85  من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14 تتوقع عكس ذلك
آخر تحديث GMT02:20:52
 العرب اليوم -

بينما تلجأ 63% منها إلى الاستدانة و58%دخلها يغطي مصاريفها

85 % من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14% تتوقع عكس ذلك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 85 % من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14% تتوقع عكس ذلك

85 % من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار

الدار البيضاء ـ يوسف عبد اللطيف عبرت 85 في المائة من الأسر المغربية عن عدم قدرتهم على الادخار خلال الـ 12 شهرًا المقبلين، في حين 14 في المائة من الأسر تتوقع عكس ذلك، فيما أظهرت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط (مؤسسة رسمية للدراسات الاقتصادية والاجتماعية)، الثلاثاء، تلقى "العرب اليوم" نسخة منها، أن 8 من أصل 10 أسر في المغرب لا تستطيع الادخار، و أن 58 في المائة من الأسر المغربية دخلها  يغطي مصاريفها، في حين ما يقرب من  36 في المائة تستنزف من مدخراتها أو تلجأ للاستدانة. كما تتوقع أكثر من  76 في المائة من الأسر ارتفاعًا في عدد العاطلين خلال الـ12 شهرًا المقبلين.
و أظهرت مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط (مؤسسة رسمية للدراسات الاقتصادية والاجتماعية)، الثلاثاء، تلقى "العرب اليوم" نسخة منها، أن 8 من أصل 10 أسر في المغرب لا تستطيع الادخار
وأفادت المذكرة، أن 58 في المائة من الأسر المغربية مداخيلها تغطي مصاريفها، في حين ما يقرب من  36 في المائة تستنزف من مدخراتها أو تلجأ للاستدانة.
وأشارت المذكرة، إلى أن 5.7 في المائة من الأسر صرحت بتمكنها من ادخار جزء من دخلها، وهكذا استقر رصيد هذا مؤشر على الوضع المالي الحالي للأسر في مستوى سلبي قدر بـ 30.2 نقطة مسجلا بذلك ارتفاعًا  قدر بـ0.8 نقطة مقارنة مع الفصل ذاته  من سنة 2012  وانخفاضا بـ 0.4 نقطة مقارنة مع  ذاتها الفترة من 2012.
أما بالنسبة إلى التطور السابق لأوضاعهم المالية فقد شهدت آراء الأسر تدهورًا قدر بـ 4.2 نقطة مقارنة مع فصل من قبل و بـ 7.2 نقطة مقارنة مع سنة من قبل.
وبخصوص التصورات المستقبلية لتطور أوضاعهم المالية، فقد استقر رصيد الآراء في أقل مستوى له منذ 2007 و ذلك في حدود 0.7 نقطة.
فبالرغم من استمرار مستواه الإيجابي، سجل هذا الرصيد انخفاضا بـ 3.8 نقطة مقارنة مع الفصل السابق و بـ 10.4 نقطة مقارنة مع الفصل نفسه من السنة  الفارطة.
إلى ذلك، تتوقع أكثر من  76 في المائة من الأسر ارتفاعا في عدد العاطلين خلال الـ 12 شهرًا المقبلين  مقابل 72.4 في المائة فصلا من قبل و 64.4 في المائة سنة من قبل.
وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي يقدر بـ 67.8 نقطة متابعا بذلك منحاه التناقصي ليصل إلى أقل مستوى له منذ بداية البحث مسجلا بذلك  انخفاضا بـ 6.1 نقاط  مقارنة مع الفصل السابق و بـ 19.2 نقطة مقارنة مع الفصل نفسه من 2012.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

85  من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14 تتوقع عكس ذلك 85  من الأسر المغربية لا تستطيع الادخار و 14 تتوقع عكس ذلك



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab