تركيبة دوائية محتملة للقضاء على السرطان بسلاح «الخلايا القاتلة»
آخر تحديث GMT12:18:28
 العرب اليوم -

تركيبة دوائية محتملة للقضاء على السرطان بسلاح «الخلايا القاتلة»

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تركيبة دوائية محتملة للقضاء على السرطان بسلاح «الخلايا القاتلة»

خلايا سرطان الجلد
لندن -العرب اليوم

تستهدف معظم أدوية سرطان الجلد تنشيط الجهاز المناعي عن طريق تحفيز الخلايا التائية، لمهاجمة الأورام، لكن عندما يتم تنشيط الخلايا التائية لفترة طويلة جدا، يمكن أن تتآكل وتتوقف عن العمل.
وتوصلت دراسة جديدة قادها علماء كلية الطب بجامعة ولاية بنسلفانيا الأميركية، إلى أن نوعاً آخر من الخلايا المناعية، وهو الخلايا القاتلة الطبيعية، يمكن تسخيرها لتعويض الركود عندما تتوقف الخلايا التائية عن العمل.
وحدد الفريق استراتيجية دوائية فريدة من نوعها لتنشيط هذه الخلايا في حيوانات التجارب، ولا يزال من الضروري إثبات فعاليتها في البشر.
وبدأت الدراسة من حقيقة معروفة، وهي أن فئة من البروتينات تعرف باسم «p53» أو «حارس الجينوم»، مهمتها قمع تطور الورم، ومع ذلك، فإن خلايا أورام سرطان الجلد تتصدى لهذا الهجوم عن طريق إنتاج بروتين (MDM)، والذي يعوق نشاط حارس الجينوم.
وحاول باحثون من قبل استعادة إشارات البروتين (p53) داخل الخلايا السرطانية، بأدوية تستهدف بروتينات (MDM)، بما يسمح بتسلل الخلايا القاتلة الطبيعية، ومع ذلك، فقد وجدوا أن هذه الأدوية تميل إلى أن تكون سامة.
وبدلاً من ذلك، وجد الفريق البحثي في الدراسة الجديدة المنشورة في العدد الأخير من دورية «كانسر إميونولوجي»، أن هناك بروتينين آخرين وهما (AKT) و(WEE1)، يعملان مع بروتين (MDM)، لمنع نشاط حارس الجينوم الذي يستدعي الخلايا القاتلة، وحددوا نهجا غير سام لاستهداف هذين البروتينين، وهما اللذان يظهران بشكل مفرط في 80 في المائة من أورام سرطان الجلد، ووجدوا أن ذلك يعيد تنشيط مسارات «حارس الجينوم» بطريقة لا تحدث عند استخدام مثبطات البروتين (MDM).
واختبر الفريق البحثي قدرات عقارين لشركة «أسترازينيكا»، وهما «كابيفاسيرتيب»، المعروف بتثبيط (AKT) و«أدافوسيرتيب»، المعروف بتثبيط (WEE1)، لاستحداث استجابة مناعية طبيعية للخلايا القاتلة.
وأجرى الباحثون تجربتهم الأولى مع خلايا سرطان الجلد المزروعة في الفئران، وعلى الفئران الحية المصابة، ووجدوا أن التثبيط المتزامن لكل من بروتيني (AKT) و(WEE1) باستخدام الدواءين، يقلل من تكاثر خلايا سرطان الجلد وزيادة موت خلايا سرطان الجلد بوساطة الخلايا القاتلة الطبيعية.
يقول جافين روبرتسون، أستاذ علم العقاقير وعلم الأمراض والأمراض الجلدية، بكلية الطب بجامعة ولاية بنسلفانيا في تقرير نشره أول من أمس الموقع الإلكتروني للجامعة «عندما استخدمنا هذه الأدوية لجذب الخلايا القاتلة الطبيعية إلى الأورام، فإن الخلايا القاتلة الطبيعية سحبت أيضاً الخلايا التائية، التي يمكن بعد ذلك تنشيط نشاطها بعامل إضافي، يسمى مثبط نقطة التفتيش المناعية، وباستخدام هذا النهج، تمكنا من القضاء تماماً على الأورام في الفئران»

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الإفراط في تناول السمك يزيد مخاطر سرطان الجلد

 

علامات تحول الشامات إلى سرطان الجلد

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيبة دوائية محتملة للقضاء على السرطان بسلاح «الخلايا القاتلة» تركيبة دوائية محتملة للقضاء على السرطان بسلاح «الخلايا القاتلة»



GMT 08:26 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

الإصابة بالخرف تؤدي إلى ضعف السمع المحيطي

GMT 11:33 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

درجات الحرارة الباردة تُساعد على علاج السمنة

GMT 12:03 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

علاج ضعف البصر قد يساعد في منع الخرف

GMT 07:37 2022 الأحد ,03 تموز / يوليو

مركب عضوي يُساهم في علاج سرطان الثدي

سيرين عبد النور بإطلالات أنيقة وراقية

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:52 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة
 العرب اليوم - أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة

GMT 10:46 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

ديكورات الصالونات العصرية المناسبة لعيد الأضحى
 العرب اليوم - ديكورات الصالونات العصرية المناسبة لعيد الأضحى

GMT 12:00 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

غادة عبدالرازق تتألق بـ "لوك" جديد في يوم ميلادها
 العرب اليوم - غادة عبدالرازق تتألق بـ "لوك" جديد في يوم ميلادها

GMT 12:32 2022 الأحد ,03 تموز / يوليو

أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى

GMT 12:58 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس
 العرب اليوم - أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس

GMT 20:12 2018 الجمعة ,11 أيار / مايو

صور من حفلة زواج الأمير محمد بن سلمان

GMT 06:21 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

تعرَف على جمال مدينة "دهب" جنوب سيناء

GMT 06:33 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إلهام الفضالة تنشر على "انستغرام" فيديو لحفل استقبال حفيدتها

GMT 21:25 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تطلق خدمات الإنترنت الجوية

GMT 01:07 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيد رجب يوضح أن "أبو العروسة" يجسد أجواء الأسرة المصرية

GMT 00:56 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دعويان جديدتان ضد واينستين بتهمة الاعتداء الجنسي

GMT 05:06 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا وحسن جميل معًا في ليلة رومانسية

GMT 15:07 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الشيوعي العراقي ينتخب رائد فهمي سكرتيرًا للحزب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab