درهم يؤكّد أن 40من حالات السرطان في اليمن قابلة للوقاية
آخر تحديث GMT14:29:10
 العرب اليوم -

أكّد لـ"العرب اليوم" أن أنواع العلاج الكيميائي غير متوفرة حاليًا

درهم يؤكّد أن 40%من حالات السرطان في اليمن قابلة للوقاية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - درهم يؤكّد أن 40%من حالات السرطان في اليمن قابلة للوقاية

الدكتور محمد درهم
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

أكد الدكتور محمد درهم استشاري علاج الأورام، رئيس المجلس العلمي للمركز الوطني لعلاج الأورام في اليمن، أن مرضى السرطان في اليمن كانوا يعانون من قبل الحرب في البلاد، ومع الحرب زادت معاناتهم.

وأضاف في لقاء خاص مع "العرب اليوم" أن اليمن يعاني من نقص شديد في الأدوية الضرورية لمكافحة السرطان بالإضافة إلى الأدوية الضرورية لمعالجة آثار السرطان وخاصة علاج الألم"، مشيرًا إلى أن الحرب لم تؤثر على مرضى السرطان فقط، بل كل المرضى بدون استثناء، وأن الخدمات التي يستطيع المركز تقديمها لمريض السرطان حاليا هي خدمة العلاج الكيميائي والإشعاعي وهذا بحده الأدنى، فكثير من أنواع العلاج الكيميائي غير متوفر حاليا.

وأوضح درهم، أن اليوم العالمي لمرضى السرطان يجعل مريض السرطان اليمني يعيش حالة من الحزن ﻻنه تُرك وحيدا يواجه ما ألّم به من مرض في ظل وقوف اغلب الجهات المعنية بمساعدته موقف المتفرج دون حراك حقيقي لمساعدته اﻻ في الحد الأدنى، وأشار إلى أن هناك نقصا حادا وترديا في الخدمات الطبية المقدمة بالرغم من الجهود التي تبذلها من أجل التخفيف من معاناة هوﻻء المرضى.

وتابع أن هناك الكثير من العلاجات الحديثة كالعلاجات الموجهة والتي أصبحت جزء أساسي في بروتوكولات علاج السرطان، بالإضافة للعلاج الكيميائي والإشعاعي وهذا يؤثر على نتائج العلاج، حيث تقل نسبة الشفاء لهذه الأمراض، مبينا أن هناك عدد كبير من المرضى ﻻ يمتلكون حتى إمكانية الوصول للمركز الوطني لعلاج الأورام في العاصمة اليمنية صنعاء إما لصعوبة الطريق أو لعدم وجود إمكانية مالية.

وبالنسبة لإغلاق مطار صنعاء أكد درهم أنه حرم الكثير من المقتدرين على السفر للخارج للحصول على خدمة طبية أفضل، متابعا السفر للخارج للعلاج ليس حلا للكثير من المشاكل الصحية، وأضاف "لو أنه تم صرف أموال العلاج في الخارج في تطوير البنية التحتية وتوفير المعدات الطبية وتأهيل الكادر لاستطعنا تقديم خدمة طبية متميزة بالتأكيد".

وأكد أن 40%من كل حالات السرطان قابلة للوقاية، وأشار إلى أن مكافحة استخدام التبغ بكل أشكاله وهو المسئول عن ما نسبته 30% من كل حالات السرطان سوف يؤدي إلى تراجع الإصابة خاصة بسرطان اللسان وتجويف الفم، وقال إن العمل على استئصال ومكافحة البلهارسيا سوف يقلل من الإصابة بسرطان المثانة والكبد، وأضاف أن مكافحة الإصابة بفيروس الكبدB من خلال برنامج التلقيح ضد هذا الفيروس سوف يحد من الإصابة بسرطان الكبد مستقبلا،و هذه أمثلة ﻻشياء ممكن عملها رغم الظروف الصعبة.

واختتم درهم حديثه أن هناك تزايد في نسبة الإصابة بالسرطان بصفة عامة في الكثير من الدول ومعالجة المشاكل الصحية تتطلب وجود سياسة صحية يتم فيها استغلال كل الإمكانيات المتاحة ويجب رصد موازنة كافية لذلك .

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

درهم يؤكّد أن 40من حالات السرطان في اليمن قابلة للوقاية درهم يؤكّد أن 40من حالات السرطان في اليمن قابلة للوقاية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك

GMT 01:21 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الأسباب الرئيسية لتأخر الدورة الشهرية

GMT 15:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وكالة "ناسا" تعلن هبوط المسبار "InSight" على سطح كوكب المريخ بنجاح

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab