الموظفون الفلسطينيون يقررون الإضراب وتحذيرات من عدم دفع الرواتب
آخر تحديث GMT23:22:01
 العرب اليوم -
الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مقدونيا الشمالية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان" السفارة الأميركية في دمشق تكشف عن "موقف مشترك" مع السعودية بشأن المعارضة السورية ايران تفرض قيودا على التنقل داخل البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا
أخر الأخبار

500 مليون دولار قيمة العجز في الموازنة والسلطة تنتظر المنح الدولية

الموظفون الفلسطينيون يقررون الإضراب وتحذيرات من عدم دفع الرواتب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الموظفون الفلسطينيون يقررون الإضراب وتحذيرات من عدم دفع الرواتب

لشروع في الإضراب المفتوح عن العمل
رام الله - وليد أبوسرحان

قرر الموظفون الفلسطينيون، الأحد، الشروع في الإضراب المفتوح عن العمل، الأربعاء المقبل، احتجاجًا على عدم إيفاء الحكومة بوعودها لتحسين أوضاعهم المعيشية، في الوقت الذي تفاقمت فيه الأزمة المالية التي تُعاني منها السلطة الفلسطينية، ودخلت مرحلة الخطر الشديد، في ظل تحذيرات رسمية بأنها قد تعجز عن دفع رواتب شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري. وأعلن رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنة، في تصريحات صحافية، الأحد، القيام بإضراب مفتوح الأربعاء المقبل، وأن اجتماعًا لمجلس النقابة سينعقد الثلاثاء، لبحث الخطوات كافة التي ستتخذها النقابة في ضوء مماطلة الحكومة بتنفيذ مطالب الموظفين.
وأوضح زكارنة، أن مجلس النقابة عرض على وزيري المال والداخلية ظروف الموظفين وارتفاع الأسعار وتآكل الرواتب، وضرورة احترام القانون بدفع غلاء المعيشة، وفق قانون الخدمة المدنية والنسبة المحددة من الجهاز المركزي للإحصاء، وهي 2.78% وليس 75.%، ودفع علاوات المخاطرة للوظائف المحددة منها المهندسين والعاملين في المعادن الثقيلة ومدخلي البيانات والوظائف كافة التي يتضمنها القرار ٧٨ لمجلس الوزراء في العام ٢٠٠٥، والمطالب الأخرى المقرّة أصلاً من الحكومة، بما فيها فتح الدرجات والحد الأدنى على مربوط الدرجة، ومطالب موظفي قطاع غزة الأخرى، مثل الرواتب الموقوفة والمواصلات وعلاوة الإشراف واستكمال التسكين.
وكشف مصدر في وزارة المال الفلسطينية، الأحد، أن السلطة والحكومة ستكونان عاجزتين عن دفع رواتب موظفيها العسكريين والمدنيين عن شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وأن وزارة المال حتى اللحظة لم تتلق أية معلومات رسمية من طرف الحكومة، بتجهيز كشوفات الرواتب، أو حتى التجهيز لوصول التحويلات المالية لعملية صرف رواتب الموظفين".
ولفت المصدر، إلى أن "الحكومة الفلسطينية تمر بأزمة مالية خانقة جدًا، ستُجبرها على عدم دفع رواتب الموظفين كاملةً، والاكتفاء بدفع جزء بسيط من الراتب، ولفئات معينة، وأن السلطة تحاول جاهدة حلّ تلك الأزمة قبل موعد صرف الرواتب، المُحدد في الأسبوع الأول من كل شهر".
وقد حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في حوار بثه التلفزيون الرسمي الخميس الماضي، من تخلّف السلطة عن دفع فاتورة وراتب الموظفين للشهر المقبل، بسبب الوضع الاقتصادي الصعب، وأن وزير المال شكري بشارة أبلغه أن الحكومة لن تستطيع دفع الرواتب للشهر المقبل، في حال لم توفِ الدول المانحة بالتزاماتها تجاه السلطة.
وتعاني موازنة السلطة الفلسطينية عجزًا ماليًا يُقدّر بـ 500 مليون دولار حتى نهاية العام الجاري، وعقدت الدول المانحة مؤتمرها الشهر الماضي في نيويورك، وقدمت السلطة تقريرًا بشأن الوضع المالي الصعب، ونوه مسؤولون فلسطينيون إلى أن المانحين وعدوا بسداد المبلغ المذكور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الموظفون الفلسطينيون يقررون الإضراب وتحذيرات من عدم دفع الرواتب الموظفون الفلسطينيون يقررون الإضراب وتحذيرات من عدم دفع الرواتب



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab