أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق
آخر تحديث GMT07:45:07
 العرب اليوم -

الحصول على قسط من الراحة يقي من أمراض القلب

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

ظواهر غريبة تحدث لك أثناء النوم
واشنطن - رولا عيسى

يرتبط نقص النوم بالاكتئاب والاضطرابات السلوكية، ويتم دومًا ربط ليلة نوم جيدة بالوقاية من بعض الأمراض، بما في ذلك السمنة، وأمراض القلب والسكري. ولمحاولة تحسين نومك عليك التعرف على 10 حقائق التي قد لا تعرفها عن النوم.

  تصبح مشلولًا عندما تحلم:

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

على الرغم من أنه يمكن تحريك أطرافك في المراحل الأولى من النوم، ولكن عند التعمق في النوم تصبح عاجزًا تمامًا عند دخول الـREM "حركة العين السريعة" النوم، وهي المرحلة التي تحلم فيها. وفترات النوم REM تستمر عادة حوالي 25 دقيقة قبل أن تذهب إلى النوم الضحل وحتى اليقظة الوجيزة. ويحدث الشلل أثناء مرحلة الـREM بسبب انقطاع الوصلات العصبية والعضلية مؤقتًا، إذ تصبح النبضات العصبية لا تستطيع السفر إلى العضلات.

 أنت تستيقظ أطول:

أنها ليست مجرد حكاية قديمة للأمهات، هذا صحيح بالنسبة لنا جميعًا. والاستلقاء أفقيًا لساعات في وقت يسمح للجسم والهيكل العظمي والغضاريف والعضلات، لتمتد بقدر ملليمتر، لذلك عندما تستيقظ في الصباح، تكون أطول قليلًا لأول ساعة، أو نحو ذلك من فترة ما بعد الظهر. وتنمو الأطفال أكثر خلال النوم العميق، وهي المرة الوحيدة التي يطلق الجسم هرمون النمو البشري (HGH) بكميات وفيرة.

-    الخلايا الدهنية بحاجة للنوم أيضا

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

يعتقد أن المخ فقط في حاجة لإغلاق العين لتخزين الذكريات والراحة، ولكن الأبحاث الحديثة أظهرت أن جميع الخلايا في الجسم تحتاج للنوم، كما يبطئ عملية الأيض وصولًا، بما في ذلك الخلايا الدهنية. ووجد العلماء أنه إذا لم تحصل على بعض الراحة، الخلايا الدهنية تفقد ما يصل إلى 30 في المائة من قدرتها على الاستجابة للأنسولين، وهو الهرمون الذي ينظم الطاقة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري والاضطرابات الأيضية الأخرى.

 الكحول هو عدو للنوم الجيد:

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

رشف القليل من الخمر قبل النوم لن يفعل أي ضرر، طالما كنت تحافظ على التدابير المعتدلة وتستخدمه لذلك، ولكن لا نعتقد أن الكحول هو منشط النوم. وما يصل إلى 7.9 ملايين يستخدمون الكحول لمساعدتهم على النوم ليلًا، ولكن على الرغم من أن الكحول يساعدك على النوم بسرعة جدًا، إلا أنه لا يوفر لك ليلة نوم مريحة. وتظهر الدراسات أيضًا أن استهلاك الكحول يزيد من كمية النوم العميق، ولكن يقلل من مرحلة مهمة للنوم وهي REM، وهي الفترة التي يتم فيها معالجة البيانات وتخزينها بأمان بعيدًا. وقلة نوم الـREM يمكن أن يكون لها تأثير ضار على التركيز، والمهارات الحركية، والذاكرة.

-  أنماط العمل تؤثر على نومك:

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

العاملون بنظام النوبات هم أكثر عرضة للمعاناة من قلة النوم. وقلة النوم المزمنة تؤثر على 60-80 في المائة من العاملين في وردية ليلية، نظرًا لأن الجسم البشري حقا ليس مصممًا ليكون نشطًا في الليل. وساعة الجسم الداخلية تتبع أنماط منتظمة طوال فترة 24 ساعة، وتغير العديد من الوظائف الهامة، مثل درجة حرارة الجسم، ومعدل ضربات القلب، وضغط الدم، ومعدل التنفس، وإنتاج الهرمون. والجسم لا يعدل دورة النوم والاستيقاظ التي يفرضها العمل بنظام الورديات، حتى بعد فترات طويلة.

ويحدث بعض التعديل الجزئي على التحولات المتعاقبة، ولكن العودة إلى مستوياتها الطبيعية يحدث عادة في أيام العطلة. والعمل لساعات طويلة، أكثر من 48 ساعة أسبوعيًا، هو أيضا من المرجح أن يكون له تأثير سيء على النوم الخاص بك، وخاصة إذا كنت امرأة، وفقا لدراسة واسعة النطاق في 2011. كما أن هناك علاقة قوية بين الرضا الوظيفي ونوعية النوم.

   النوم القليل جدا مرتبط بالسرطان:

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

قلة النوم لها العديد من الآثار الصحية السيئة، كما يقولون، بما في ذلك السمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري. ويسبب ذلك زيادة فرص المرأة في الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 60 في المائة. وذلك لأن الميلاتونين، وهو هرمون يفرزه المخ أثناء النوم لتنظيم ساعة الجسم الداخلية، يلعب دورًا رئيسيًا في الوقاية من أورام الثدي من خلال قمع كمية الاستروجين التي يتم تحريرها. ووجدت دراسة أميركية عام 2011 أن الحصول على أقل من ست ساعات من النوم في الليلة تعرضك لخطر الإصابة بسرطان القولون.

  النوم أكثر من اللازم يمكن أن يقصر حياتك:

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

 

فكرة النوم مثل الطفل "الأطفال حديثي الولادة يحتاجون إلى نحو 17 ساعة من النوم كل 24 ساعة" قد يبدو جذابًا ولكن الكثير من النوم هو سيء لصحتك. والناس الذين يحصلون على القليل من النوم والناس الذين يحصلون على الكثير من النوم هم أكثر عرضة للموت في وقت مبكر من الناس الذين ينامون في المتوسط ​​حوالي من 7-8 ساعات كل ليلة. ولكن الأشخاص الذين ينامون نومًا ثقيلًا حًقا لديهم أعلى معدل وفيات، ربما لأنه يدل على مشكلة أساسية في التمثيل الغذائي.

كلما ازددت ثراءً كلما نمت أفضل:

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

وجدت دراسة أن الأشخاص الذين يكسبون أكثر ينامون أفضل من أولئك الذين حصلوا على مال أقل أو كانوا عاطلين عن العمل. وأصحاب الدخول المرتفعة (65 ألف – 75 ألف استرليني) يحصلون على أفضل نوم على الإطلاق. ويرجع تفسيره إلى أن الناس الذين هم بلا عمل أو دخلهم منخفض من المحتمل أن يعانوا من الضغوط والقلق، الذي يمكن أن يسبب اضطراب النوم. وكما أن البيئة المادية الخاصة بك يمكن أن تؤثر على نومك، ويقصد بها مكان النوم إن كان فراش وثير أو أريكة متعبة، أو تعيش في بيت مستقل أو ضاحية مزعجة. ويشير الدكتور إدزوسكي إلى أن الأثرياء يميلون إلى تبني أنماط حياة ووجبات غذائية أكثر صحة، مما يساهم في النوم الجيد.

 الأمهات الجدد يعانين من الأرق:

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

أظهرت الأبحاث الحديثة أن الأمهات الجدد يقضون حوالي 20 في المائة زيادة في الوقت الذي يستيقظون فيه خلال الأسابيع الستة الأولى بعد الولادة. ولكن عدد قليل من النساء اللواتي أنجبن مؤخرًا تعانين من الأرق بعد الولادة، إذ يصعب عليها النوم مرة أخرى بعد الرضاعة في منتصف الليل، وهو ما يؤدي إلى اكتئاب ما بعد الولادة. ومعظم النساء قادرات على العودة إلى أنماط النوم المعتادة عندما يبدأ الطفل على التكيف ويتمكن من النوم طوال الليل.

 احصل على بعض النوم بدلًا من أحلام المراهقة :

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق

وفقا للبحوث، ما يقرب من ربع المراهقين يغفون أمام الكمبيوتر، التلفزيون، الكمبيوتر المحمول، آي بود أو الهاتف. ويقول أخصائيو النوم أن هذا السلوك يثير ارتفاع جودة النوم الفقير غير المرغوب فيه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق أنماط العمل تؤثر على النوم بشكل منتظم وتسبب الأرق



GMT 03:31 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

5 ظروف صحية يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب

GMT 02:59 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

علاج أول مصاب بفيروس كورونا بمساعدة روبوت في أميركا

GMT 05:14 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"الصحة" العالمية تحدد الخميس ما إذا كانت ستعلن الطوارئ

GMT 05:17 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

طبيب يخلع ضرس مريض وهو على لوح تزلج ويواجه 46 تهمة

GMT 01:55 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

إليك 10 خطوات تُساعدك على إنقاص وزنك دون جوع

GMT 02:17 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنةً بالرجال

GMT 01:16 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف دور القهوة المميَّز في فقدان الوزن

GMT 01:02 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

ناجية من السرطان ترسم البسمة على شفاه أطفال العراق

اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض وقلادة من الألماس

باريس هيلتون تتألق بفستان أرجواني مطابق لسيارتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:48 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 00:46 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة
 العرب اليوم - مجموعة زهير مراد لربيع 2020 من وحي ثقافة مصر القديمة

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 02:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

نانسي عجرم تعود إلى نشاطها الفني بعد مرورها بفترة عصبية

GMT 17:07 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة جدة الفنانة هاجر الشرنوبي

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 19:00 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

منة عرفة تشعل السوشيال ميديا بـمايوه وسيجارة

GMT 21:59 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

عالمة بريطانية: الفضائيون قد يكونون بيننا على الأرض

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 14:59 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" مُصِر على العودة إلى العراق عبر "فلق الرؤوس"

GMT 09:35 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

انعشي منزلك بديكورات خشبية وتصاميم عصرية في 2018

GMT 10:32 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

"واتس آب" تُعدل ميزة إعادة إرسال الرسائل لـ 5 أشخاص فقط

GMT 05:15 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

مقطع فيديو مميز يشرح تأثير ركل الخصية على الرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab