الجاسر يؤكد على إيلاء  البرامج  وريادة الأعمال وإنشاء الحاضنات التقنية إهتماماً خاصَّاً
آخر تحديث GMT04:55:05
 العرب اليوم -

المملكة السعوديَّة الأولى عربياً في الإنفاق على البحث العلمي والتطوير

الجاسر يؤكد على إيلاء البرامج وريادة الأعمال وإنشاء الحاضنات التقنية إهتماماً خاصَّاً

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجاسر يؤكد على إيلاء  البرامج  وريادة الأعمال وإنشاء الحاضنات التقنية إهتماماً خاصَّاً

وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد الجاسر
  الرياض - العرب اليوم

  الرياض - العرب اليوم شدد وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد الجاسر على أهمية تحويل الاقتصاد السعودي إلى اقتصاد مبني على المعرفة يحركه الإبداع والابتكار وريادة الأعمال لإحداث نهضة اقتصادية شاملة في المملكة، باعتبار الاقتصاد المعرفي مورداً اقتصادياً مهماً يفوق مردوده الموارد الاقتصادية الطبيعية، مشيراً إلى زيادة إنفاق السعودية على البحث العلمي والتطوير من 0.4 في المئة في 2010، إلى 3.4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي 2012، لتصبح المملكة الأولى عربياً.
وقال الجاسر في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر السعودي الدولي الخامس لحاضنات التقنية وريادة الأعمال والابتكار الذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في الرياض أمس، إن "المملكة تولي اهتماماً خاصاً بالسياسات والبرامج التي تدعم أنشطة البحث والتطوير والابتكار وريادة الأعمال وإنشاء الحاضنات التقنية، وهناك الكثير من المؤشرات المحلية والعالمية التي تؤكد تنامي جهود المملكة وإنجازاتها في عدد من هذه المجالات".
وأشار إلى أن المملكة تبوأت موقعاً متقدماً في تقرير التعاون البحثي بين الجامعات والصناعة لعام 2010، إذ احتلت المرتبة الـ33 بين 139 دولة، كما احتلت المرتبة الأولى عربياً بفارق كبير في عدد براءات الاختراع المسجلة عالمياً، إذ سجلت حوالى 45 في المئة من مجمل براءات الاختراع في العالم العربي، كما ارتفع أداء المملكة في مؤشر اقتصاد المعرفة ومؤشر التنمية البشرية ومؤشر التنافسية العالمي من المرتبة الـ35 عام 2007، إلى المرتبة الـ17 خلال في 2011 من بين 142 دولة.
من جهته  رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، أكد أن المدينة تولي اهتماماً خاصاً بتطوير العلوم والتقنية والابتكار لدورهما المحوري والمتصاعد في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، لذلك جاءت الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار متضمنة توجهات رئيسة للقطاعات الوطنية المختلفة، مثل الجامعات ومراكز البحوث والشركات والمستثمرين وغيرهم لتطوير التقنيات المتقدمة وتوطينها لدى جميع القطاعات الإنتاجية والخدمية في المملكة لأجل رفع كفاءتها الإنتاجية وتعزيز قدراتها التنافسية.
وقال السويل خلال افتتاحه أعمال المؤتمر: إن "أعمال البحث والتطوير في المدينة تعدت مراحل التنظير والبحث الأكاديمي النظري إلى مراحل تطوير متقدمة لتقنيات استراتيجية ذات أولوية لاقتصاد المملكة وبيئتها"، مشيراً في هذا الصدد إلى "بعض إنجازات التطوير التي أخذت طريقها إلى السوق مثل تطوير تقنية التحلية بالطاقة الشمسية، إذ إن المدينة على وشك إنشاء محطة للتحلية بالطاقة الشمسية، وتصميم وتطوير نظام تحكم آلي لأنظمة الطيران أثبت قدرته وفاعليته، وإنتاج ثلاثة أنواع طائرات من دون طيار متوسطة وصغيرة الحجم وكهربائية، إضافة إلى تصنيع واختبار الأقمار الاصطناعية، وفك شفرة الجمال والنخيل وما نتج منها من بناء قدرات لدراسة التسلسل الوراثي والتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث لتطوير أساليب علاج بعض الأمراض الوراثية في المملكة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجاسر يؤكد على إيلاء  البرامج  وريادة الأعمال وإنشاء الحاضنات التقنية إهتماماً خاصَّاً الجاسر يؤكد على إيلاء  البرامج  وريادة الأعمال وإنشاء الحاضنات التقنية إهتماماً خاصَّاً



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab