خبراء يؤكّدون أنَّ تباطؤ الطلب العالمي وراء انخفاض سعر النَّفط
آخر تحديث GMT01:52:29
 العرب اليوم -

أعلنت السعوديّة استعدادها لقبول أسعار 80 و90 للبرميل

خبراء يؤكّدون أنَّ تباطؤ الطلب العالمي وراء انخفاض سعر النَّفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء يؤكّدون أنَّ تباطؤ الطلب العالمي وراء انخفاض سعر النَّفط

أحد حقول النفط في السعودية
الرياض ـ العرب اليوم

أكّد خبراء اقتصاديون، عدم استمرارية هبوط أسعار النفط لأدنى مستوى الفترة المقبلة نتيجة ارتفاع الطلب عليها خلال الشتاء، وأنّ هبوط الأسعار الذي شهدته السوق النفطية في الفترة الأخيرة لا يزال محدود التأثير، وموقتا ولا يدعو للقلق.

ونزل مزيج "برنت الخام" عن 88 دولارا للبرميل الاثنين، وهو أقل سعر فيما يقرب من أربعة أعوام بعدما أشارت المملكة العربية السعودية والكويت إلى عزمهما الإبقاء على مستوى الإنتاج المرتفع للحفاظ على حصة كل منهما في السوق حتى وإن كلفهما ذلك انخفاض الأسعار.

وكشفت مصادر مطلعة أن المملكة أوضحت لمشاركين في السوق أنها مستعدة لقبول أسعار بين 80 و90 دولارا للبرميل. واستبعد وزير النفط الكويتي أن تخفض "أوبك" إنتاجها لتعزيز الأسعار.

وهبط سعر مزيج "برنت الخام" لأقل مستوى منذ كانون الأول/ ديسمبر 2010 عند 87.74 دولارا في التعاملات المبكرة، الاثنين ولكنه تعافى قليلا إلى نحو 88.10 دولارا للبرميل منخفضا 2.11 دولار وهبط سعر الخام الأميركي 1.60 دولار للبرميل إلى 84.22 دولارا.

وأبرز خبراء أن انخفاض سعر النفط في الفترة الأخيرة، يعود لارتفاع العرض بشكل يفوق الطلب، يضاف إلى ذلك تباطؤ الطلب العالمي، والعوامل "الجيوسياسية" غير المستقرة في الشرق الأوسط وأوكرانيا وبعض البلدان الأفريقية، إلى جانب طفرة الزيت الصخري في الولايات المتحدة الأميركية، واستمرار الإنتاج للنفط الليبي والعراقي رغم ما تشهده الدولتان من توترات داخليّة.

وأوضح الخبير الاقتصادي فضل البوعينين، أن انخفاض أسعار النفط يؤثر سلباً على الدول المنتجة ويصب لصالح الدول المستهلكة، مؤكداً أن المملكة لن تتأثر من جراء ذلك الانخفاض لأسباب عدة منها تقييم المملكة للنفط بأسعار متحفظة، علاوةً على ذلك قدرتها على تغطية احتياجات الإنفاق السنوية، إضافةً إلى احتياطاتها المالية الكبرى، وكذلك تدني تكلفة الإنتاج إلى أبعد الحدود يساعد المملكة على الاستقرار وعدم التأثر من هبوط أسعار النفط.

وعن أسباب هبوط الأسعار أشار الخبير الاقتصادي إلى أن "أسعار النفط تخضع لمتغيرات أساسية إضافةً إلى متغيرات مرتبطة بالأسواق وهناك مؤشرات عن وجود فائض في الإنتاج، إضافةً إلى أن بعض الدول أصبحت تصدر أكثر من السابق وهذا يؤثر سلباً على الأسعار".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يؤكّدون أنَّ تباطؤ الطلب العالمي وراء انخفاض سعر النَّفط خبراء يؤكّدون أنَّ تباطؤ الطلب العالمي وراء انخفاض سعر النَّفط



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab