عشتار ياسين تجسّد شخصية الرسامة في فيلم فريدا وفريدا
آخر تحديث GMT23:12:55
 العرب اليوم -

عشتار ياسين تجسّد شخصية الرسامة في فيلم "فريدا وفريدا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عشتار ياسين تجسّد شخصية الرسامة في فيلم "فريدا وفريدا"

مكسيكوسيتي ـ وكالات

يروي الفيلم تفاصيل آخر يوم في حياة الرسامة المكسيكية وعلاقتها المزعومة بممرضتها الكوستاريكية جوديث فيريتو. سيدني: كانت الممرضة جوديث فيريتو تقوم برعاية فريدا كاهلو في السنوات الخمس الأخيرة من حياتها، والتي أصيبت هي الأخرى، فيما بعد، في حادث سبب لها العديد من الجروح الشبيهة بتلك التي عانت منها الرسامة المكسيكية. وكتبت الفنانة المكسيكية في يومياتها الخاصة في وصفها لجوديث بأنها ممرضة غيورة وصديقة وفية جداً، وكانت تناديها بمودة "جوديث خاصتي". تقول المنتجة أليخاندرا كارديناس عن الفيلم "أنه عبارة عن قصة حب. ذلك الحب الذي يذهب بعيداً ولا يدنو أو يبتعد عن الناس، حب بعمقٍ إنساني من منظور الألم". وتقوم بتجسيد شخصية كاهلو الممثلة عشتار ياسين، التي كتبت سيناريو الفيلم وتضطلع كذلك بمهمة إخراجه. وعشتار التي تنتمي إلى أصولٍ عراقية، إشتهرت من خلال الشريط الفيلمي "الطريق"، الحاصل على العديد من الجوائز في المهرجانات السينمائية الدولية، مثل "غوادالاخارا"، و"مار دي بلاتا". وتبدأ أحداث فيلم "فريدا وفريدا" عبر تسليط الضوء على آخر يوم في حياة جوديث، بعد رحلة عودة إلى الماضي وتجميع ذكرياتها حول تلك السنوات التي عاشتها بالقرب من الرسامة المكسيكية. وتتحدث عشتار ياسين الضوء عن الفيلم قائلة "نعود من خلاله إلى خصوصية فريدا في "البيت الأزرق" في ضاحية كايوكان بالعاصمة المكسيكية، حيث عاشت لحظاتٍ قاسية، عندما بترت رجلها اليمنى، ومرت بتجربة نفسية وعاطفية مدمّرة. ويعالج الفيلم موضوعاً أبعد من المثلية الجنسية، من دون أن أضيف أكثر على ذلك". وأما بالنسبة لدور الممرضة جوديث، فقد تمّ الإتفاق لأن تتولّى جيرالدين شابلن مهمة القيام به. وكانت صورة الفنانة المكسيكية فريدا كاهلو، زوجة رسّام الجداريات المعروف دييغو ريفيرا، قد رافقت عشتار ياسين لأكثر من عقدين من الزمن، وبالتحديد، مذ رأت في منزل جدتها لوحة "فيناديتو"، التي تمثل وجه فريدا داخل جسد وعل برّي إخترقته السهام من كل مكان. وبعد فترة قصيرة، تقرر عشتار نقل حياة الرسامة إلى المسرح، في حضور مارتا زامورا، كاتبة سيرة فريدا كاهلو الرسمية. وبعدها تبعث زامورا دعوة إلى المخرجة المعروفة لحضور حفل تقديم كتاب لها في فندق في المكسيك، والذي كان في السابق مستشفى شهد إجراء عملية جراحية لفريدا في حينها. وصادف أن إلتقت عشتار، لاحقاً، إحدى الفتيات المقربات لجوديث، وتدعى لي سانز، والتي بدا أنها كانت زميلة لها في مدرسة فنية، من دون أن تعرف عنها شيئاً. وتتذكر المخرجة السينمائية ذلك قائلةً "لقد شهدت لي سانز كيف أن جوديث كانت منجذبة إلى فريدا، ترتدي الثياب مثلها، وتعاني من ذات الآلام، وتغني، وتحاكيها في الحديث". وقد حصلت موافقة مسبقة كي تمثل سانز عمتها جوديث خلال الإجراءات التي سترافق عملية الإعداد لفيلم "فريدا وفريدا". وقبل فيلم عشتار ياسين الجديد الذي لم يحدد حتى الآن تأريخ البدء بعملية تصويره، تم تنفيذ أربعة أفلام عن فريدا كاهلو، إثنان منها للتلفزيون، والإثنان الآخران للشاشة الكبيرة، وهما "فريدا، ناتوراليسا فيفا" 1986، للمخرج المكسيكي بول ليدوك، وفيلم "فريدا" 2002، الذي ترشحت عنه الممثلة سلمى حايك لجائزة أوسكار. وكانت الرسامة المكسيكية الشهيرة فريدا كاهلو قد ولدت في 6 يوليو/ تموز 1907 في إحدى ضواحي كايوكان بالمكسيك، وتوفيت في 13 يوليو/ تموز 1954.  وأما المخرجة وكاتبة السيناريو عشتار ياسين فقد ولدت في موسكو عام 1968، وهي إبنة المخرج المسرحي العراقي محسن سعدون، وأمها من أصول تشيلية – كوستاريكية، كانت تعمل في تدريس فن الباليه.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشتار ياسين تجسّد شخصية الرسامة في فيلم فريدا وفريدا عشتار ياسين تجسّد شخصية الرسامة في فيلم فريدا وفريدا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشتار ياسين تجسّد شخصية الرسامة في فيلم فريدا وفريدا عشتار ياسين تجسّد شخصية الرسامة في فيلم فريدا وفريدا



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

إطلالة رائعة للملكة ليتيزيا في حفل الاستقبال الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 العرب اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab