استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم
آخر تحديث GMT10:00:00
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" تفاصيل عن هذا المرض

استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم

الدكتور أحمد عاصم الملا
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، أن العقم 4 أنواع: العقم الأولي وهو العقم الذي يصيب المرأة منذ بداية زواجها، والعقم الثانوي وهو الذي يصيبها بعد إنجاب طفل أو حدوث حمل انتهى بإجهاض، أو الحمل خارج الرحم، والأخير عقم الرجال الذي قد يكون بسبب خمول الحيوانات المنوية وعدم استطاعتها الوصول إلى بويضة الأنثى وتخصيبها. وأوضح الملا أن ضعف الخصوبة عقم نسبي ويمكن علاجه إذا ما عُرف سبب هذا الضعف، ويمكن للمرأة أن تحمل بعد ذلك من دون أية صعوبة.

وقال الملا في حديث خاص لـ "العرب اليوم"، إن أسباب العقم الأولي عند السيدات، تعود أسبابه عادة لأمراض هرمونية، أو لعدم نضج الأعضاء التناسلية لأسباب خلقية، أما العقم الثانوي فقد يحدث بسبب مضاعفات الولادة أو الإجهاض أو الالتهابات التي قد تصيب الرحم وقناتي فالوب.

وأشار الدكتور أحمد عاصم الملا، إلى أن أمراض المبيض تكون سببا في العقم، لعدم انتظام الإباضة، وقد تنشأ للتقدم بالعمر أو نتيجة حالات طبية لها علاقة بوظائف غدد صماء في الجسم مثل تكيس المبايض.

أضاف الملا، أنه يصاحب تكيس المبايض، انقطاع في الدورة الشهرية، وظهور حب الشباب، فضلا عن الإصابة بالعقم، ويجب علاجه فورًا لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة على الرحم، موضحًا أن علاج تكيس المبايض، على شقين الأول تغير النمط الروتيني، عن طريق ممارسة الرياضة، والتخلص من الوزن الزائد، وتناول طعام صحي، أما الشق الثاني، يتمثل في تناول بعض الأدوية كحبوب منع الحمل لتنظيم الدورة الشهرية، وهي أيضا تزيد من إنتاج الهرمون الأنثوي وتقلل ظهور الشعر. 

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- عاصم الملا يؤكّد أن التدخين يُسبّب الإجهاض

- عاصم يكشف عن أهمية استخدام "السونار المهبلي" في بداية الحمل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم استشاري حقن مجهري يُوضّح الفرق بين أنوع العقم



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"

GMT 15:33 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"حب في الحرب" أحدث أعمال المخرج عبد اللطيف
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab