مخاطر استخدام حمامات السباحة العامة على صحة الإنسان
آخر تحديث GMT22:01:12
 العرب اليوم -

قد تؤدي للإصابة بمرض السرطان والربو

مخاطر استخدام حمامات السباحة العامة على صحة الإنسان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مخاطر استخدام حمامات السباحة العامة على صحة الإنسان

حمامات السباحة العامة
لندن - العرب اليوم

تمثل حمامات السباحة العامة مصدرًا للعديد من الأمراض , وذلك نظرًا لانتشار ممارسات خاطئة لبعض مرتاديها، بالإضافة إلى عدم الحفاظ على مستويات مناسبة لحموضة المياه بها، وتفاعل المطهرات مع مواد عضوية لتشكيل مركبات خطيرة على صحة الإنسان.

الربو

أثبتت الأبحاث الطبية أن الكلور المستخدم في حمامات السباحة يزيد من خطر الإصابة بالربو، وفق ما ذكر موقع "ميديكا ديلي" الطبي , وتسبب رائحة الكلور في أحواض السباحة تهيج الرئة، كما أن هذا المركب ينتج ثلاثي كلوريد النيتروجين، والذي ينجم عن استنشاقه الإصابة بالربو.

وفي دراسة نشرت بالمجلة الأوروبية التنفسية، تراجعت أعراض الربو لدى العاملين في تنظيف حمامات السباحة بعد ان ابتعدوا عن أعمالهم لفترة من الزمن.

داء الفيالقة

يسهل الماء والبخار انتقال مرض تنفسي خطير يعرف باسم "داء الفيالقة"، الشبيه بالالتهاب الرئوي الحاد , وينتشر هذا المرض بشكل كبير في حمامات السباحة المغلقة بسبب استنشاق البكتيريا في بخار الماء , ومن أعراض هذا المرض، السعال وصعوبة التنفس وحمى وآلام في العضلات وصداع، علمًا أنه تسجل في الولايات المتحدة الأميركية سنويًا ما بين 10 آلاف إلى 50 ألف إصابة بداء الفيالقة.

قدم الرياضي

يزيد تلامس القدم لمرفقات المسابح فرص الإصابة بمرض "قدم الرياضي" الفطري الذي يصيب الجلد , ويسبب المرض شعورًا بالألم والحكة الشديدة والإحساس بالحرقة، كما أن الجلد في المنطقة المصابة يمكن أن يتقشر ويتعرض للنزيف , وينصح الأطباء لتجنب الإصابة بهذا المرض ارتداء أحذية عند زيارة حمامات السباحة وتجنب ارتداء أحذية الغير.

أذن السباح

تظهر هذه العدوى البكتيرية في قناة الأذن الخارجية، وغالبًا ما تظهر بعد أيام عدة من التعرض للإصابة في حمام سباحة , فعندما يظل الماء في قناة الأذن لفترة طويلة من الزمن، تخلق البيئة الرطبة التي تساعد في نمو البكتيريا , وتلعب المستويات غير المتوازنة لمواد التعقيم ودرجة الحموضة دورًا مهمًا في الإصابة بهذا المرض.

ويتميز هذا المرض بأعراض أبرزها حكة في قناة الأذن واحمرار داخلها والإحساس بألم عند شد الأذن الخارجية، بالإضافة إلى خروج إفرازات سائلة شفافة.

السرطان

قد تؤدي السباحة لطفرات مسببة للسرطان في الحمض النووي , وفي دراسة نشرت بمجلة الصحة البيئية، درس الباحثون تأثيرات السمية الوراثية في السباحين وارتباط ذلك باحتمالات الإصابة بالسرطان , وتوصلت الدراسة إلى أن 50 مشاركًا سبحوا في بركة سباحة غنية بالكلور، كانت لديهم نواة أصغر في خلاياهم اللمفاوية بالدم، ترتبط بالإصابة بالسرطان.

وقد يهمك أيضًا:

- البن يساعد في الوقاية من الاكتئاب وتخفيف أعراض الربو

- تطوير اختبار يستخدم الذهب للكشف عن "السرطان"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاطر استخدام حمامات السباحة العامة على صحة الإنسان مخاطر استخدام حمامات السباحة العامة على صحة الإنسان



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab