محمد أبوكميل يؤكد أن المجتمع يجب أن يندمج مع ذوي الإعاقة
آخر تحديث GMT23:21:08
 العرب اليوم -
ترامب نعمل على بلورة اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين وسيكون مرضيًا جدا محافظ بيت لحم كامل حميد يقر بإغلاق بلدة نحالين لمدة 48 ساعة بسبب تفشي فيروس كورونا. نتنياهو يؤكد أن الإمارات سوف تستثمر في "إسرائيل" استثمارات هائلة في مجالات كورونا والطاقة والمياه نتنياهو يصرح بان لا تغيير في خطتي لفرض السيادة على الضفة الغربية بالتنسيق الكامل مع الولايات المتحدة كوشنر يؤكد أن الاتفاق سيتيح لجميع المسلمين الصلاة في المسجد الأقصى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يؤكدأن تعليق ضم الأراضي الفلسطينية خطوة مرحب بها على الطريق نحو شرق أوسط أكثر سلاما الشيخ عبدالله بن زايد يعلن أن إعلان الإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل عن اتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية إنجاز دبلوماسي مهم و يفتح آفاقا جديدة للسلام و الاستقرار في المنطقة الأمم المتحدة تعلن ترحيبها بأي مبادرة تعزز السلام والأمن في المنطقة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد يعلن أن اتفاق وقف ضم الأراضي الفلسطينية يشكل انفراجة كبيرة للعلاقات العربية الإسرائيلية الإمارات تصرح لن نفتح سفارة في القدس بدون التوصل لاتفاق فلسطيني إسرائيلي
أخر الأخبار

أكد لـ"العرب اليوم" أنه يطمح إلى العيش في حياة كريمة

محمد أبوكميل يؤكد أن المجتمع يجب أن يندمج مع ذوي الإعاقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد أبوكميل يؤكد أن المجتمع يجب أن يندمج مع ذوي الإعاقة

ذوي الإعاقة
غزة ـ حنان شبات

أكد الشاب محمد أبو كميل، أنَّ الإعاقة لم تمنعه من الارتباط بالفتاة التي اختار أن تكون شريكة عمره، مشيرًا إلى أنَّ الكثير من أفراد المجتمع المحيطين به راهنوا على أن حلمه كونه من ذوي الإعاقة الحركية ويتنقل على كرسي متحرك، بالارتباط بزوجة ليست من ذوي الإعاقة بعيد المنال.

وأوضح أبو كميل (27 عامًا) في حديث مع "العرب اليوم"، أنَّه عمل متطوعًا في الاتحاد العام للمعاقين منذ أعوام طويلة، وحصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال والعلوم المالية والمصرفية، فضلًا عن شهادة دبلوم عال من "NGO'S".

وأضاف: "تزوجت منذ شهرين من فتاة حاصلة على شهادة الثانوية العامة وليست من ذوي الإعاقة، حيث كنت أرى نظرات غريبة في عيون الأشخاص المحيطين بي والتساؤلات الكثيرة التي تدور فهل الممكن أن يكون هناك قبول عن بعض الفتيات من الارتباط بشاب معاق".

وأشار إلى أنه تقدم إلى كثير من الفتيات بالرغبة في الزواج، ولكن دائما كان يجد الرفض من أهل الفتاة بشكل أساسي، وتابع: "بالنسبة إلى قصة زواجي فإن زوجتي اقتنعت بالفكرة قناعة كبيرة وتحدت جميع الظروف المحيطة بها وقبلت بالواقع الذي أعيش فيه، حيث أن لي بعض المتطلبات الخاصة بما أنني من ذوي الإعاقة، فهي قبلت بهذا الشيء وتحملت هذا الشيء ومن واجبي أنا تجاهها أن تعيش حياة كريمة لا تشعر فيها بأنها تزوجت شخص ذو إعاقة ستحرم معه من الحياة الطبيعية".

وأكمل: "أنا كأي شاب يعيش في هذا المجتمع يطمح بان يكون له أسرة و يعيش حياة كريمة سعيدة، مثله مثل أي شخص في المجتمع"، موضحًا أنه يعمل على تنفيذ حملات توعية داخل الجامعات والمدارس للفئات الشبابية سواء شباب أو فتيات، وهذه الحملة بدأت منذ أكثر من عامين وستبقى مستمرة إلى ما لا نهاية، وترتكز على تغيير المفاهيم حول الأشخاص ذوي الإعاقة وتغيير بعض المصطلحات الخاطئة وهي النظرة السلبية اتجاه ذوي الإعاقة.

وأشار أبو كميل إلى أنَّ هدفه من خلال هذه الحملة أن يوضح للمجتمع أن المعاق إنسان مثله مثل أي شخص عادي ومن حقه أن يعيش بكرامة، مستدركًا: "من حقنا أن نمارس حياتنا بشكل طبيعي مثلنا كأي شخص في هذا المجتمع ومن حقنا أن نتزوج وان نكون أسرة، ومن حقنا أن نتعلم وندرس أيضا، وللأسف الشديد المجتمع هو من يتوجب عليه الاندماج فينا وليس نحن، نحن مندمجين في المجتمع فهذه الحملة تهدف إلى تغيير النظرة وتغيير الواقع الذي نعيش فيه".

ولفت إلى أنه وجد تجاوبًا كبيرًا من الناس لأنَّ الفكرة كانت جديدة بأن شخص ذو إعاقة هو من يقود هذه الحملة، حيث كان يقول له بعض الطلاب أنهم دائما كان يزورهم بعض الأخصائيين النفسيين لتعريف الإعاقة ونسبة الإعاقة بشكل روتيني معروف، لكن أن يقدم شخص ذو إعاقة على مثل هذا العمل، فهذا شيء جديد وله صداه وله مفعول وتأثير أكبر.

 

وناشد أبو كميل المجتمع بتغيير نظرة الشفقة التي ينظرونها إلى المعاق أو على أنه إنسان من الدرجة الثانية، منوهًا إلى أن المعاق له حقوقه ودوره في المجتمع الذي يعيش فيه .

وبيّن أن طموحه أن يصبح شخص ذو منصب كبير، كي يتسنى له خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع وأن يوفر  لهم قدر الإمكان مكانة محترمة، بالإضافة لتلبية احتياجاتهم، مؤكدا أن وضع ذوي الاحتياجات الخاصة مهمش وحقهم ضائع في هذا المجتمع.

ووجه أبو كميل رسالة إلى الحكومة بأن تنظر إلى قضية الإعاقة بأنها قضية عادلة وجوهرية، وليست قضية "كابونة" أو مساعدة فقط، وأوضح "نحن أصحاب قضية حقوقية لنا حقوق وعلينا واجبات، ونتمنى أن يتم تطبيق قانون المعاقين رقم 4 لعام 1999، والذي يؤكد على ضرورة عيش الأشخاص ذوي الإعاقة حياة كريمة مثل أي شخص في هذا المجتمع".

يم الأغاني العاطفية على أي لون من الألوان الغنائية، مبينًا أن المستمعين يحبون الاستماع إلى الأغاني العاطفية بصوته.

وأكد جسار في تصريح إلى "العرب اليوم" أنه دائما ما يبحث عن أعمال وأفكار تناسبه وتناسب شخصيته وصوته، وأنه يجد ذلك في الأغاني العاطفية والرومانسية، مستدركًا: "لكنني قادر على غناء الألوان الغنائية كافة، فقدمت من قبل الأغاني السريعة والأغاني الدرامية".

وبيّن أنه في ألبومه الجديد ستكون الغلبة في الأغاني للألوان العاطفية والاجتماعية، مؤكدًا أنها تكون دائما قريبة من قلب المستمعين، كما أن جزءًا منها يكون له ذكريات خاصة به.

وأضاف "سأحاول في ألبومي الجديد أن أوازن بين الأغاني المصرية واللبنانية، حتى لا يحزن جمهوري العربي مني".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد أبوكميل يؤكد أن المجتمع يجب أن يندمج مع ذوي الإعاقة محمد أبوكميل يؤكد أن المجتمع يجب أن يندمج مع ذوي الإعاقة



تمتلئ خزانتهما بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة

إطلالات متشابهة ومميَّزة بين ميغان ماركل وصوفيا فيرغارا

لندن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab