ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت
آخر تحديث GMT04:04:34
 العرب اليوم -

يُقلِّل تناوُل الألياف مشاكل الإصابة بالأمراض القاتلة

ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت

الكربوهيدرات النشوية
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة علمية حديثة أنّ ملايين الأشخاص مُعرّضون لخطر الموت المبكر لأنهم لا يأكلون ما يكفي من الألياف، ووفقا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وجدت دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية أن الأشخاص الذين يحصلون على الكثير من الألياف في نظامهم الغذائي يقل لديهم خطر الوفاة المبكرة بنسبة الثلث، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو النوع الثاني من داء السكري أو سرطان الأمعاء بنسبة تصل إلى الربع، ومع ذلك فإن الغالبية العظمى من البالغين في بريطانيا، نحو 91 في المائة، يأكلون أقل من الكمية اليومية الموصى بها، كما توجد إحصائيات مماثلة في الولايات المتحدة.

وتعدّ هذه النتائج مخالفة للوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات العصرية التي ازدهرت شعبيتها خلال الأعوام الأخيرة التي أدت إلى انخفاض استهلاك الألياف، وتعدّ الألياف التي يشار إليها أحيانا باسم "roughage"، حيوية لعملية الهضم وتساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول، وتوجد بمستويات عالية في كل من الفاكهة والخضراوات والحبوب، وكذلك الخبز والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة، والحبوب الكاملة، لكن ارتفاع شعبية الأنظمة الغذائية، التي غالبا ما تعتمد على القليل من تناول الألياف، يعني أن هناك الكثير من الناس لا يحصلون سوى على القليل جدا من هذه المكونات المفيدة.

ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت

وقال البروفيسور جون كامينغز، الباحث بجامعة دندي في أسكتلندا، إن الأبحاث الجديدة المنشورة في دورية "Lancet" الطبية، سيكون لها تأثير كبير، مشيرا إلى أنه تمثل لحظة حاسمة في مسألة تناول الألياف، وأضاف أن "العمل الذي قمنا به يعني أنه لدينا ما يكفي من الأدلة من الدراسات، والأعمال التجريبية البشرية والكيمياء الحيوية والفيزيولوجية لللأهمية التي تمثلها الألياف لنكون واثقين من الفوائد الواضحة لها بالنسبة إلى صحتنا".
وجمع فريقه نتائج أكثر من 230 دراسة سابقة، شملت 215000 شخص.

وقد يهمك ايضًا: 

7 طُرق لتجنّب الإصابة بنزلة برد أو التعافي منها

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر من 30 غراما في اليوم من الألياف، وهو القدر الموصى به من قبل هيئة الصحة العامة في إنجلترا، أقل عرضة للوفاة المبكرة، بنسبة 24 في المائة مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا 8 غرامات في اليوم، وبالنسبة إلى أولئك الذين تناولوا أكثر من 35 غراما انخفض الخطر بأكثر من الثلث، وللتأكد من حصول الناس على ما يكفي من الألياف يجب أن تشكل البطاطس والمكرونة والخبز والكربوهيدرات النشوية الأخرى، وهي الأطعمة التقليدية المعروفة، المكونات الأساسية للنظام الغذائي الصحي، حسبما يقول مسؤولو الصحة.
ولتناول 30 غراما من الألياف يجب أن يتناول الناس خمس حصص من الفاكهة والخضار في اليوم الواحد، بالإضافة إلى ما يعادل 2 من بسكويت الحبوب الكاملة من حبوب الإفطار، وشريحتين سميكتين من الخبز الكامل والبطاطس دون تقشيرها، لكن بشكل حاسم، يجب على الناس أن يختاروا خيارات الأغذية ذات الحبوب الكاملة من أجل الحصول على التغذية من الكربوهيدرات التي يتناولونها.

وقال البروفيسور جيم مان، من جامعة أوتاجو في نيوزيلندا، والذي عمل أيضا في البحث الجديد: "تقدم نتائجنا دليلا مقنعا للتركيز على زيادة الألياف الغذائية واستبدال الحبوب المكررة بالحبوب الكاملة"، وأضاف أن "الأطعمة الكاملة الغنية بالألياف التي تتطلب مضغا وتحتفظ بالكثير من تركيبتها في الأمعاء تزيد من الشبع وتساعد في التحكم في الوزن، ويمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على مستويات الدهون والكوليسترول".

ووجد فريقه أن كل زيادة 8 غرامات من الألياف الغذائية التي تؤكل يوميا، تخفض الوفاة المبكرة بنسبة تتراوح بين 5 و27 في المائة، وقالوا إن استهلاك 25 غم إلى 29 غم كل يوم كان كافيا لكن أكثر من 30 غم يعطي حماية أكبر ضد السكتة الدماغية، وسرطان الثدي أيضا.

ورحّب العديد من الخبراء بالنتائج، وقال البروفيسور كيفن ويلان من جامعة كينغز كوليدج لندن، إن "التحدي الذي سنواجهه هو أن الكثير من الناس في المملكة المتحدة لا يأكلون هذا الكم من الألياف حيث إن المصادر الرئيسية للألياف في النظام الغذائي في المملكة المتحدة هي الحبوب، الخبز والمعكرونة والأرز وحبوب الإفطار، والخضراوات والفاكهة".
وأضاف: "يجب أن يُفكّر الناس في طُرق زيادة تناول الألياف من خلال تغيير طرق إعداد الطعام، على سبيل المثال. لا لتقشير البطاطس، والتوجه إلى الحبوب الكاملة لتحل محل الوجبات الخفيفة السكرية بالإضافة إلى الفواكه والخضراوات والمكسرات والبذور".

وقال الدكتور إيان جونسون من معهد العلوم الحيوية في كوادرام في نورويتش إن "حجم الأدلة الهائل، بالإضافة إلى اتساق نتائج كل من الدراسات القائمة على الملاحظة والتجارب، يبيّن أنه يمكننا الآن أن نكون واثقين تماما من استهلاك الألياف من جميع المصادر، وبخاصة من الحبوب الكاملة، توفر حماية كبيرة ضد الأمراض الشائعة في وقت لاحق من الحياة والتي تضع الآن ضغوطا كبيرة على مؤسسات الصحة الوطنية".

وقال البروفيسور نويد ستار، أستاذ الطب الأيضي في جامعة غلاسكو: "أعتقد بأن هذه الأبحاث مهمة حيث تبرز فوائد استهلاك الألياف الغذائية أفضل من ذي قبل"، وأضاف: "مع ذلك، وكما هو الحال مع الغالبية العظمى من الدراسات فإن معظم الأدلة تأتي من الملاحظة، ويجب على المرء توخي الحذر بشأن الاستنتاجات التي تم التوصل إليها لكنني أميل إلى الاعتقاد بأن النتائج الإجمالية صحيحة بشكل مباشر ومتناسق مع استنتاجات الأبحاث الأخرى، كما أن توصيات زيادة كمية الألياف الغذائية واستبدال الحبوب المكررة بالحبوب الكاملة من المتوقع أن تفيد صحة الإنسان".

وقد يهمك ايضًا: 

الفحص الذاتي الشخصي للتوعية بسرطان الخصية

نصائح تُساعدك على تناول الطعام الصحي

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت



GMT 07:06 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

الثوم والبصل يساعدان في تخفيض السكر في الدم

GMT 02:59 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

مطربة مصابة بمرض نادر تنجو من الموت بالغناء

GMT 00:45 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أطباء يُنقذون مريضًا من الموت بـ 15 علبة بيرة

GMT 01:18 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

دراسة توضح النظام الغذائي لإنقاذ العالم

GMT 03:33 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

بلير تكشّف عن معاناتها مع "التصلب المتعدد"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت ملايين الأشخاص مُعرَّضون لخطر الموت



ارتدت فستانًا مميَّزا باللون الأصفر وقلادة ذهبية ضخمة

ستون أنيقة خلال توزيع جوائز "رابطة المنتجين "

واشنطن ـ يوسف مكي

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر "ديلي ميل" يكشف تفاصيل رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - مُحرر "ديلي ميل" يكشف تفاصيل رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 06:27 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 العرب اليوم - ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 01:17 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون

GMT 07:34 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

الوحدات مستوحاة من ديكورات الفنادق الفخمة

GMT 14:36 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

محمد صلاح يجتاز الكشف الطبى فى ليفربول بنجاح

GMT 03:50 2014 الثلاثاء ,15 إبريل / نيسان

نجمات السينما الشابّات يتألقنّ في حفل "MTV"

GMT 23:37 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سمير غانم يكشف عن محطات مهمة من حياته في "كل يوم"

GMT 04:44 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تحطم طائرة "هوك" سعودية على طريق شرما غربي مدينة تبوك
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab