جامعة خليفة في الشارقة تسعى إلى القيام بتوسعات أكاديمية
آخر تحديث GMT15:44:30
 العرب اليوم -

جامعة خليفة في الشارقة تسعى إلى القيام بتوسعات أكاديمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جامعة خليفة في الشارقة تسعى إلى القيام بتوسعات أكاديمية

الشارقة - وكالات

أكد الدكتور خالد علي مبارك مدير جامعة خليفة في الشارقة، سعيها  للقيام بتوسعات أكاديمية في حرمها لفتح المجال أمام المزيد من الطلبة للالتحاق بالتخصصات التي تقدمها، حيث بدأت تنفيذ خطة في فرعيها بأبوظبي والشارقة لإنشاء كلية الطب المزمع افتتاحها قريباً، فضلاً عن إنشاء كلية العلوم، حيث تسعى لافتتاح تخصصات جديدة في المستقبل القريب تمنح من خلالها درجات علمية في مجال العلوم في الرياضيات والطب والعلوم الصحية، كما ستضم مراكز أبحاث في مجالات رئيسة مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والطاقة والبيئة، والطيران والمواصلات والعمليات اللوجستية، والأمن، والطب والصحة . قال “إنه سيتم تخريج 35 خريجاً وخريجة في يونيو/حزيران الجاري من فرعي الجامعة في أبوظبي والشارقة، ويشمل خريجو نهاية الفصل الدراسي الجاري، الدفعة الأولى من طلاب البكالوريوس الملتحقين ببرنامج هندسة الكمبيوتر وهندسة الإلكترونيات، وهندسة الاتصالات في فرع الشارقة، حيث يبلغ عدد الطلبة في هذا الفرع 400 طالب وطالبة، كما سيتم تخريج الدفعة الأولى من الملتحقين ببرامج الهندسة الطبية الحيوية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة المدنية في العام المقبل 2013-2014 . وقال إن جامعة خليفة في صدد زيادة أعداد الطلبة المقبولين والخريجين في فرعيها خلال السنوات المقبلة، حيث إن العدد الحالي تبلغ 1200 طالب وطالبة، ومن المتوقع أن يصل في عام 2014 مع التوسعات التي تجريها إلى 2400 طالب وطالبة، قادرين على شغل المناصب الهندسية في مختلف المؤسسات بالدولة . وأضاف: “نحرص في جامعة خليفة على تخريج كوادر مؤهلة للعمل في عدد من المجالات الهندسية، حيث تمنح الجامعة شهادة البكالوريوس للطلبة في هندسة الكمبيوتر، والاتصالات، والهندسة الكهربائية والإلكترونية والميكانيكية، وهندسة الطيران والفضاء، والهندسة المدنية والصناعية، وهندسة الأنظمة والطبية الحيوية، كما تشمل برامج الماجستير، هندسة الكهرباء والكمبيوتر، والهندسة النووية وأمن المعلومات، والأمن المدني والدولي، إضافة إلى برنامج الدكتوراه في الهندسة مع إمكانية التخصص في الهندسة الميكانيكية أوالطيران والفضاء أو الهندسة الطبية الحيوية أو النووية، أو هندسة الكهرباء والكمبيوتر  أو الروبوتات” . وأكد دعم الطلبة في مشاريعهم البحثية لتخرجهم في الجامعة، حيث تبلغ الميزانية الخاصة لكل مشروع 50 ألف درهم، كما يوجد عدد من المؤسسات التي تعمل على تبني مشاريع الطلبة وتدعمهم مادياً . وأشار إلى أنه من المتوقع تخريج أول طالب إماراتي بدرجة الدكتوراه في هندسة الإلكترونيات في فرع الشارقة بحلول نهاية العام الجاري، كما يبلغ عدد الطلاب في برامج الدكتوراه الموجودة حالياً في الجامعة 31 طالباً وطالبة، كما تستمر الجامعة في ارسال عدد من طلابها لاستكمال رسالة الماجستير والدكتوراه في أبرز الجامعات العالمية في الخارج، حيث يستكمل الآن أحد الطلبة المواطنين درجة الدكتوراه في الهندسة الإلكترونية بجامعة “جورجيا تيك” في أميركا . ولفت إلى إرسال طلبة الجامعة سنوياً إلى بعثات تدريبية للخارج، حيث يبلغ عدد الطلاب والطالبات الذين يتم إرسالهم سنوياً من 30 طالباً إلى ،40 لمدة 6 أسابيع لطلبة السنة الرابعة، وذلك للحصول على التدريب العملي في كبرى الشركات والمصانع العالمية في عدد من الدول، كبريطانيا، وأمريكا، وكذلك كوريا الجنوبية، واليابان، حيث يساعدهم ذلك على تعلم كيفية استخدام التقنيات العلمية الجديدة . وقال مدير الجامعة “إن التقدم للالتحاق ببرامج البكالوريوس بدأ في شهر إبريل/نيسان وينتهي في يونيو/حزيران الجاري وذلك للالتحاق بالفصل الدراسي الأول الذي يبدأ في سبتمبر/أيلول من كل عام، كما تفتح أبواب التسجيل في شهر سبتمبر/أيلول حتى ديسمبر/كانون الأول للالتحاق بالفصل الدراسي الثاني الذي يبدأ في فبراير/شباط من كل عام، كما يمكن التقديم للالتحاق ببرامج الماجستير والدكتوراه في جامعة خليفة طوال العام، ولكن يتم بدأ الدراسة في فصل الخريف أو الربيع، ويمكن التقديم في أي من برامج الكلية على الموقع الإلكتروني أو بالحضور إلى مقر الجامعة في أبوظبي أو الشارقة” . وأضاف: “يتم قبول الطلبة في البرامج الأكاديمية فقط عن طريق التقييم الذي تجريه الجامعة لقياس مقدرتهم على متابعة دراستهم الجامعية عن طريق إثبات سجلهم الأكاديمي، حيث يتنافس الطلبة للحصول على القبول في الجامعة” . وأكد الدكتور خالد مبارك، اهتمام قيادات الدولة وجامعة خليفة، بالمواطنات بشكل كبير، حيث إن المرأة الإماراتية لديها من الحقوق مثل الرجل، كما أن باستطاعتها التفكير والابتكار، وتطوير المجتمع، حيث لا يقتصر دورها في بيتها فقط، فقد أثبتت جدارتها وكفاءتها حين شغلت العديد من المناصب البارزة في عدد من القطاعات الحيوية بالدولة، وأمسكت زمام الأمور في العديد من المناصب القيادية وقامت بتطويرها، لذلك تهتم الجامعة باستقطاب المواطنات لولوج التخصصات العلمية لدعمهن وتأهيلهن على العمل في كافة القطاعات الطبية والهندسية . كما أشار إلى أن الجامعة تقيم عدداً من المسابقات الهندسية والتكنولوجية لحث طلاب الهندسة في الدولة على الإبداع والبحث العلمي في مجالات الهندسة، كما أثبت الطلاب كفاءتهم في عدد من المسابقات التي أقيمت في الدولة وعالميا ايضاً، حيث فاز طلابها بالمركز الأول في مسابقة”IEEE” بتصميم مجموعة من المكروفونات التي يمكن أن تلتقط الأصوات وتصنفها من عدة اتجاهات مختلفة، كما حصلوا على المركز الأول في احدى المسابقات في الدولة، لتصميمهم مشروع التحكم الاسلكي بنظام توليد الطاقة الشمسية . وذكر مبارك أن جامعة خليفة أنشأت في فبراير/شباط ،2007 بموجب مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لدعم خطة أبوظبي 2030 الاستراتيجية في بناء اقتصاد معرفي يسهم بشكل فعال في مواصلة مسيرة بناء الدولة، كما أنها افتتحت فرعها في الشارقة عام ،2007 وكانت من قبل تسمى كلية الاتصالات والتي تم افتتاحها في عام 1998 .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة خليفة في الشارقة تسعى إلى القيام بتوسعات أكاديمية جامعة خليفة في الشارقة تسعى إلى القيام بتوسعات أكاديمية



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab