صفحة ـــــــــــــــــــــــــ الثقافة

أخبار الثقافة والفنون - أحداث ثقافية | العرب اليوم

ثقافة

عبدالله بن سالم القاسمي يفتتح مهرجان الفنون الإسلامية

الشارقة ـ العرب اليوم
برعاية كريمة من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ..افتتح سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة صباح اليوم بمتحف الشارقة للفنون الدورة الـ 20 من مهرجان الفنون الإسلامية، والذي يقام بتنظيم من دائرة الثقافة والإعلام وتستمر فعالياته حتى 23 من يناير القادم، تحت مسمى "أثر" كثيمة تعكس الأثر الذي تتركه الفنون الإسلامية بمختلف مجالاتها على المنجز الإبداعي العالمي، بما يمثله من قيمة فنية عالية ومكانة استثنائية في تيارات الفنون العالمية. وتجول سمو نائب حاكم الشارقة في أرجاء المعرض متفقدا الأعمال المعروضة فيه، ومستمعا لشرح مفصل حولها من منفذيها حيث أبدى سموه إعجابه بالمستوى الذي ظهرت به تلك الأعمال المشاركة والتي تعكس جانباً كبيراً من الفنون البصرية الإسلامية المتنوعة. ويحتضن المهرجان أكثر من 181 عملاً فنياً، متنوعاً من اللوحات والأعمال التركيبية والحرفيات والخط الأصيل والجداريات، يقدمها 43 فناناً من 31 دولة عربية وأجنبية مشاركة في المهرجان تتصدرها مشاركات لفنانين من دولة

تحدث عن الخطابات الفلسفية وطرق توظيف الرمزيات

فيصل السمرة يركز الضوء على مسيرته الفنية الرائعة

الرياض ـ سعيد الغامدي
أطل الفنان السعودي فيصل السمرة في عمارة بن مطر- ذاكرة المكان في المنامة، لتسليط الضوء على مسيرته الفنية التي تتسم بنتاجات متنوعة، والخروج عن المألوف، كالتحول من اللوحة المسندية إلى فن الأداء والتصوير الفوتوغرافي وأفلام الفيديو. وتحدث السمرة عن الخطابات الفلسفية في العمل الفني، وطرق توظيف الرمزيات والإيحاءات في مدلول فني مختلف، إلى جانب طرح رؤيته من الجانب الفني والجمالي في أعماله التي تمتاز بالبعد البصري، وذلك ضمن الموسم الثقافي” قل هو الحب”، لمركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث. لفيصل السمرة العديد من المعارض الفنية، منها معرض نظمته جمعية الثقافة والفنون في الرياض عام 1974 ومعرض في قاعة روشان نظمته مؤسسة المنصورية عام 2000، ومعرض في متحف أوفرغادن بكوبنهاغن، ومعرض اللوحة العربية في دبي، وبينالي القاهرة الدولي الثامن، ومتحف العالم في هولندا، ومتحف الفن الحديث في الأردن. وصدر له كتاب "فيصل سمرة... الحقيقة المحرّفة" عن دار نشر "سكيرا" الدولية في باريس الذي تسرد فيه الناقدة الفرنسية روكسانا عزيمي مسيرته منذ ولادته عام 1956

"أوبرا إسكندرية" تقدّم ليلة مع روائع أعمال كوكب الشرق

قصتي ولبنى 1

بقلم - حيدر حسين سويري
أُشيرُ نفسي لأمرِ مورقِ ... عَلَّني مِنْها لأمري أهتدي لا فتاة تَشغلُ القلبَ الفريد... لا فتاة في لُبابي تخلدِ حتى رأت عيني بوارقَ عَينها... يا سياطَ الحبِ قلبي أُجلدي أمري (كيوبد) كي يرمي السهام... فيفتَتَ صَخَرَ قلبي المؤصدِ ...................................... فَتَحَ القلبُ لَها وهوَ يَقولُ... فيَّ قصراً يا ودادي شَيدي أخذا كلٌّ يُسامرُ صاحبه... بِعباراتٍ لها صوتٌ شَدي حالك كيفٌ؟ وحالي معكِ؟... حالُنا؟!  ليس كحالِ أحدِ روحنا؟!  سكرانةٌ دون غِوى... ليتني منكِ كثوبِ الجسدِ بعيدةٌ عني فهيا إقتربي... ليتكِ أحشاءَ قلبي ترتدي فتكونين بهِ جاريتي... وهو عِشٌ دائمٌ لكِ سرمدي ................................. صَرَخَ العقلُ بِنا وَهوَ يَصيحُ... عَنْ مَهاوي العِشق يا نَفسُ أُبعدي فهو نارٌ نَشبتْ بينَ الضلوع... إكتوى القلبُ ولا مِنْ بَرَدِ فأركب النسيان يا قلبُ وحِدْ... عن طريقِ العشقِ قبلَ الموعدِ ........................................ إن تفوهتُ وقلتُ قد نسيتُ... ردَ قلبي لا تُكابر وأُسجدِ أيها العقلُ وما قولٌ يفيد... حُبُ (لبنى) في فؤادي أبدي كُلما جاءَ لها ذكرٌ تُحيد... والفؤادُ صارخٌ لا تصمدي فما بال الرفضُ والقول سديد... لا تُغالط أيها العقل الهدي هذا قول القلب والعقل يريد... ليس كبراً إنما الحبُ

" إحتجاج"

بقلم - حيدر حسين سويري
كيف سيطرتي عليهِ؟ كيف لا أدريهِ هـــــــــــــام فارتضى سهر الليالي راكباً سُحبَ الغــــــــــــرام لم يبالي أبداً أيَّ رشقٍ من ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهام صوبت عيناكِ قلبي يا شجاعاً لا يُضــــــــــــــام فارتمى في قعرِ جُبٍ دامسٍ حلك الظـــــــــــلام قلتُ: رفقاً يا بُنيةَ فالضربُ في الميت حرام ........................................... قالت: اصمت واستجب إنَّ في عيني كلام وارتقب مني دلالاً وارتقب مني خصــــــــــــــــــــام إنك الطفل المولع الى أحضان الهيــــــــــــــــــــــــام وأنا الحضن الحنونُ وفي جلبابي تــــــــــــــــــــــنام لكنْ الأمرُ عسيرٌ أنْ أُبادلُكَ الســــــــــــــــــــــــــــــلام حُبُنا حربٌ وفيها روحنا تبغي إلتحـــــــــــــــــــــــــام وكلانا يبغي وصلاً لكن البنتُ تُــــــــــــــــــــــــــــلام أبي يوصيني وأُمي تطلبُ مني إلتـــــــــــــــــــــزام كُلُ فعلٍ بحسابٍ فأسيرُ بانتظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام لا تنزعج مني فإني سأبادلك الكـــــــــــــــــــــــــــلام بعيوني وبقلبي لا مخالفة النظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام وأنتظر منكَ فِعالاً تُرضي أهلي والعمـــــــــــام ........................................... أيُّ فعلٍ تنظريهِ أنتِ مني والعمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام؟! وأيُّ خُلقٍ تفتريهِ وأنتِ خالفتِ النظـــــــــــــــــــــــــــــام؟! وأين أُمكِ مُذ خرجتِ وتبرجتِ لأنظار اللئام؟! وبما أوصى أبوكِ؟ لِبسَ بِنطالٍ وتجريدَ العظام! إعلمي يا بنتَ شعبي إننا قومٌ كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرام أخلاقنا من دينِ أحمد، دين صدقٍ وإلــــــــــــتزام إنما قلبي رآكِ ظبيةً تيهاً، باوساط الزحـــــــــــــام حولُكِ مليونَ ذئبٍ يبتغوا أن يربطوكِ بلجـــام ولجام
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday