الفنان محمود حمدي ينسج مغامرة تشكيلية تربط البشر بالنبات
آخر تحديث GMT04:46:11
 العرب اليوم -

عرضها في معرضه "عبر النهر" في غاليري "آرت مزاج"

الفنان محمود حمدي ينسج مغامرة تشكيلية تربط البشر بالنبات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفنان محمود حمدي ينسج مغامرة تشكيلية تربط البشر بالنبات

الفنان محمود حمدي
القاهرة - العرب اليوم

بشر لهم مواصفات النبات، تراهم في قمة الوداعة والبراءة، ونبات له مواصفات البشر تراه حالماً مع قليل من الخُبث يطل من عينين شبه مغلقتين.تلك هي المفارقة التي ينسج حولها الفنان محمود حمدي، مغامرته التشكيلية في معرضه الجديد «عبر النهر» المقام حالياً بغاليري «آرت مزاج» في حي المعادي بالقاهرة. الصورة التذكارية التي تلتقطها عائلة مكونة من أربعة أفراد ستجدها هنا، لكن مع لمسة من التجريد، فقد تلاشت الملامح المميزة على وجوه الأم والأب والولد والبنت كما تخرج من رؤوسهم أغصان نبات من هذا النوع الذي نجده في نباتات الظل. نفس الفكرة ستتكرر في لوحة أكبر تبدو كما لو كانت جدارية مع عدد كبير من الناس هذه المرة. ولا يكتفي الفنان بالاشتغال على هذه «التيمة» عبر اللوحات فقط وإنّما هناك أيضاً تماثيل ومنحوتات مثل تلك المنحوتة التي يبدو فيها صاحبها غير مبالٍ يتطلع بشرود إلى المجهول بينما عروقه وأوردته عبارة عن عيدان خضراء تتجلى في ذراعيه وصدره كأنّه لا يعيش على الدم وإنما على العصارة الهضمية الخضراء كما هو حال النبات!

ولكن لماذا النهر تحديداً؟ يجيبنا الفنان محمود حمدي مؤكداً أنّنا حين نتحدث عن النيل فنحن نتحدث عن نهر عاش صامداً على مر التاريخ أمام الصراعات البشرية، فتلون بالأحمر مع الحروب، والأصفر مع الطين. ولكن بعد كل رياح عاتية يرجع النهر للونه الأزرق؛ لون السماء الصافية والأحلام البسيطة بعيداً عن الصراعات الوهمية الزائلة على ضفافه. ويضيف: «قضيت الكثير من الوقت في التأمل في سريان ماء النهر وما يحمله من حكايات وأساطير مثل حكاية مخترع أوروبي دفعه الشغف إلى الحضور إلى مصر على متن سفينة كبيرة عام 1913 بالتزامن مع وصول مستثمر حالم يصل على متن عبّارة نيلية، وفلاح من الصعيد مسافر على مركب شراعي من الجنوب إلى الشمال.

اجتمع الثلاثة على حلم أن يطوّعوا ضوء الشمس لتيسير العمل اليومي الشاق في الري الزراعي على ضفاف نهر النيل. استمروا عاماً كاملاً ما بين الأحلام والآمال والصراعات والشغف والدموع والاضطرابات والفشل ثم النجاح، إلّا أنّ أحلامهم تدمرت بارتطامها ببشائر الحرب العالمية الأولى، فذهبت وجهودهم مع شريان ماء النهر إلى ماء البحر المفتوح». ويؤكد حمدي أنّ هذا المعرض عبارة عن ثلاثة مشاريع دُمجت في معرض واحد هي «النهر» و«شمس 1913» و«الحالمون نهاراً»، مشيراً إلى أنّ هذا هو السبب في ضخامته.

وبلغ عدد الأعمال المعروضة 46 عملاً موزعة ما بين التصوير والرسم والطباعة.

وسبق لحمدي تنظيم معارض فردية، من بينها معرض بعنون «13 رسالة»، في الجامعة الأميركية بالقاهرة 2006، ومعرض في مركز سعد زغلول الثقافي في 2009، ومعرض «النواة» في قاعة «إيزيس» بمركز محمود مختار الثقافي عام 2014، بالإضافة إلى مشاركته في عدد من المعارض الجماعية المحلية.

قد يهمك ايضاً

النباتيون أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بفيروس كورونا

الغذاء والدواء تحظر بيع أكثر من 70 نوعاً من الأعشاب والنباتات في السعودية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنان محمود حمدي ينسج مغامرة تشكيلية تربط البشر بالنبات الفنان محمود حمدي ينسج مغامرة تشكيلية تربط البشر بالنبات



أحدث إطلالات هيفاء وهبي الشبابية بموضة المعطف الأصفر

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 02:53 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 العرب اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 03:12 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على الألوان المناسبة لديكورات غرفة النوم
 العرب اليوم - تعرف على  الألوان المناسبة لديكورات غرفة النوم

GMT 01:41 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
 العرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 02:59 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 العرب اليوم - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 01:28 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 العرب اليوم - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 03:10 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
 العرب اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 05:15 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل وأهم السيارات العائلية في 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" تتخذ تدابير احترازية عشية تنصيب جو بايدن

GMT 13:32 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على ما فعلته أزمة كورونا في "سوق اللاعبين"

GMT 12:26 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

الصين تطلق قمر اتصالات جديد إلى الفضاء

GMT 02:48 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

بايدن يخطط لضخ 1.9 تريليون دولار في الاقتصاد

GMT 16:17 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

شركة سامسونغ تحويل هواتفها القديمة إلى أجهزة مراقبة للأطفال

GMT 03:01 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

GMT 16:19 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجرة «درب التبانة» تضمّ مجموعة كبيرة من النّجوم

GMT 16:57 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

دراسه تعلن أن "أومواموا" قد يكون مركبة فضائية أجنبية

GMT 16:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يعلن اتخاذ تدابير احترازية في واشنطن

GMT 17:00 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

دراسة جديدة تحلل خيوط لغز خوض بعض الناس تجربة "سماع الموتى"

GMT 17:02 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مصدر توهج عملاق يجتاز "المريخ" ويحيّر العلماء

GMT 16:50 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

دراسة حديثة تكشفت عمر الكون يبلغ 13.77 مليار سنة

GMT 03:30 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

منافس صيني جديد لسيارات "لاند كروزر"الشهيرة من تويوتا

GMT 20:31 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تكشف موعد طرح طراز EQA الكهربائية الجديدة

GMT 06:38 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

محيي الدين يؤكّد أن تحسن الاقتصاد مرتبط باحتواء "كورونا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab