كشف دور «كرة الشعر البروتينية» في مرض ألزهايمر
آخر تحديث GMT04:45:18
 العرب اليوم -

كشف دور «كرة الشعر البروتينية» في مرض ألزهايمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كشف دور «كرة الشعر البروتينية» في مرض ألزهايمر

مرض ألزهايمر
واشنطن - العرب اليوم

انظر بعمق داخل دماغ شخص مصاب بمرض ألزهايمر، أو معظم أشكال الخرف أو المتلازمة المرتبطة بالارتجاج المعروفة باسم «الاعتلال الدماغي المزمن» (CTE)، وستجد السبب الشائع المشتبه به، وهو تشابكات خيطية تشبه «كرة الشعر» من بروتين يسمى «تاو».وتصيب مثل هذه الحالات، التي تُعرف مجتمعة باسم «اعتلالات تاوباث»، عشرات الأشخاص في جميع أنحاء العالم، ويؤثر مرض ألزهايمر وحده على ستة ملايين شخص في الولايات المتحدة.
ولكن بعد مرور أكثر من قرن على اكتشاف الطبيب النفسي الألماني ألويس ألزهايمر، تشابكات بروتين تاو التي تشبه «كرة الشعر»، لا يزال أمام العلماء الكثير ليتعلموه عنها.
وأظهرت دراسة أجرتها جامعة كولورادو بولدر في أميركا، ونُشرت أول من أمس في مجلة علم الأعصاب ««Neuron، لأول مرة أنّ تكتلات تاو تلتهم الحمض النووي الريبي، داخل الخلايا وتتداخل مع آلية متكاملة تسمى «التضفير»، التي من خلالها تنتج الخلايا العصبية البروتينات اللازمة.
وخلال للدراسة عزل الباحثون تكتلات بروتين (تاو) من سلالات الخلايا ومن أدمغة الفئران المصابة بحالة شبيهة بمرض ألزهايمر، ثم استخدموا تقنيات التسلسل الجيني لتحديد ما بداخلها.
وأكدوا لأول مرة أنّ مجاميع تاو تحتوي على الحمض النووي الريبي، وهو جزيء وحيد الخيط ويعد مفتاحاً لتخليق البروتينات في الخلايا، وحددوا أي نوع من الحمض النووي الريبي على وجه التحديد وهو (snRNA) أو الحمض النووي الريبي النووي الصغير.
واكتشفوا أيضاً أن بروتين (تاو) يتفاعل مع أجزاء من الآلات الخلوية المعروفة بـ«البقع النووية»، حيث تفصل البروتينات الموجودة بداخلها وتزيحها وتعطل عملية تسمى تضفير الحمض النووي الريبي، التي تتخلّص خلالها الخلية من المواد غير الضرورية لتوليد حمض نووي ريبي جديد وصحي.
ويقول روي باركر، مدير معهد «بيو فرونتيرز» في جامعة كولورادو بولدر، والباحث الرئيس بالدراسة في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة بالتزامن مع نشر الدراسة «إنّ فهم كيف يؤدي بروتين تاو إلى التنكس العصبي هو جوهر ليس فقط فهم مرض ألزهايمر، ولكن أيضاً العديد من الأمراض العصبية الأخرى، وإذا استطعنا فهم ما يفعله وكيف يصبح سيئاً في المرض، يمكننا تطوير علاجات جديدة للحالات التي لا يمكن علاجها الآن إلى حد كبير». ويضيف: «في الوقت الحالي، لا يوجد شيء يمكننا القيام به لهؤلاء المرضى، ولا توجد علاجات لتعديل مرض ألزهايمر أو معظم (اعتلالات تاوباث) الأخرى».

قـــــــــــــــــــــــد يهمـــــــــــــــــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــــــــــــا

علماء يحددون خلايا الدماغ الأكثر عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر لأول مرة

دراسة بريطانية تؤكّد أنّ السباحة في المياه الباردة تقي من الإصابة بمرض ألزهايمر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كشف دور «كرة الشعر البروتينية» في مرض ألزهايمر كشف دور «كرة الشعر البروتينية» في مرض ألزهايمر



GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 06:49 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

ساعة أبل Series 6 تهدد عرش "التفاحة الساحرة"

GMT 21:33 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

إيرادات "فيسبوك" ربع السنوية تفوق التوقعات

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:23 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

"كلوب هاوس" تطلق نسخة تجريبية على "أندرويد"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab