تحذّيرات من عدم تلقي 170 مليون طفل تحصنات الحصبة
آخر تحديث GMT04:57:25
 العرب اليوم -

دعوات لإجراءات ضد نشر الدعاية المضادة للقاح على الانترنت

تحذّيرات من عدم تلقي 170 مليون طفل تحصنات الحصبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تحذّيرات من عدم تلقي 170 مليون طفل تحصنات الحصبة

مرض الحصبة
لندن - ماريا طبراني

حذّرت منظمة "يونسيف"، بأن ما يقرب من 170 مليون طفل في العالم دون سن العاشرة، ونصف مليون في طفل المملكة المتحدة و 2.5 مليون في الولايات المتحدة، لا يتمتعون بالحماية من مرض الحصبة في حالة تفشي المرض.

وفقا للإحصاءات، هناك أكثر من 21 مليون طفل لا يتم تطعيمهم سنويا ضد المرض المعدي، حيث فات حوالي 169 مليون طفل الجرعيتن الموصي بهم، بين عامي 2010 و 2017 بحسب ارقام هيئة الأمم المتحدة.

ومن جانبها أكدت هنريتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسيف "لقد تم وضع الأساس لتفشي مرض الحصبة عالميا قبل سنوات، ومع ذلك سوف يجد فيروس الحصبة دائمًا أطفالًا غير مُلقحين، إذا كنا جادين في تجنب انتشار هذا المرض الخطير ولكن الذي يمكن الوقاية منه، نحتاج إلى تطعيم كل طفل، في البلدان الغنية والفقيرة على حد سواء. "

وبدوره، حذّر سيمون ستيفنز، الرئيس التنفيذي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية إنجلترا، من أن الموقف خطير مشيرا إلى تحصين البالغين والاطفال ضد الأمراض القاتلة ضروري للبقاء في صحة جيدة، مؤكدًا أن رفض تلقي اللقاح يمثل خطورة شديدة ومتنامية في مجال الصحة العامة.

اقرأ أيضا:

تطعيم ملايين الأطفال في الصومال ضد مرض الحصبة

ودعا ستيفنز منصات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" لاتخاذ إجراءات ضد نشر الدعاية المضادة للقاح ونظريات المؤامرة. وقال "مع تضاعف عدد حالات الإصابة بالحصبة بمعدل أربع مرات تقريباً في إنجلترا خلال عام واحد فقط، فمن غير المسؤول أن ينشر أي شخص قصصًا مرعبة عن اللقاحات، ويجب على منصات التواصل الاجتماعي أن تتبع نهجًا بعدم السماح بنشر هذا المحتوى الخطير".

ويذكر أن حالات الإصابة بفيرس الحصبة قد ارتفعت بنسبة 300 في المائة في أول ثلاثة أشهر من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقًا لما ذكرته اليونيسف، حيث بلغ عدد التقارير التى تؤكد هذا الرقم ، 110 ألف، وتوفي نفس العدد بسبب المرض في عام 2017، حيث وصلت حالات الإصابة بالحصبة إلى أعلى مستوياتها في أوروبا منذ 20 عامًا مما تسببت في إعلان حالة الطوارئ في مدينة نيويورك.

ويموت ما بين شخص وثلاثة أشخاص من بين كل 1000 مصاب بالحصبة، كما من الممكن أن يصاب الناجين بمضاعفات خطيرة كالعمى والتهاب الدماغ (وهي العدوى التي تسبب تورم المخ) والالتهاب الرئوي. و تصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول المرتفعة الدخل التى لم يتلقى فيها معظم الأطفال الجرعة الأولى من اللقاح فيها بين عامي 2010 و 2017، بأكثر من 2.5 مليون. وتليها فرنسا والمملكة المتحدة، مع أكثر من 600 و 500 آلالاف من الأطفال الذين لم يتم تلقيحهم، على التوالي، خلال نفس الفترة.

أما في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، كان الوضع حرجا للغاية، بحسب إحصاءات اليونيسف، وعلى سبيل المثال في عام 2017، كان لدى نيجيريا أكبر عدد من الأطفال دون سن عام واحد ممن فاتتهم الجرعة الأولى، بما يقرب من 4 ملايين. وتلتها الهند بمعدل 2.9 مليون وباكستان وإندونيسيا بمعدل 1.2 مليون لكل منهما أما إثيوبيا كان معدل الاطفال اللذين لم يتلقوا التحصين اللازم فيها 1.1 مليون، بالاضافة إلى ذلك لم تقدم العديد من البلدان الجرعة الثانية، والتي تعطى بعد سن الرابعة، كما لا تمتلك عشرون بلداً في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى جدول التطعيم الخاص بهم، مما يعني أن 17 مليون رضيع معرضون لخطر أكبر.

قد يهمك أيضا:

فرنسا على أعتاب التعرض لوباء الحصبة بعد زيادة حالات الإصابة

منظمة الصحة العالمية تحذر من تفشي الحصبة في أوروبا

 

 

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذّيرات من عدم تلقي 170 مليون طفل تحصنات الحصبة تحذّيرات من عدم تلقي 170 مليون طفل تحصنات الحصبة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذّيرات من عدم تلقي 170 مليون طفل تحصنات الحصبة تحذّيرات من عدم تلقي 170 مليون طفل تحصنات الحصبة



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab