتَ العُروقَ الصّامِتاتْ قُلتَ : عُودي مَالَنا أنْ نَفْتَــرقْ سوْفَ تُحييني بِألحان الشفاه ... رَتّلَتْ فَوْقي بآياتِ الفَلَــقْ آمِراً رُوحاً حَسوداً بالمَغيبْ بَلْ يَروحُ النّارَ عنّا يَحْتَــرِقْ سَوْفَ تُهديني حَيَاةً مِنْ جَديدْ سَوْفَ تَدْري أنّ قَلْبي ما شَهَــقْ سَوْفَ أرْعَاكَ بِحَبّاتِ العُيونْ سَوْفَ تَعْلو في فَضَائي بالألَــقْ ...... تَسْتَوي في خافِقي سِرَّ الحَياةْ وَلْتَقُلْ : إِرْجاعُ روحي كانَ حَــقْ * * *  آهِ لَوْ أجْثو أمَنِّي خاطِرَكْ من وعُودٍ في سُجودي تَنْطلِــقْ أو لطاَرت مُهْجَتي صَوْبَ السّما هَدْهَدَتْها زُرْقَةٌ حَـدَّ الأفُــقْ لاحْتَضَنْتُ الغابَةَ الخضْراءَ مِنْ لـوْنِ عَيْنَيْكَ بِحُبٍّ تأْتَلِــقْ  *

قصتي ولبنى 1

بقلم - حيدر حسين سويري
أُشيرُ نفسي لأمرِ مورقِ ... عَلَّني مِنْها لأمري أهتدي لا فتاة تَشغلُ القلبَ الفريد... لا فتاة في لُبابي تخلدِ حتى رأت عيني بوارقَ عَينها... يا سياطَ الحبِ قلبي أُجلدي أمري (كيوبد) كي يرمي السهام... فيفتَتَ صَخَرَ قلبي المؤصدِ ...................................... فَتَحَ القلبُ لَها وهوَ يَقولُ... فيَّ قصراً يا ودادي شَيدي أخذا كلٌّ يُسامرُ صاحبه... بِعباراتٍ لها صوتٌ شَدي حالك كيفٌ؟ وحالي معكِ؟... حالُنا؟!  ليس كحالِ أحدِ روحنا؟!  سكرانةٌ دون غِوى... ليتني منكِ كثوبِ الجسدِ بعيدةٌ عني فهيا إقتربي... ليتكِ أحشاءَ قلبي ترتدي فتكونين بهِ جاريتي... وهو عِشٌ دائمٌ لكِ سرمدي ................................. صَرَخَ العقلُ بِنا وَهوَ يَصيحُ... عَنْ مَهاوي العِشق يا نَفسُ أُبعدي فهو نارٌ نَشبتْ بينَ الضلوع... إكتوى القلبُ ولا مِنْ بَرَدِ فأركب النسيان يا قلبُ وحِدْ... عن طريقِ العشقِ قبلَ الموعدِ ........................................ إن تفوهتُ وقلتُ قد نسيتُ... ردَ قلبي لا تُكابر وأُسجدِ أيها العقلُ وما قولٌ يفيد... حُبُ (لبنى) في فؤادي أبدي كُلما جاءَ لها ذكرٌ تُحيد... والفؤادُ صارخٌ لا تصمدي فما بال الرفضُ والقول سديد... لا تُغالط أيها العقل الهدي هذا قول القلب والعقل يريد... ليس كبراً إنما الحبُ
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday