العرض الأولي لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد
آخر تحديث GMT09:41:19
 العرب اليوم -

العرض الأولي لفيلم "اذيذير اميس اومازيغ " لسي الهاشمي عصاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العرض الأولي لفيلم "اذيذير اميس اومازيغ " لسي الهاشمي عصاد

الجزائر ـ واج

قدم اليوم الخميس بقاعة ابن زيدون العرض الأولي لشريط وثائقي بعنوان "اذيذير اميس اومازيغ" أو "يعيش ابن امازيغ" الناطق باللغة الامازيغية للمخرج سي الهاشمي عصاد يتناول المسار الثوري لمحمد ايذيرايت عمران ونضاله من اجل اللغة والثقافة الامازيغية. على مدى 52 دقيقة من الزمن تجولت عين الكاميرا في مختلف مناطق الجزائر من قرية تقيدونت باث وسيف بالقبائل مسقط رأس ايذيرايت عمران مرورا بسوقر (تيارت) حيث استقرت أسرته في الثلاثينات من القرن الماضي إلى العاصمة التي واصل بها دراسته بثانوية "بيجو" الأميرعبد القادر حاليا ثم ثانوية بن عكنون. و قد شكلت هذه الأسماء محطات بارزة في مسارالرجل الذي عين في 1995 كأول رئيس للمحافظة السامية للامازيغية . و أراد مخرج و كاتب سيناريو عصاد من خلال هذا الفيلم الأول له تقديم تكريما لروح الفقيد الذي وافته المنية في 31 اكتوبر2004 وكذا إعادة الاعتبار للرجل وما قدمه طيلة حياته النضالية الغنية بالجهود والمثابرة من اجل إعطاء اللغة و الثقافة الامازيغية مكانتها المستحقة في الجزائر . و ركزا لمخرج الذي استعان بأرشيف ثري و صور و شهادات أسرة الفقيد و شخصيات نضالية و تاريخية ممن عرفه عن قرب على مكانة نشيد " اكر أميس اومازيغ" (انهض يا ابن امازيغ) الذي ألفه ايت عمران في 1945 مؤكدا من خلال شهادات انه مؤلف هذا العمل الذي يلخص في معناه الواسع قناعة الرجل و نضاله من اجل اللغة الثقافة الامازيغية كمطلب موحد كما أكدته الكثير من الشهادات. و قد ذكر رفاق نضال ايت عمران و زملاءه في الدراسة أمثال المناضل والطبيب سعيد شيبان والمناضل الصادق هجرس ظروف تاليف هذا النشيد خلال تواجده في قسم الدراسة ببن عكنون . وبرز أيضا الفيلم الانتشارالإقبال الكبير للنشيد الذي كان يردد في الكشافة الإسلامية حتى من قبل الذين لا يعرفون اللغة الامازيغية . و أبرزت الشهادات أيضا الجمال والقدرة البلاغية للكلمات التي لحنها أيضا ايت عمران والتي تؤكد كما قال شيبان روح الشاعرعند الفقيد الذي كان يعشق الأدب ( العربي و الفرنسي و الانجليزي) بالرغم من أن دراسته الثانوية كانت علمية حيث كان كما قال "عبقريا في الرياضيات ". كما تطرق الشريط إلى جوانب النضالية للرجل الذي انضم مبكرا إلى الحركة الوطنية كمناضل في صفوف حزب الشعب بتيارت ومحطات من نضاله من اجل اللغة الامازيغية مدعما الصور بشهادات لمؤرخين امثال محمد حربي و مالحة بن براهيم والجامعي المختص في اللغة الامازيغية يوسف نسيب . إلى جانب الحياة النضالية للرجل الذي شغل عدة مناصب في وزارة التربية تطرق الفيلم إلى الحياة الخاصة لهذه الشخصية من خلال شهادات أبناءه وزوجته. في نهاية العرض الذي حضرته شخصيات ثقافية أكد المخرج أن هذا الفيلم الذي أنتجته مؤسسة "غو فيلم " بمساهمة المحافظة السامية للامازيغية ووزارة الثقافة سيوزع قريبا بالقاعات معربا عن أمله في أن يعرض أيضا في التلفزيون ليصل إلى اكبرعدد من المشاهدين . و ورافق الفيلم عرض كتاب عن حياة محمد ايذيرايت عمران بعنوان" مسار رجل ثقافة" من تأليف مخرج الفيلم إضافة إلى شريط للنشيد "اكراميس اومازيغ" وكراس بالبراي لفائدة المكفوفين. يذكرأن المخرج سي الهاشمي عصاد يشغل حاليا منصب عضو في المحافظة السامية الامازيغية إلى جانب مهمته كرئيس لمهرجان الفيلم الامازيغي وهو حامل لشهادة في علم الاجتماع الثقافي.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العرض الأولي لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد العرض الأولي لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العرض الأولي لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد العرض الأولي لفيلم اذيذير اميس اومازيغ  لسي الهاشمي عصاد



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 العرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 03:25 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett
 العرب اليوم - شركة إعلامية تعتزم شراء مؤسسة Gannett

GMT 21:33 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:38 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 10:24 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

عشر فضائح في القطاع التكنولوجي خلال عام 2018

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 14:46 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

9 قتلى و 8 مصابين إثر حوادث مرور في الجزائر

GMT 19:01 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

صرف عملة كوريا الجنوبية يبلغ 1.042.9 وون عند الإفتتاح

GMT 02:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف سر نجاح المسلسل الدرامي "الطوفان"

GMT 11:56 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

"سلفي برج إيفل" يحتل المركز الأول على مستوى العالم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab