إماراتية تكرِّس حياتها للحفاظ على البيئة من خلال دراسة الكيمياء
آخر تحديث GMT10:29:58
 العرب اليوم -

في ظل انتشار استخدام المواد البلاستيكية والترسبات النفطية

إماراتية تكرِّس حياتها للحفاظ على البيئة من خلال دراسة الكيمياء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إماراتية تكرِّس حياتها للحفاظ على البيئة من خلال دراسة الكيمياء

السيدة عفراء البلوشي
دبي ـ جمال أبو سمرا

شكّل حُبّ الحفاظ على سلامة البيئة وصحة المجتمع هاجساً عند عفراء البلوشي منذ كانت في مراحل التعليم الابتدائية، حيث كان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حريصاً على أن تكون بيئة دولة الإمارات نظيفة وصحية، وأصبح ذلك هدفها وطموحها. وما أن أنهت عفراء البلوشي دراستها الثانوية، حتى التحقت بجامعة الإمارات تخصص الكيمياء، وكانت الخطوات العملية الأولى للتعرف على التفاعلات الكيميائية التي تشكل خطراً على البيئة، سيما وأن هناك منتجات كيميائية ذات استخدامات متعددة لها آثار سلبية على صحة الإنسان وسلامة البيئة، بخاصة المواد البلاستيكية على اختلاف أشكالها واستخداماتها، والمخلفات النفطية في مياه البحر، ما يتطلب التفكير الجدي لإيجاد ابتكارات وحلول للحيلولة من مخاطر تلك المنتجات.

واختارت عفراء أن تنحاز للبيئة وأن تكون صديقة مخلصة لها، فكرست جهدها خلال دراستها الأكاديمية، للبحث عن حلول إبداعية بعد أن أدركت المخاطر الصحية لعدم تحلل المواد البلاستيكية على الإنسان والمخلفات البترولية على البيئة البحرية. وبعد أن نالت درجة البكالوريوس في الكيمياء، حصلت على منحة لإتمام تحصيلها العلمي العالي، والتحقت ببرنامج الماجستير في كلية العلوم، فكانت مناسبة وفرصة كبيرة أن تحقق حلمها وتوطيد علاقتها بالبيئة، وكرّست بحثها العلمي على مدار ثلاث سنوات، بهدف إيجاد طرق علمية للحد من تهديد السلامة للبيئة في ظل انتشار استخدام المواد البلاستيكية والترسبات النفطية، فعملت في مختبرات الجامعة تحت إشراف الدكتور محمد العزب والدكتور ياسر متريش.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إماراتية تكرِّس حياتها للحفاظ على البيئة من خلال دراسة الكيمياء إماراتية تكرِّس حياتها للحفاظ على البيئة من خلال دراسة الكيمياء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إماراتية تكرِّس حياتها للحفاظ على البيئة من خلال دراسة الكيمياء إماراتية تكرِّس حياتها للحفاظ على البيئة من خلال دراسة الكيمياء



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل

GMT 13:42 2015 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

داليا كريم ترصد معاناة أسرة فقيرة في العباسية جنوب لبنان

GMT 00:48 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 07:05 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

لأول مرة قصة الشيف المجهول مع ميغان ماركل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab