85  من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14 تتوقع عكس ذلك
آخر تحديث GMT11:50:38
 العرب اليوم -

بينما تلجأ 63% منها إلى الاستدانة و58%دخلها يغطي مصاريفها

85 % من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14% تتوقع عكس ذلك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 85 % من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14% تتوقع عكس ذلك

85 % من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار

الدار البيضاء ـ يوسف عبد اللطيف عبرت 85 في المائة من الأسر المغربية عن عدم قدرتهم على الادخار خلال الـ 12 شهرًا المقبلين، في حين 14 في المائة من الأسر تتوقع عكس ذلك، فيما أظهرت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط (مؤسسة رسمية للدراسات الاقتصادية والاجتماعية)، الثلاثاء، تلقى "العرب اليوم" نسخة منها، أن 8 من أصل 10 أسر في المغرب لا تستطيع الادخار، و أن 58 في المائة من الأسر المغربية دخلها  يغطي مصاريفها، في حين ما يقرب من  36 في المائة تستنزف من مدخراتها أو تلجأ للاستدانة. كما تتوقع أكثر من  76 في المائة من الأسر ارتفاعًا في عدد العاطلين خلال الـ12 شهرًا المقبلين.
و أظهرت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط (مؤسسة رسمية للدراسات الاقتصادية والاجتماعية)، الثلاثاء، تلقى "العرب اليوم" نسخة منها، أن 8 من أصل 10 أسر في المغرب لا تستطيع الادخار
وأفادت المذكرة، أن 58 في المائة من الأسر المغربية مداخيلها تغطي مصاريفها، في حين ما يقرب من  36 في المائة تستنزف من مدخراتها أو تلجأ للاستدانة.
وأشارت المذكرة، إلى أن 5.7 في المائة من الأسر صرحت بتمكنها من ادخار جزء من دخلها، وهكذا استقر رصيد هذا مؤشر على الوضع المالي الحالي للأسر في مستوى سلبي قدر بـ 30.2 نقطة مسجلا بذلك ارتفاعًا  قدر بـ0.8 نقطة مقارنة مع الفصل ذاته  من سنة 2012  وانخفاضا بـ 0.4 نقطة مقارنة مع  ذاتها الفترة من 2012.
أما بالنسبة إلى التطور السابق لأوضاعهم المالية فقد شهدت آراء الأسر تدهورًا قدر بـ 4.2 نقطة مقارنة مع فصل من قبل و بـ 7.2 نقطة مقارنة مع سنة من قبل.
وبخصوص التصورات المستقبلية لتطور أوضاعهم المالية، فقد استقر رصيد الآراء في أقل مستوى له منذ 2007 و ذلك في حدود 0.7 نقطة.
فبالرغم من استمرار مستواه الإيجابي، سجل هذا الرصيد انخفاضا بـ 3.8 نقطة مقارنة مع الفصل السابق و بـ 10.4 نقطة مقارنة مع الفصل نفسه من السنة  الفارطة.
إلى ذلك، تتوقع أكثر من  76 في المائة من الأسر ارتفاعا في عدد العاطلين خلال الـ 12 شهرًا المقبلين  مقابل 72.4 في المائة فصلا من قبل و 64.4 في المائة سنة من قبل.
وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي يقدر بـ 67.8 نقطة متابعا بذلك منحاه التناقصي ليصل إلى أقل مستوى له منذ بداية البحث مسجلا بذلك  انخفاضا بـ 6.1 نقاط  مقارنة مع الفصل السابق و بـ 19.2 نقطة مقارنة مع الفصل نفسه من 2012.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

85  من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14 تتوقع عكس ذلك 85  من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14 تتوقع عكس ذلك



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 01:03 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 العرب اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 22:49 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تستجيب لمستخدمي آيفون في روسيا

GMT 19:55 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

أبرز 7 هواتف تدعم تقنية الجيل الخامس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab