طلاب جنوب أفريقيا ينتصرون في احتجاجهم على الرسوم الدراسية
آخر تحديث GMT17:45:15
 العرب اليوم -

دعوا الرئيس زوما إلى الاهتمام بمطالبهم بشكل شخصي

طلاب جنوب أفريقيا ينتصرون في احتجاجهم على الرسوم الدراسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طلاب جنوب أفريقيا ينتصرون في احتجاجهم على الرسوم الدراسية

الحركة الطلابية في جنوب أفريقيا
كيب تاون ـ عادل سلامة

حققت الحركة الطلابية في جنوب أفريقيا انتصارًا كبيرًا بعد إلغاء خطط رفع الرسوم الدراسية عقب أسابيع من الاحتجاجات في أنحاء البلاد بلغت ذروتها في التجمعات الحاشدة خارج المكاتب الحكومية الرئيسية.
ووقعت الاحتجاجات الكبرى في مبنى الاتحاد في مقر مقعد جنوب أفريقيا من الحكومة في بريتوريا، واجتمع أكثر من عشرة آلاف شخص الجمعة للمطالبة بإلغاء زيادة الرسوم الدراسية المقترحة، ودعا المحتجون الرئيس جاكوب زوما إلى الاهتمام بمطالبهم بشكل شخصي.

ويعد هذا أكبر احتجاج طلابي منذ انتفاضة "سويتو" عام 1976 ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، ويمثل المحتجون شريحة واسعة من الجماعات العرقية والأحزاب السياسية في البلاد، وعلى الرغم من نصب المنصة الرئاسية مرتين إلا أن زوما لم يظهر لكنه اختار إعلان كلمته في غرفة الصحافة داخل المبنى الرئيسي.
وذكر زوما بعد لقاءه مع القيادات الطلابية: "وافقنا على عدم زيادة الرسوم الدراسية في عام 2016"، وكانت الجامعات اقترحت زيادة الرسوم الدراسية للعام المقبل بنسبة 11.5% بحجة أنها تحتاج إلى رسوم أعلى لمواكبة المعايير.

وغضب المحتجون من عدم ظهور زوما، ما دفع بعضهم إلى اختراق الأسوار الأمنية وحرق المراحيض المتنقلة وإلقاء الحجارة على الشرطة، وردت الشرطة بالقوة مستخدمة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وقنابل الصوت لتفريق المحتجين، واستمرت الاشتباكات بين المحتجين والشرطة حتى غروب الشمس ما ألحق ضررًا بسيارات عدة.
وذكر الطالب توباغو ماديبا (21 عامًا) من جامعة "تشوان" للتكنولوجيا مغلقًا عينيه بسبب الغازات المسيلة للدموع: "هذا خطأ، دعينا إلى هنا من قبل الرئيس وانتظرنا طوال اليوم، وكان لزامًا علينا اتخاذ رد فعل، كان علينا أن نظهر للرئيس أن هذا أمر خطير".

وبدأت الاحتجاجات بشكل سلمي حيث حمل المتظاهرون لافتات تحمل شعارات وأطلقوا الهتافات، وعندما حاول بعض المحتجين إلقاء الحجارة، صاح الآخرون هاتفين "لا للعنف".
وأوضح الزعيم الطلابي ميكيبو دلاميني في جامعة "ويتواتر سراند"، أن الطلاب لم يبدؤوا بالعنف، مضيفًا: "لا يوجد عنف هنا، رأينا الطلاب يتصرفون كرد فعل لأفعال النظام الوحشي لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم".
وأشار المعلق السياسي ستيفين جروتس، إلى أن نجاح الاحتجاجات الطلابية يشكل صداعًا لحزب "المؤتمر الوطني" الأفريقي، مفيدًا: "ما حدث يكشف عدم قدرة حزب المؤتمر الوطني الأفريقي على التعامل مع مجموعة متعددة الأعراق يرفضون الخطاب السياسي القديم".

وشملت الاحتجاجات معظم مراكز المدن الكبرى في جميع أنحاء البلاد، وحضر المئات من جنوب أفريقيا والطلاب الدوليين مسيرة للتضامن خارج اللجنة العليا لجنوب أفريقيا في لندن، ولم يتضح بعد ما إذا كان الطلاب سيزيلون اللافتات ويعودون للدراسة الاثنين، وغضب الكثيرون من استخدام الشرطة للقوة في حين أصر البعض على الدفع لإلغاء الرسوم الجامعية تمامًا.
وأضاف أحد الطلاب من جامعة "بريتوريا"، شارك في الاحتجاجات: "نحن نعلم أن زوما جبان إنه ليس رجلًا، ونحن نريد المزيد وليس مجرد إلغاء زيادة الرسوم الدراسية، نحن نريد تعليمًا مجانيًا".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلاب جنوب أفريقيا ينتصرون في احتجاجهم على الرسوم الدراسية طلاب جنوب أفريقيا ينتصرون في احتجاجهم على الرسوم الدراسية



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

جيحي حديد عاشقة في إطلالاتها تُعبِّر عن علاقة عاطفية

نيويورك - العرب اليوم

GMT 22:27 2015 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

بلح الشام محشي بكريم شانتيه

GMT 07:30 2016 السبت ,05 آذار/ مارس

فتاة سعودية تحترف تنسيق الزهور

GMT 22:18 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

أحمد الشيخ يكشف سبب رحيله عن الاتفاق السعودي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 21:19 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص

GMT 00:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سما المصري تسخر من نفسها عبر حسابها على "فيسبوك "

GMT 19:10 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت الجوجوبا للبشرة والشعر

GMT 12:14 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

هاني الناهض وسلمان الصبياني يشكوان الإتحاد بسبب المستحقات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab