اكتشاف طريقة لتغيير سن اليأس من خلال تجديد المبايض 
آخر تحديث GMT12:57:42
 العرب اليوم -

يعتمد العلاج على استخدام المادة الوراثية الخاصة

اكتشاف طريقة لتغيير سن اليأس من خلال تجديد المبايض 

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشاف طريقة لتغيير سن اليأس من خلال تجديد المبايض 

فريق يوناني يجد تقنية جديدة لعكس سن اليأس
واشنطن - رولا عيسى

وجد العلماء طريقة ليعكسوا سن اليأس من خلال تجديد مبايض المرأة، واستطاع الفريق اليوناني أن يجد تقنية تمكن النساء من إطلاق البويضات واعادة الحيض من جديد، وحتى بين النساء اللواتي لم يختبرن الدورة الشهرية لحوالي خمسة أعوام، وأوضحت قائد فريق البحث وطبيب أمراض النساء كونستانتينوس سفاكودوس: "يقدم العلاج نافذة لكل النساء بعد انقطاع الطمث، واللواتي سيكن قادرات على الحمل باستخدام مادتهن الوراثية الخاصة".

وتتضمن التقنية الجديدة حقن المبايض بلازما غنية بالصفائح الدموية، وهي مزيج مركز من المواد في الدم، التي تساعد الخلايا على النمو وتحفز الانسجة، ووجد فريق الأطباء أن هذه المادة تستطيع تجديد المبايض الكبيرة في السن أيضًا.
ولاحظوا أن مبايض النساء تعود إلى النشاط مرة أخرى بعد حقن هذه المادة حتى بعد انقطاع الطمث، مما مكنهن من اطلاق البيوضات، وتابع الطبيب: "كانت الدورة الشهرية قطعت إحدى المريضات قبل خمسة أعوام وبعد ستة أشهر من حقن المادة في المبيضين قالت انها شهدت أول دورة شهرية لها منذ أن تجاوزت سن اليأس".

وجمع الفريق ثلاث بويضات من المريضة التي تم اخصابها بنجاح باثنين من الحيوانات المنوية من زوجها وزرعت واحدة في رحمها، ويمكن استعمال التقنية في أمور أخرى أيضا فقد حقنت البلازما في أرحام ست نساء شهدت حالات اجهاض متعددة ومحاولات تلقيح صناعي فاشلة، واستطاعت ثلاثة منهن أن يحملن.
وستمكن هذه التقنية النساء المسنات واللواتي عانين من انقطاع الطمث السابق لأوانه أن يعكسن العملية، وأوضح الدكتور من كلية الطب في هال يورك روجر ستورمي " هذا البحث مثير للاهتمام، ولكنه يفتح تساؤلات أخلاقية حول السن الأعلى للانجاب".

وتولد معظم النساء بمتوسط 2 مليون بويضة ولكنها تفقد كل شهر ما يصل إلى 1500 بويضة وفي حلول عمر 30 عاما تكون قد فقدت 70 ألف بويضة وتفقد حوالي 30 ألف في حلول 35 وعندما تصل إلى سن 73 تفقد 25 بويضة إضافية، وكشفت الأرقام الصادرة الأسبوع الماضي أن معدل الخصوبة بين النساء فوق سن الأربعين ارتفع مقارنة بالنساء تحت سن العشرين منذ عام 1947، وخلص التقرير الصادر عن مكتب الاحصاءات الوطنية في إنكلترا وويلز أن هناك 15.2 مولود لكل 1000 امرأة تتراوح أكبر من 49 عامًا في عام 2015، مقارنة بحوالي 14.5 للنساء اللواتي تقل أعمارهن عن 20 عامًا.

وفي عام 1981، كان معدل المواليد في للنساء فوق سن الأربعين 4.9 بينما للنساء تحت سن العشرين كان 28.1، وتعاني بعض النساء من انقطاع مبكر للطمث، ويعتبر متوسط عمر انقطاع الطمث للنساء في بريطانيا 51 عاما ويحدث بسبب تراجع هرمون الاستروجين ونفاذ البويضات.

وتعاني معظم النساء من أعراض سن اليأس في آواخر الأربعينات وأوائل الخمسين والكثير من النساء يعانين منه قبل ذلك بكثير، وقدرت إحدى الدراسات أن ما يصل الى واحدة من كل 20 امرأة تمر بانقطاع الطمث المبكر، وإذا كانت المرأة تحت سن الـ 40 ولم تعد تختبر الدورة فهذا هو انقطاع الطمث المبكر جدًا أما بالنسبة إلى النساء بين عمر 40 و 45 فهذا يعني انقطاع طمث مبكر ولكنه ليس مبكرًا جدًا.

اكتشاف طريقة لتغيير سن اليأس من خلال تجديد المبايض 
صورة 2 إذا تقدمت هذه التقنية فستسمح للمسنات والنساء اللواتي لم يختبرن الدورة منذ أعوام أن يختبرنها مرة أخرى. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف طريقة لتغيير سن اليأس من خلال تجديد المبايض  اكتشاف طريقة لتغيير سن اليأس من خلال تجديد المبايض 



تسبب الوباء في إلغاء وإرجاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتبرع بأرباح مجموعتها الجديدة من الـ"تي شيرت" لمتضرري "كورونا"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:55 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

وفاة 4 نجوم في 24 ساعة بسبب فيروس كورونا

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab